بنك مسقط و”ساس″ يفوزان بجائزة أفضل مبادرة لتحليل البيانات في الشرق الأوسط

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
فاز كل من بنك مسقط، أحد أبرز مقدمي الخدمات المالية في سلطنة عُمان، وشركة “ساس” إحدى أبرز الشركات العاملة في مجال تحليلات البيانات، بجائزة “أفضل مبادرة لتحليل البيانات، تطبيقاً أو برنامجاً، في الشرق الأوسط للعام 2018″، وذلك ضمن جوائز “إيجن بانكر” للابتكار في التقنيات المالية للشرق الأوسط وإفريقيا 2018. وأقيم حفل توزيع الجوائز بالتعاون مع “منتدى مستقبل المال في الشرق الأوسط وإفريقيا”، التجمع السنوي لصانعي القرار في قطاع الخدمات المالية، وذلك في فندق “كونراد” بدبي.

وتعاون بنك مسقط مع شركة “ساس” لتنفيذ مشروع تكامل قنوات إدارة علاقات العملاء، تلبيةً للاحتياجات التجارية المتنامية، وقام البنك في هذا الإطار بدمج عدة نقاط اتصال متعلقة ببيانات العملاء في محرك التحليلات Marketing Automation لأتمتة تسويق المنتجات من “ساس″، الذي يقوم بتحليل سلوك العملاء الحاليين في الحصول على مزيد من المنتجات عبر العروض الترويجية التقليدية والرقمية. وينطوي عمل محرّك الأتمتة هذا على التكامل متعدد القنوات، الذي يتضمّن الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول، والخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وأجهزة الصرف الآلي، وأجهزة الإيداع النقدي، والرسائل النصية القصيرة، ورسائل البريد الإلكتروني.

وسمح تطبيق بنك مسقط للنظام بالتوسع في نطاق العملاء وزيادة القدرة على الوصول إليهم، ما يساعد في زيادة الإيرادات المتأتية من بيع المنتجات للعملاء الحاليين والجدد. وعلاوة على ذلك، ساهم المشروع بتحسين الكفاءات التشغيلية وزيادة إمكانية الوصول إلى العملاء المحتملين وتحسين القدرة على الوصول الفوري إلى بيانات العملاء، ما يتيح للبنك إمكانية تقديم منتجات مخصصة لزيادة المبيعات الموجهة للعملاء الحاليين. كذلك سمح النظام بإجراء التحليلات لحظة بلحظة على البيانات، كتلك المتعلقة بمعاملات العملاء، والأنشطة الممارسة عبر القنوات الإلكترونية والفروع، لإنتاج عروض ترويجية للمنتجات تفيد فريق المبيعات وتساعده في إنجاح تنفيذ مزيد من الصفقات. وكذلك جرى استخدام بيانات المعاملات لإنشاء أحداث أو تنبيهات تستند على مؤثرات معينة كي يتاح لفرق العمل الأخرى المعنية اتخاذ إجراءات محدّدة حسب المقتضى.

وأعرب عبدالله بن تمّان المعشني، نائب المدير العام للمبيعات وتطوير المنتجات لدى بنك مسقط، عن فخره بالتكريم الذي لقيه البنك لقاء “مبادراتنا الاستراتيجية المبتكرة”. وقال في سياق تعليقه على الفوز إن التزام بنك مسقط تجاه العملاء “مفتاح لتقديم خدمات بارزة على مستوى القطاع المصرفي”، مؤكداً أن من شأن ذلك إرساء معايير جديدة في التميز المصرفي “تتماشى مع رؤيتنا وقيمنا”، وأضاف: “اخترنا “ساس″ كشريك موثوق به في رحلتنا لتقديم خدمات ومنتجات مبتكرة لعملائنا وأصحاب المصلحة”.

من جانبه، قال السيد عبد حمندي، المدير الإقليمي للخدمات المهنية في الشرق الأوسط وإفريقيا لدى شركة “ساس″، إن العلاقة مع العملاء وضمان تمتعهم بتجربة متميزة من الأمور التي غدت اليوم في صدارة اهتمامات المؤسسات والشركات، ولم يعد السعر هو الميزة التنافسية الوحيدة لديها، وأضاف: “يدرك كل من بنك مسقط وشركة “ساس” أن المفتاح لضمان رضا العملاء يكمن في الاستفادة من البيانات وتحليلاتها، وقد بُنيت شراكتنا الاستراتيجية على نهج تقديم معلومات مستمدّة من بيانات العملاء ويمكنها تحسين جهود التسويق وتحقيق مشاركة حقيقية مع العملاء، لذلك تشرفنا بتلقي هذه الجائزة المرموقة مع شريكنا المهم بنك مسقط، وسوف تستمر “ساس″ في مساعدة الشركاء والعملاء على إجراء تحليلات ذكية للبيانات، ليصبح بوسعهم التنبؤ بالتوجهات والسلوك في التسويق، وخلق مزايا تنافسية تضمن لهم الريادة في الحقبة الرقمية الجديدة”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.