“مرشدات الإمارات” تشارك في التدريب العربي الاقليمي الأول للميسرات بالخرطوم

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

شاركت جمعية “مرشدات الإمارات” في التدريب العربي الاقليمي الأول للميسّرات “المسؤولة عن تيسير الأمور في المجموعة”، مؤخراً في العاصمة السودانية الخرطوم تحت عنوان ” القيادة من أجل عالمها”، بحضور السيدة الأولى وداد بابكر حرم رئيس الجمهورية السودانية، ورعاية وزير الشباب والرياضة أبو البشر عبد الرحمن، وذلك لتأسيس أول فريق للميسرات بالإقليم العربي للمرشدات ضمن فريق ميسرات الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة العالمي.
وهدفت الجمعية من مشاركتها إلى تا?ھيل فتيات إماراتيات مدربات معتمدات من الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة، وترسيخ مفاهيم عميقة لنموذج القيادة بالجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة، والعمل على تطبيق النموذج في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب تعزيز رؤية جمعية مرشدات الإمارات، الرامية إلى تطوير المهارات الإبداعية والمعرفية، وتنمية روح الفريق بين الفتيات الإماراتيات ودعمهن في حياتهن الأكاديمية، والمهنية، والشخصية.
وضم الوفد المشارك في الاجتماع بالخرطوم، عضو مجلس إدارة جمعية مرشدات الإمارات السيدة عائشة الصريدي، والقائدة نجوم محمد المرزوقي.
وكان من أهم التوصيات التي تمخضت عن الاجتماع السعي إلى إعداد المزيد من المتطوعات في الإقليم العربي، وتجهيزهن بممارسات القيادة والتيسير لدعم أنشطة الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي، وكيف يقمن بالتيسير للآخرين من خلال توظيف المهارات المختلفة التي يمتلكونها للوصول إلى نتائج وأفكار ناجحة ومثمرة للجميع.
كما تضمنت التوصيات، تعريف الفتيات على أفضل الممارسات في مجال التيسير، وتحديداً مجالات التنمية الخاصة بكل منھن، إلى جانب استكشاف المزيد عن الجمعية وعن برامجھا والفرص التي تقدمھا، والإعداد لتطبيق ممارساتھن في مجال التيسير من خلال مشروع قيادي<

وقالت السيدة عائشة سالم الصريدي، عضو مجلس ادارة جمعية مرشدات الإمارات: “تستثمر جمعية المرشدات الإماراتية في كوادرها البشرية الإماراتية بشكل مستمر، وتحرص على المشاركة في كافة الأنشطة الإرشادية على المستوى الخليجي والعربي والعالمي، نظراً لاهتمام دولة الإمارات بتأهيل  أجيال شابة تمتلك مهارات فكرية وقيادية رائدة قادرة على التطوع والمشاركة في العمل المجتمعي والارتقاء بالحركة الارشادية بالدولة والتي أصبحت واجب وطني على كل فرد، كونها تحمل المبادئ والقيم الوطنية العربية، بما يدعم  توجهات الدولة ورؤيتها في 2021 وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة”.
يذكر أن “جمعية مرشدات الإمارات”، دأبت منذ تأسيسها على تعزيز مهارات الفتيات الإماراتيات وتطويرها، وأسهمت بشكلٍ فاعلٍ في تطوير المهارات الإبداعية والمعرفية، وتنمية روح الفريق بين الفتيات الإماراتيات، وتشجع هذه المؤسسة الإرشادية الفتيات والشابات على المشاركة في جميع فعالياتها وأنشطتها، إيماناً منها بأن المعارف التي تكتسبها الفتيات من هذه الأنشطة تلعب دوراً بارزاً في مساعدتهن ودعمهن في حياتهن الأكاديمية، والمهنية، والشخصية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.