لضمان السلامة الغذائية لحجاج الدولة

” أبوظبي للرقابة الغذائية” يشارك في بعثة الحج الرسمية

الإمارات

 

أبوظبي: الوطن

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عن مشاركته في بعثة الحج الرسمية للدولة، لضمان السلامة الغذائية للحجاج، إيمانا منه بضرورة المساهمة في توفير سبل الراحة والاطمئنان لهم، وانطلاقاً من حرصه على التواجد بشكل فعال من خلال الإشراف والتفتيش على الحملات والوجبات المُقدمة للحجاج، إلى جانب التأكد من التزام مقدمي الوجبات الغذائية بالاشتراطات الصحية اللازمة، وذلك ضمن جهوده في تنمية التواصل والشراكة بين الهيئات و المؤسسات الحكومية مع الجهاز.
ويهدف الجهاز من مشاركته في البعثة إلى تعريف الحجاج بالأنماط الغذائية الصحيحة إضافة إلى تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة فيما يخص صحة وسلامة الأغذية إلى جانب القيام بزيارات ميدانية للحملات الإماراتية مع البعثة الرسمية وتوجيه الإرشادات والنصائح التوعوية للحفاظ على صحة وسلامة الحجاج من أخطار فساد وتلوث الأغذية.
وأكد ثامر القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز حرص الجهاز على سلامة الحجاج من خلال توعيتهم وتزويدهم بالمعلومات الغذائية المتاحة حول صحة وسلامة الأغذية وكيفية التعامل الأمثل معها، والتعرف على آلية حفظ وتخزين المواد الغذائية الطازجة والمعلبة، وتقديم النصائح العامة لضمان صحتهم، مشيراً إلى أن الجهاز أعد بهذه المناسبة نشرات توعوية لتوزيعها على حجاج الدولة في الأراضي المقدسة تضم القواعد الصحية السليمة في التعامل مع المواد الغذائية.
وأضاف القاسمي أن مفتشي الجهاز الذين يرافقون بعثة الحج الرسمية يعكفون على نشر ثقافة السلامة الغذائية بين الحجيج والمنظمين ومشرفي الحملات حول مواضيع صحة وسلامة الأغذية، إلى جانب تعزيز الأنماط الغذائية الصحيحة لدى الحجيج وحثهم على تناول الغذاء الصحي والسليم، ودعم برامج وأنشطة الجهاز المتنوعة والهادفة لنشر التوعية الغذائية الصحيحة.
وبين القاسمي أن دور مفتشي الجهاز في تغطية حملة الحج يتمثل في مراقبة الحملات والتوعية بطرق تقديم الوجبات في جميع المشاعر المقدسة، والتوجيه والإرشاد، وتوزيع الكتيبات من مختلف مطبوعات الجهاز، إلى جانب المهمة الرئيسية بالتفتيش الميداني، حيث يقوم المفتشون بالتشديد على النظافة العامة لمكان وإعداد الوجبات الغذائية والنظافة الشخصية لمتداولي الغذاء, وإلزامهم بضرورة المحافظة على نظافة المعدات المستخدمة في تداول الأغذية، وتغطية المواد الغذائية، والعمل على ضبط درجات حرارة المواد الغذائية، بالإضافة إلى التدقيق على وسائل النقل والتي تعمل على نقل المواد الغذائية لأماكن توزيع المواد الغذائية مثل مقر البعثة الرسمية, مقر عرفات, مقر منى, مقر مزدلفة.
وأفاد القاسمي بأن مفتشي الجهاز يعملون على مضاعفة بعض الإجراءات الوقائية كالتأكد من دقة ضبط درجات الحرارة للأطعمة المقدمة للحجيج، حيث تعتبر درجة الحرارة من النقاط الحرجة والتي قد تسبب حالات التسمم الغذائي في حال عدم الالتزام بالدرجات المطلوبة للأغذية، والتدقيق على صلاحية المواد الغذائية المقدمة، والتأكد من عدم خلط الخضروات مع الدواجن واللحوم والأسماك بشكل يعرضها للخطورة وحدوث التلوث التبادلي.
ولفت القاسمي إلى أن الجهاز يقوم بالتزامن مع موسم الحج للحجاج بشكل دوري بإرسال نصائح توعوية من خلال مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، لضمان إتباعهم الأساليب السليمة في التعامل مع الأغذية خلال تأديتهم مناسك الحج.
و يهيب جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بكافة حجاج الدولة تجنب شراء الأغذية المعلبة التي يظهر على عبواتها أي انبعاج أو انتفاخ أو أي نوع من التسرب، مع الحرص على عدم تخزين بقايا الطعام في نفس العلبة بعد فتحها بل يجب الاحتفاظ بها في وعاء نظيف محكم الغلق مع مراعاة درجات الحرارة المناسبة والتأكد من تواريخ صلاحية المنتجات الغذائية المعبأة والمعلبة قبل تناولها.
كما يدعو الجهاز إلى ضرورة التأكد من أن مياه الشرب آتية من مصدر صحي وسليم إضافة إلى أهمية اختيار الأغذية الباردة خاصة الألبان والعصائر من الصفوف الخلفية للبرادات لأن تكرار فتح وإغلاق البرادات يرفع درجة حرارة هذه الأجهزة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.