نيكي الياباني يبلغ أدنى مستوى في شهر مع تراجع الأسهم القيادية

الإقتصادية

 

انخفض المؤشر نيكي في بورصة طوكيو للأوراق المالية لأدنى مستوى في شهر عند الإغلاق أمس الجمعة في الوقت الذي تراجعت فيه الأسهم المرتبطة بأشباه الموصلات بعد أن خفض مورجان ستانلي نظرته لقطاع الرقائق الأمريكي، مما بدد أثر أي دعم للسوق من نمو الاقتصاد الياباني الذي جاء أفضل من التوقعات.
وانخفض المؤشر نيكي القياسي 1.3 بالمئة ليغلق عند 22298.08 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 12 يوليو تموز. وفي أسبوع انخفض المؤشر الياباني واحدا بالمئة.
وفي أواخر التعاملات، تسارعت عمليات بيع الأسهم بعد أن ارتفع الين مقابل الدولار في الوقت الذي تحول فيه المستثمرون إلى الابتعاد عن المخاطرة.
وانخفض الدولار 0.1 بالمئة إلى 110.98 ين متراجعا عن أعلى مستوى في الجلسة البالغ 111.165 ين للدولار.
وانخفضت أسهم طوكيو إلكترون لصناعة معدات الرقائق 3.6 بالمئة وهبطت أسهم أدفانتست كورب 4.9 بالمئة وسكرين هولدنجز 3.9 بالمئة، فيما هوت أسهم سومكو لصناعة رقائق السليكون 4.7 بالمئة.
وبعيدا عن الأسهم المرتبطة بالرقائق، كانت شركات التأمين والشحن من بين الأسهم الخاسرة يوم الجمعة. وانخفضت أسهم داي-إيتشي لايف هولدنجز 3.3 بالمئة وميتسوي أو.إس.كيه لاينز 2.1 بالمئة.
في غضون ذلك، ارتفعت أسهم فوجي فيلم هولدنجز 3.5 بالمئة بعد أن قالت إنها ستعيد شراء أسهم للشركة بقيمة مئة مليار ين.
وأظهرت بيانات يوم الجمعة نمو اقتصاد اليابان في الربع الثاني من العام من انكماش سجله في الربع السابق، في مؤشر على أن زخم التعافي ما زال متوفرا.
وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.2 بالمئة إلى 1720.16 نقطة. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.