الصينية الموقوفة بنغ تنفي اجبار شريكتها على الانسحاب من ويمبلدون

الرياضية

 

نفت لاعبة كرة المضرب الصينية بنغ شواي قيامها بأي مخالفات وتعهدت العودة إلى المنافسات، بعد إيقافها لستة أشهر وتغريمها 10 آلاف دولار، لمحاولتها إجبار شريكتها في الزوجي على الانسحاب من بطولة ويمبلدون.
وكانت وحدة النزاهة المخولة التحقيق بالفساد والتلاعب بمباريات كرة المضرب، عاقبت الأربعاء شواي (32 عاما) المتوجة بلقبين في الزوجي ضمن البطولات الكبرى.
وذكرت أن بنغ “استخدمت الإكراه وعرضت مكافأة مالية” لإقناع زميلتها في الزوجي بالانسحاب من ويمبلدون 2017 بعد الموعد النهائي لتسجيل الدخول، حتى تتمكن من تبديل شريكتها.
ورفض عرض بنغ، المصنفة أولى عالميا في الزوجي عام 2014، وفشلت بخوض البطولة المرموقة.
لكن هذا لم يمنع وحدة النزاهة من أيقاف المخضرمة ستة أشهر، بينها ثلاثة مع وقف التنفيذ، ما يعني أنها لن تكون قادرة على اللعب حتى 8 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.
ولم تسم وحدة النزهة اللاعبة الأخرى، لكن في نفي على مواقع التواصل الاجتماعي أشارت بنغ إلى البلجيكية أليسون فاو أويتفانك وقالت إنها لم تجبرها على الانسحاب.
وكتبت بنغ على موقع “ويبو” الموازي لـ”تويتر” في الصين “خلال 20 عاما من مسيرتي الاحترافية لم استخدم أي طريقة لإجبار الشريك على الانسحاب من مباراة”.
وأضافت اللاعبة المتوجة بزوجي السيدات في ويمبلدون 2013 ورولان غاروس 2014 “كان قرارها بالكامل أن تنسحب من الزوجي. لم نقدم لها أي أموال للانسحاب بداعي الإصابة”.
وقالت بنغ التي أوقف مدربها برتران بيريه 3 أشهر لدوره في القضية الغامضة، انها تدرس استئناف القرار “في هذا الوقت، لن أعتزل. سأدرس إمكانية الاستئناف مع المحامي”.
وبنغ مصنفة راهنا في المركز 20 عالميا في الزوجي و80 في الفردي. ا ف ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.