4 قتلى بينهم شرطيان بإطلاق نار في شرق كندا وتوقيف مشتبه

دولي

 

اوقف مشتبه به صباح أمس الجمعة بعيد إطلاق نار اسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم شرطيان في مدينة فردريكتون في شرق كندا، وفق ما افادت الشرطة المحلية.
واكدت الشرطة عبر موقع تويتر إغلاق حي بروكسايد في وسط المدينة التي يقطنها ستون الف شخص و”التحقيق يتواصل”، وذلك بعد بضع ساعات من الحادث الذي وقع قرابة السابعة صباحا بحسب شهود.
وقالت الشرطة ان اطلاق النار “اسفر عن اربعة قتلى على الاقل” من دون تفاصيل عن اسبابه.
وأضافت “اعتقلنا مشتبها به ويمكننا التأكيد انه لم يعد ثمة تهديد للعامة”.
وسارع رئيس الوزراء جاستن ترودو إلى التعليق على “الخبر الرهيب” مؤكدا تضامنه مع جميع من طاولهم إطلاق النار و”متابعة الوضع من كثب”.
ونقل مراسل لقناة سي بي سي عن شاهد انه رأى من نافذته رجلا يحمل بندقية ويطلق النار في باحة مبنى. لكن الشرطة لم تؤكد هذه المعلومات.
ودعا المحققون السكان الى تجنب منطقة اطلاق النار، وهي حي سكني قريب من منطقة تجارية وفق شهادات اوردتها قنوات التلفزيون.
كذلك، دعت الشرطة الى عدم نشر اخبار من شأنها تحديد مكان اطلاق النار.
واظهرت مشاهد عرضتها قناة سي بي سي عددا كبيرا من سيارات الشرطة والاسعاف تحوط بمنطقة سكنية.
وقالت الشاهدة راشيل لو بلان للقناة انها سمعت اطلاق اربعة عيارات نارية في حين تحدث شاهد اخر عن 15 عيارا.
ومساء 22 يوليو، اطلق رجل النار في وسط تورونتو ما اسفر عن مقتل شابة في الثامنة عشرة وفتاة في العاشرة واصابة 13 اخرين.
وتبنى تنظيم “داعش” الإرهابي اطلاق النار لكن الشرطة اكدت انها لا تملك اي دليل على صحة هذا الامر.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.