” دائرة الصحة ” و”إنجازات” توقعان اتفاقية لإنشاء نظام تبادل المعلومات الصحية بأبوظبي

الإمارات

 

وقعت دائرة الصحة – أبوظبي وشركة ” إنجازات ” لنظم البيانات التابعة لشركة المبادلة للاستثمار ” مبادلة ” اتفاقية شراكة استراتيجية لإنشاء وتطوير نظام تبادل المعلومات الصحية لإمارة أبوظبي.
وقع الاتفاقية معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة وخالد عبد الله القبيسي الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ” مبادلة ” ورئيس مجلس الإدارة في “إنجازات” وذلك بحضور عدد من المسؤولين لدى الجهتين.
وسيتم تنفيذ المشروع على مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تعزيز دور القطاع الخاص والشركات الوطنية في القطاع الصحي.
وبموجب الاتفاقية ستقوم “إنجازات” بتأسيس شركة مملوكة لها بالكامل لغرض تنفيذ العقد وإدارة نظام تبادل المعلومات الصحية .
وستعمل “إنجازات” عن كثب مع دائرة الصحة ومختلف الجهات المعنية بهدف إعداد وتطوير وإدارة برنامج لتبادل المعلومات الصحية للمرضى بين المنشآت الصحية على مستوى الإمارة.
واستنادا إلى أفضل الممارسات العالمية ومعايير الرعاية الصحية سيعمل النظام على دمج جميع البيانات السريرية ذات الصلة في سجل إلكتروني موحد خاص بكل مريض وذلك لضمان سهولة وصول مزودي خدمات الرعاية الصحية والمرضى إلى المعلومات الصحية الكاملة الخاصة بالمريض.
ويوفر النظام للأطباء ميزة الاطلاع الفوري على السجل الطبي الموحد للمريض وهو ما سيساعدهم على اتخاذ قرارات مدروسة بشكل أفضل فضلا عن الارتقاء بجودة الخدمة الطبية.
أما فيما يتعلق بالمرضى فسيكفل لهم النظام تشخيصا أفضل للأمراض وسيبقيهم على دراية بتاريخ الرعاية الصحية الخاص بهم.
وقال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد : ” نواصل مساعينا لتوفير رعاية صحية تتميز بأعلى مستويات الجودة لسكان الإمارة فضلا عن تنظيم الإنفاق الصحي وضمان الاستدامة المالية للقطاع ونحن سعداء بالتعاون مع شركة إنجازات في إنشاء منصة موحدة يمكن للعاملين في القطاع الصحي من خلالها الاطلاع على السجل الصحي الكامل للمريض بما في ذلك التشخيصات والوصفات الطبية وخطط العلاج والفحوصات التي أجراها مسبقا آخذين بعين الاعتبار ضرورة الحفاظ على خصوصية المرضى وسرية البيانات الخاصة بهم ” .
وأضاف معاليه : ” سيسهم النظام في التقليل من حالات إعادة تنويم المريض وخفض معدل الفحوصات المختبرية وفحوصات الأشعة واستخدام الطوارئ وتقليل مدة الإقامة للمرضى الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تحقيق مستويات أعلى من الكفاءة في القطاع.”
من جانبه قال خالد القبيسي : ” إن نظام تبادل المعلومات الصحية يشكل ركيزة أساسية لمستقبل الرعاية الصحية في البلاد فضلا عن تغيير الوضع الراهن للطب المسند بالأدلة إلى الطب الدقيق كما يساهم التحول القائم على البيانات في تمهيد الطريق لعلم “الجينوم” وغيره وهو ما يمثل حافزا قويا للتحول الرقمي في قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي ” .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.