الأطباء يلاحظون ارتفاع في الاصابات المرتبطة بالرياضة خلال أشهر الصيف

الإمارات

 

دبي: الوطن

رغم ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، يبقى محبو الرياضة عازمين على متابعة روتينهم الصحي ولياقتهم البدنية دون التأثر بالحرارة المرتفعة. ورغم أن الصيف قد لا يشكل عائقًا لروح هواة الرياضة، إلا أنه الوقت الأساسي الذي تكثر فيه الإصابات الرياضية.
“تعتبر الإصابات الرياضية شائعة خلال فصل الصيف، ورغم أن معظم الإصابات تكون حادة إلا أنه يمكن الوقاية من 50 في المائة منها” هذا ما قاله الدكتور حسام أنطوان طعمة، أخصائي الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل والمدير الطبي في شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية، وهي إحدى شركات الإمارات للرعاية الصحية، ويديرها مركز إن إم سي بروفيتا العالمي الطبي.
تحدث الإصابة الحادة فجأةً ، وعادةً ما تترافق برَضّ مثل كسر في العظم، أذية في الأربطة، تمزق في العضلات أو كدمات. وقد تحدث أيضًا نتيجة السقوط أو الارتطام بلاعب آخر أثناء المنافسة الرياضية. وتنشأ بعض أشكال الإصابات الرياضية الصيفية الأكثر شيوعًا من ركوب الدراجات، والسباحة، والتنس.
وأضاف الدكتور طعمة: “يعتبر الصيف الموسم المثالي لأنشطة السباحة، ركوب الدراجات، كرة المضرب، كرة القدم داخل الصالات؛ في ظل تعدد أنواع أرضيات الملاعب. ومع ذلك، فمن الممكن أن يؤدي ضعف لياقة الجسم إلى إصابات في الكتف، الركبة أو الكاحل بل وقد تؤدي إلى كسور. إن ارتداء أحذية بالية، سوء التغذية، قلة شرب المياه، الاستخدام غير الصحيح للمعدات، الإحماء غير الجيد، قلة التمرين، وعدم كفاية إجراءات السلامة؛ قد تؤدي إلى الإصابة. يقترح الأطباء ممارسة الرياضة بأسلوب صحيح وتقنية جيّدة من أجل تقليل خطر إصابة العضلات، الأوتار، الأربطة والعظام”.
وأشار إلى أنه “لكل نوع من التمارين خصائصه ومميزاته وتحدياته الفريدة. ورغم أنه من الجيّد الالتزام ببرنامج للتمرين، إلا أنه من المهم أيضاً معرفة الحدود أو الإمكانيات البدنية لكل شخص. ويقترح الأطباء دمج تمارين الإحماء وتعلّم الأساسيات من المحترفين لتحقيق أقصى أداء بأقل خطر للإصابة”.
واختتم الدكتور حسام طعمة حديثه قائلاً: “من الأفضل دائماً اتباع روتين محدد لنظام التمارين الخاص بك، ولكن إذا كنت تعتقد أن لديك إصابة، فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل متابعة برنامج التمرين. عندما يتعلّق الأمر بصحتك، من المهم أن تتأكد من أنك تحصل على المعلومات الأكثر دقةً وتتلقى أفضل علاج متاح”.
يقدم مركز إن إم سي بروفيتا العالمي الطبي ومقره دبي، وتديره شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية، خدمات إعادة التأهيل لما بعد الإصابات الحادة، رعاية المرضى الشاملة، التمريض المنزلي، وعلاج المرضى الذين يعانون من إصابات رياضية حادة من خلال فريقه متعدد التخصصات من الأطباء والمعالجين والممرضين المدربين دوليًا والمتخصصين على مستوى عالمي، والذين يعملون معاً لتحسين جودة حياة المرضى. تتماشى خدمات الرعاية التي تقدمها الشركة، مع الخطة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 فيما يختص بالتركيز على الطب الوقائي لضمان حياة أطول وأكثر صحةً لسكان الدولة.
ويقدم المركز رعاية معتمدة دوليًا من لجنة اعتماد مرافق إعادة التأهيل “كارف” ، وهو أول مركز من نوعه يُعترف به دوليًا في دبي، ويعمل على سد الفجوة بين رعاية المستشفى والرعاية المنزلية بخدمات إعادة التأهيل المتخصصة غير الجراحية، وذلك من خلال برامج الرعاية المنزلية، رعاية المرضى الداخليين، رعاية المرضى الخارجيين، وإعادة التأهيل بعد الإصابات الحادة، الرعاية الانتقالية (من المستشفى إلى المنزل)، والرعاية السكنية طويلة الأجل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.