مريم المهيري تطلع على تجربة نيوزيلندا في تربية الأحياء المائية وعلوم الأغذية

الإمارات

 

اطلعت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة على تجربة نيوزلندا بمجال تربية الاحياء المائية وعلوم الاغذية والانتاج الزراعي وذلك وذلك في إطار سعي الدولة إلى إيجاد حلول غذائية مستدامة لسكانها.
وخلال زيارتها الناجحة زارت المهيري العاصمة ولينغتون ونيلسون وأوكلاند والتي ترسخ خبرة نيوزيلندا الرائدة عالمياً في مجالات مثل تربية الأحياء المائية وعلوم الأغذية والإنتاج كما اطلعت على مبادرة “من الحديقة إلى المائدة” (جاردن تو تيبل) الناجحة لمساعدة طلاب المدارس الابتدائية بتعلم كيفية زراعة وحصاد وإعداد طعام طازج وموسمي ومشاركته مع من حولهم.. سيتم استخدام أساليب التعلم هذه وأمثلة عن أفضل الممارسات من الجولة للمساعدة في تشكيل وابتكار سياسة الأغذية والأمن الغذائي في دولة الإمارات في المستقبل.
وترى الإمارات أن قوة روابطها التجارية مع نيوزيلندا تؤتي ثمارها وعلى سبيل المثال تقوم هيئة البيئة في أبو ظبي بتجربة حاسبة المحاصيل وهي منتج برمجي طوره معهد البحوث النباتية والغذائية وهو معهد أبحاث مملوك للحكومة في نيوزيلندا والذي يقدر الاحتياجات المائية المثلى لمحاصيل معينة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.