رحيل رونالدو يلقي بظلاله على مدرجات سانتياجو برنابيو

الرياضية

 

سجل ملعب سانتياجو برنابيو، رقما سلبيا، خلال مباراة ريال مدريد وخيتافي، ضمن الجولة الأولى لليجا.
وذكرت صحيفة “موندو ديبوتيفو” أن ملعب الفريق الملكي شهد تواجد 48.466 متفرجا، وهو ثاني أقل حضور جماهيري على هذا الملعب منذ لقاء مايوركا عام 2009، حيث حضر 44.270 متفرجا، وذلك على الرغم من توفر 81.044 مقعدا.
وأوضحت الصحيفة أن السبب قد يعود إلى رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، مشيرة، إلى أن المباراة التي سبقت انضمام البرتغالي للريال، مباشرة، شهدت أيضا حضورا جماهيريا منخفضا، أقل من 50 ألف متفرج، إلا أن العدد ارتفع بشدة مع ضم البرتغالي.
وبدأ ريال مدريد حقبة ما بعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بفوز صعب على ضيفه خيتافي 2-صفر ليلة أمس في المرحلة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم التي شهدت فوزا تاريخيا لهويسكا الصاعد لأول مرة في تاريخه على مضيفه أيبار 2-1، وتسجيل اول ثلاثية عبر البرتغالي أندريه سيلفا المنضم حديثا إلى أشبيلية.
في المباراة الاولى، شهد ملعب سانتياغو برنابيو، في أول مباراة بعد رحيل البرتغالي الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات، اقل نسبة حضور منذ 20 عاما حيث اقتصر عدد المتفرجين على 48446 شخصا.
وحقق الفريق الملكي الفوز في أول مباراة له هذا الموسم بالليجا، بفضل هدفي داني كارفاخال وجاريث بيل.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.