هنئا أبناء قواتنا المسلحة في ميادين الحق والواجب والإنسانية

محمد بن راشد ومحمد بن زايد للمنتسبين: نرى فيكم أنفسنا بالفخر والاعتزاز بالوطن

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أبناء الإمارات وفخرها جنودها في ميادين الحق والواجب والإنسانية بمناسبة عيد الأضحى المبارك في كلمة لسموهما عبر دائرة تلفزيونية ..معربين عن فخرهما واعتزازهما وشعب الإمارات بمواقفهم المشرفة.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في كلمته ” كل عام وأنتم والوطن بألف خير .. أنتم مثال الشباب الإماراتي الذين نفخر بهم .. أنا وأخي محمد بن زايد واخواني نرى فيكم أنفسنا بالفخر والاعتزاز بالوطن .. وننقل لكم تحيات وتهاني شعب الإمارات ” ..مؤكدا سموه أن “التاريخ لن ينسى مواقف الرجال أمثالكم”.
من جانبه قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .. ” كما قال سيدي سمو الشيخ محمد بن راشد .. أنتم قدوة للجميع .. وفقكم الله وحفظكم بعز وأمان وأعادكم إلى أهلكم ووطنكم منصورين ” .. ووجه سموه التحية إلى كل الرجال في ساحات الواجب الوطني.
من جانبهم هنأ عدد من قادة وجنود الواجب .. دولة الإمارات قيادة وشعبا بمناسبة عيد الأضحى المبارك .. وقالوا “نهنئ قيادتنا وحكام الامارات وشعبنا والمقيمين في وطننا بعيد الأضحى المبارك” .. وأضافوا “عيدكم مبارك وعيدكم النصر القادم بإذن الله” .
وأعرب عدد من الجنود عن سعادتهم واعتزازهم بمعايدة وتهنئة أصحاب السمو الشيوخ لهم ..وأكدوا على المعنويات والروح العالية التي يتحلى بها جميع الجنود سواء في ميادين الواجب الوطني أو ساحات العطاء الإنساني .. وأنهم رهن إشارة القيادة الحكيمة لبذل الغالي والنفيس لرفع راية الوطن خفاقة.
حضر تقديم التهنئة عبر الدائرة التلفزيونية ..سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.