روما تحتجّ على منح فيينا إيطاليين الجنسية النمسوية

دولي

 

أعلن وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو ميلانيزي أمس أنّه ألغى زيارة مقرّرة إلى فيينا احتجاجاً منه على عزم حكومة النمسا منح الناطقين بالألمانية من سكّان مقاطعة بولزانو الواقعة في شمال شرق إيطاليا الجنسية النمسوية.
وقالت الوزارة في بيان إن مشروع الحكومة النمساوية “يقوّض مناخ الصفاء والثقة المتبادلة اللذين يعتبران أساسيين لنجاح مثل هذا النوع من الاجتماعات”.
وندّدت الوزارة بما وصفته محاولة “انتقام تاريخي” في الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.
ومقاطعة بولزانو منطقة جبلية تدعى بالإيطالية ألتو أديجي “أديجي العليا” وبالألمانية سودتيرول “تيرول الجنوبية”، وكان القسم الأكبر منها، طوال قرون خلت، تابعاً للنمسا قبل أن تضمّه إيطاليا إليها في أعقاب الحرب العالمية الأولى، وتمنحه حكما ذاتياً خاصاً به.
وفي آخر إحصاء أجري في المقاطعة في 2011 قال 70% من سكّان المنطقة إنهم ناطقون بالألمانية و26% بالإيطالية و4% باللادينية وهي لغة محليّة نادرة أصلها روماني.
وتقضي خطة فيينا بمنح جواز السفر النمساوي لسكان هذه المنطقة من الناطقين بالألمانية واللادينية.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.