ركز على أهمية إشراك الشباب في الأعمال التنموية

ملتقى مؤسسة الإمارات للشباب يختتم فعالياته في الظفرة

الإمارات

 

اختتمت في منطقة الظفرة فعاليات ملتقى مؤسسة الإمارات للشباب التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس إدارة المؤسسة.
وركز الملتقى، -الذي عقد في مدينة زايد بمجمع بينونة التعليمي برعاية شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” الراعي الرسمي وشركة “مبادلة للاستثمار” (مبادلة) كراعٍ مساهم- على أهمية إشراك الشباب وتمكينهم من المشاركة الرائدة في الأعمال التنموية وتزويدهم بالقدرات والمهارات والمعرفة اللازمة لقيادة رؤية الإمارات لعام 2021 كممثلين وقادة حقيقيين للنمو والتنمية.
وشهدت الفعاليات، التي عقدت تحت شعار “إرشاد وتمكين قادة المستقبل”، مشاركة نحو 1000 شاب وشابة من جميع أنحاء منطقة الظفرة، إضافة إلى كوكبة من كبار المسؤولين والخبراء وممثلي المؤسسات الحكومية وقادة الأعمال الذين اجتمعوا تلبية للموضوع الرئيسي للقمة “إرشاد وتمكين قادة المستقبل”.
شارك في الفعاليات، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ومعالي الشيخة لبنى القاسمي رئيسة جامعة زايد وسعادة محمد العبار رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية”.
وأكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات الالتزام بإشراك الشباب في مسيرة التنمية وتمكينهم وإمدادهم بالمعرفة والفرص المناسبة لتشجيعهم على الابتكار وتحقيق رؤية الإمارات 2021.
وأضاف أن “خطوة توسيع نطاق الملتقى ووصول برامجنا ومبادراتنا إلى منطقة الظفرة تتماشى تماما مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، فمنطقة الظفرة غنية بالعقول الشابة الموهوبة الحريصة على أداء دورها المنشود في مسيرة التنمية وفي مستقبل أمتنا”.
وقال معاليه “يسعدني أن أرى هذا العدد الكبير من الشباب المشاركين في الملتقى هذا العام وفخور بشكل خاص بمؤسسة الإمارات التي أكدت على القيمة الحقيقية لإشراك الشباب على جميع المستويات من التطوع والاستجابة لحالات الطوارئ إلى الابتكار ومحو الأمية المالية وريادة الأعمال المجتمعية”. ووجه معاليه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على دعمه مؤسسة الإمارات ومبادرتها وجميع الشركاء على إسهاماتهم الجلية في تمكين الشباب قادة المستقبل وتقديم الدعم للملتقى.
وعبرت سعادة ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات عن جزيل شكرها لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على دعمه عملية تمكين الشباب الإماراتي.
وقالت “من خلال مكتب المؤسسة بمنطقة الظفرة، سنعمل على إشراك أكبر عدد من الشباب في المنطقة في برامج المؤسسة فضلًا عن تزويدهم بمنصة مستدامة يمكن من خلالها تقديم مساهمات جادة للمشاركة بفاعلية في مسيرة التنمية”.
وقال غنام المزروعي مدير دائرة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في أدنوك إن رعاية الشركة للملتقى تأتي في إطار جهودها الرامية إلى إشراك شباب وشابات الإمارات في منطقة الظفرة وإلهامهم وتفعيل دورهم في المجتمع، مؤكداً التزام الشركة بتطوير كوادرها من النساء وتعزيز دورهن بما يضمن مشاركتهن الفعالة في تحقيق النمو والتطور.
واستضاف الملتقى في يومه الثاني جلسة حوارية قدمتها حمده الشامسي نائب الرئيس التنفيذي – التدقيق الداخلي من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الراعي الرسمي، تركزت حول النساء المشاركات في سوق العمل والقطاع الخاص، ثم استعرض 3 شباب من مؤسسة الإمارات تجاربهم التي خاضوها في المؤسسة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.