170 شاباً وشابة يثرون الجلسة السادسة لمجلس الشارقة للشباب

الإمارات

 

أثرى 170 شابا وشابة من مجلس الشارقة للشباب محاور نقاش الجلسة السادسة ضمن ” جلسات المعرفة ” التي جرى تنظيمها مساء أمس بالتعاون مع دائرة شؤون الضواحي والقرى بالشارقة في مجلس ضاحية واسط بمدينة الشارقة .
حضر الجلسة – التي حملت عنوان ” انضم لمجلس الإمارات للشباب والمجالس المحلية ” – خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى وعدد من الأدباء والشباب ورواد التواصل الاجتماعي.
وطرح المشاركون في الجلسة مختلف أرائهم ومدى الوسائل التي تحفز جيل اليوم على المشاركة بإيجابية وفعالية في مجالس الشباب خاصة في المجالس المحلية ومختلف تجاربهم وإنجازاتهم .
وأشارت حمده الأنصاري مسؤولة المجالس الشبابية من المؤسسة الاتحادية للشباب إلى أهمية دور الشباب ومشاركتهم بجهودهم وأفكارهم في كافة مجالس الشباب والتي أنشأتها القيادة لتكون محركا وداعما لقدرات الشباب في بناء الوطن .
وأعربت عن تقديرها للتعاون الكبير والبناء بين دائرة شؤون الضواحي والقرى ومجلس الشارقة للشباب في تنظيم عدد من الجلسات أطلقت عليها مسمى “جلسات المعرفة ” لمناقشة عدد من قضايا شباب الوطن في مختلف محاورها خلال انعقاد تلك الجلسات .
من جانبه أعرب خميس بن سالم السويدي عن تقديره لجهود مجلس الشارقة للشباب مشيدا بمستوى التفاعل والتنظيم المشترك وطرح الموضوعات التي تعد جزءا هاما في إشراك الشباب في بناء الوطن .. داعيا الشباب إلى أهمية مشاركتهم في المجالس المحلية والاسهام فيها من خلال حضورهم وانتسابهم لتلك المجالس التي هيأتها القيادة الرشيدة لتعبر عن روح الشباب وعطائهم وتوجهاتهم.
بدورها أشادت ندى الطريفي رئيس مجلس الشارقة للشباب بالتعاون الكبير من دائرة شؤون الضواحي والقرى في تنظيم الجلسات .. مشيرة إلى أن مشاركة أكثر من 170 شابا وشابة في الجلسة دليل على حرص شباب الإمارات للمشاركة في منظومة العمل في المجالس الشبابية .
ونوهت إلى أهمية تشجيع كل شاب وشابة للمشاركة في المجالس الشبابية باعتبارها فرصة لشباب الإمارات في أن يصبحوا جزءا لرسم مستقبل أفضل للدولة من خلال المشاركة في تصميم وتنفيذ أفضل المبادرات المبتكرة لخدمة الشباب والوطن.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.