“أخبار الساعة”: الإمارات تتبنى مبادرات تعزز التنافسية وتحقق الاستدامة

الإمارات

 

أكدت نشرة “أخبار الساعة ” إن دولة الإمارات تثبت يوما بعد يوم مضيها في ابتكار جميع الآليات والسبل التي تعزز مكانتها على الخارطة العالمية انطلاقا من اعتماد القرارات واتباع الاستراتيجيات التي تكفل للاقتصاد نموه وتحقق للدولة خطاها المنشودة نحو الاستدامة من خلال التطوير المستمر للخطط والبرامج الاقتصادية والاجتماعية التي توائم التغيرات وتواكب الحاجة إلى تقوية القطاعات الحيوية في الدولة وتعزز مساهمتها الفاعلة في الناتج المحلي غير النفطي للدولة انسجاما مع استراتيجيات الدولة القائمة على المرونة والتنوع كما ورد في ” رؤية الإمارات 2021 “.
وتحت عنوان ” مبادرات تعزز التنافسية وتحقق الاستدامة ” .. أضافت أنه وسعيا إلى ترسيخ قيم الاستدامة وتعزيز النمو جاءت القرارات والمبادرات التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” خلال جلسة مجلس الوزراء في قصر الرئاسة بأبوظبي أمس الأول واعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية ” غدا 21 ” مؤكدة اهتمام القيادة الرشيدة برفد الاقتصاد الوطني بمزيد من المداخيل المستدامة الناتجة عن تفعيل جميع القطاعات الحيوية في الدولة بشكل تشاركي وتكاملي.
وأوضحت النشرة الصادرة أمس عن ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ” .. أن المبادرات التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تعد من روافد التنمية المستدامة في الدولة فمنح امتيازات خاصة بتأشيرة للأشخاص ما فوق سن الخامسة والخمسين تسمح بإقامتهم في الدولة لمدة خمس سنوات بهدف توفير خيارات الإقامة الطويلة الأمد للمتقاعدين الراغبين في ذلك على أرض الدولة وفق بيئة مناسبة تحقق الرخاء لهم وتمكنهم من الاستثمار عبر نظام مالي وصحي يتسم بالاستقرار والجودة العالية واعتماد مبادرة دعم قطاع الصناعة من خلال تخفيض تعرفة الكهرباء وتقليل الاعتماد على مصادر الطاقة غير النظيفة ووضع خطة لاستيعاب القدرات التوليدية المستقبلية للمصانع الجديدة يعزز مكانة الدولة على خارطة الصناعات العالمية المستدامة كما أكد ذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عندما قال ” نستثمر في نهضة صناعية مستدامة من خلال تكاتف العمل الحكومي المشترك وهدفنا أن نكون نموذجا ناجحا للاقتصاد الأخضر لنحافظ على بيئتنا للأجيال القادمة”.
وأشارت إلى أنه وانسجاما مع رؤى القيادة الحكيمة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” في تقديم التسهيلات والمزايا كافة التي تعزز من توسيع قاعدة أنشطة الأعمال في دولة الإمارات جاء اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية ” غدا 21″ بميزانية قدرها 50 مليار درهم للسنوات الثلاث المقبلة بهدف تسريع تنفيذ المشاريع المجتمعية ومبادرات تحسين بيئة الأعمال بإطلاق أجندة المرحلة الأولى من حزمة المسرعات التنموية خلال الأيام المقبلة ارتكازا على أربعة محاور رئيسية هي .. تحفيز الأعمال والاستثمار وتنمية المجتمع وتطوير منظومة المعرفة والابتكار وتعزيز نمط الحياة من خلال الارتقاء بالخدمات كافة التي تحسن جودة الحياة وذلك سعيا إلى تعزيز تنافسية وريادة أبوظبي ودعم مسيرتها التنموية الشاملة والمستدامة بما يتفق مع أولويات المواطنين والمقيمين والمستثمرين فيها.
وأكدت ” أخبار الساعة ” في ختام مقالها الافتتاحي .. إن المبادرات الوطنية التي تحرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على اعتمادها وإطلاقها تزيد بلا شك من جاذبية الدولة للمزيد من الاستثمارات وتنهض بتنافسيتها وتعزز من نمو واستدامة أنشطتها الاقتصادية بشكل أكبر وهو ما يؤكد براعة دولة الإمارات في إيجاد بيئة آمنة ومحفزة ومشجعة لتحقيق كل ذلك تنطلق من سن القوانين واللوائح التي تتناسب مع كل من ابتغى العيش والاستثمار في الدولة الأمر الذي ينعكس على منسوب الرفاه والسعادة ويرسخ مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي متقدم للباحثين عن بيئة استثنائية توفر لهم عناصر الاستمرارية والتطور والاستقرار بما يحقق المزيد من الإنجازات التي تعبر بالدولة نحو مرحلة متقدمة في مسيرة التنمية المستدامة التي ما هي إلا دليل على إيمان القيادة الرشيدة بالمستقبل الواعد الذي نشأ عن رؤية استشرافية بعيدة المدى هدفها الوصول بالدولة إلى مزيد من التميز والريادة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.