دائرة الطاقة شريكاً استراتيجياً لمعرض الإسكان للمواطنين بأبوظبي

الإقتصادية

 

أبوظبي – الوطن
شاركت دائرة الطاقة في معرض قروض الإسكان للمواطنين بأبوظبي الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، وذلك في الفترة من 18 الى 21 سبتمبر الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويشارك في المعرض الذي ينظمه بنك أبوظبي الأول العديد من الجهات الحكومية والخاصة اضافة الى العارضين من المكاتب الاستشارية والمقاولين والموردين.

وأشاد سعادة محمد جمعة بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي، بالدعم الكبير الذي يحظى به قطاع الطاقة في الدولة من قبل القيادة الرشيدة، معرباً عن تقديره لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي، لتعزيز مسيرة التنمية التي تسهم فيها الدائرة من خلال مشاريع البنية التحتية المتكاملة على مستوى الدولة.

وأكد وكيل دائرة الطاقة الدور الكبير الذي تسهم فيه الدائرة في تطوير قطاع الطاقة وفق استراتيجية متكاملة تهدف إلى توفير متطلبات البنية التحتية للإمارة والإسهام في النهضة الحضارية والمجتمعية التي تشهدها الدولة، وتلبية احتياجات التوسع السكاني والمشاريع التنموية والصناعية، بما يحقق تعزيز استدامة البنية التحتية، وفقا لأعلى معايير الجودة والسلامة، وأضاف الفلاسي أن مشاركة الدائرة لهذا العام تهدف الى التعريف بدور الدائرة ومشاريعها وخدماتها الرائدة في قطاع الطاقة، اضافة الى أهم مبادراتها في مجال ترشيد الاستهلاك، مشيداّ في الوقت نفسه بالنجاح الذي حققه المعرض في دوراته السابقة ومتمنيا أن يحقق الأهداف المرجوة منه هذا العام.

وأعلنت دائرة الطاقة مؤخراً عن بدء مرحلة التنفيذ لمبادرة رفع كفاءة استهلاك الطاقة في ثمان مبانٍ تابعة لها، ويأتي ذلك وضمن التزام الدائرة بوضع أسس وخطط علمية مدروسة لتحقيق التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي.

وتعد المبادرة إحدى مشاريع برنامج “ترشيد” التابع لشركتيّ أبوظبي والعين للتوزيع حيث بادرت دائرة الطاقة بتبني المشروع وتطبيقه أولاً على مبانيها وأخذ زمام القيادة لتكون مثالاً يحتذى به، كما يهدف المشروع الى توفير وترشيد استخدام الطاقة والمياه في المباني الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي حيث يعتبر المشروع الأول من نوعه لكفاءة أداء الطاقة وفقا لقائمة مختارة من شركات خدمات الطاقة “إيسكو” ومن المتوقع أن تفوق نسبة التوفير في المباني التابعة لدائرة الطاقة الثلاثين بالمئة وتوفير ما يقارب 3.7 مليون درهم سنوياً.

وسيتعرف زوار المعرض هذا العام على جهود الدائرة في مجال انشاء محطات الشحن بالطاقة الشمسية، ويأتي اهتمام الدائرة بمستجدات الشحن الكهربائي للمركبات التزاماً بدورها كمنظم لإطار عمل محطات الشحن الكهربائي، حيث يتضمن الإطار التنظيمي التعليمات الفنية الخاصة بها، إضافة لدليل إرشادي لتركيب هذه المحطات لضمان الاستخدام الآمن، كما يتكفل الإطار التنظيمي لمحطات شحن السيارات الكهربائية في إمارة أبوظبي بإيجاد البيئة الملائمة لتركيب محطات الشحن على مستوى الإمارة، مما يعزز من جاهزية البنية التحتية اللازمة لمواكبة الإقبال المتزايد على السيارات الكهربائية.

1


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.