تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان أغفل الواقع

ندوة بـ” جمعية الإمارات لحقوق الإنسان بعنوان ” اليمن .. أحداث وحقائق “

الإمارات

 

أكدت ندوة نظمتها “جمعية الإمارات لحقوق الإنسان تحت عنوان ” اليمن .. أحداث وحقائق “بمقرها في دبي أن تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان الذي صدر مؤخرا بشأن اليمن أغفل واقع حقوق الإنسان باليمن في ظل الانقلاب الحوثي و لم يتطرق في الوقت نفسه إلى ممارسات المليشيا الإرهابية في صنعاء على صعيد تعطيل العمل بالقوانين وما يعانيه المواطنون اليمنيون من مصاعب وتضييق جراء ممارساتها الإجرامية .
حضر الندوة محمد سالم بن ضويعن الكعبي رئيس مجلس إدارة الجمعية و الإعلامي أحمد اليماحي و الكاتب اليمني علي الزكري.
فمن جانبه انتقد محمد سالم بن ضويعن الكعبي تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان الذي تضمن جملة من الافتراءات و الإدعاءات بشأن تحالف دعم الشرعية في اليمن إلى جانب عدم تطرقه إلى إجرام الميليشيا الإنقلابية والدور التخريبي الذي تمارسه قطر و أعوانها على الأرض اليمنية بهدف زعزعة الأمن و الاستقرار.
و تحدث الإعلامي أحمد اليماحي عن الدور الإنساني و التنموي لدولة الامارات الذي يشمل تقديم مساعدات عاجلة تغطي المجالات التي تمس حياة اليمنيين في إطار مسيرة العطاء والخير بتوجيهات القيادة الرشيدة .. منوها بدور الامارات على صعيد نزع الألغام التي تمثل تهديدا لحياة الشعب اليمني ويعمد الإنقلابيون الحوثيون إلى زرعها على الطرق الرئيسية والآبار و المزارع وحتى المنازل لم تسلم من شرهم.
من ناحيته تناول الكاتب اليمني علي الزكري مسألة خطورة التلاعب بالحقائق و التقارير الدولية و استغلال بعض الحوادث و منها قضية حافلة الطلاب بهدف إعاقة عملية تحرير الأرض اليمنية من دنس الحوثيين .. مشيرا إلى أن التقرير الأخير للمفوض السامي لحقوق الإنسان انحاز بشكل فاضح إلى الإنقلايبين الحوثيين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.