مورينيو ينتقد عقلية لاعبيه بعد التعادل مع وولفرهامبتون

الرياضية

شكك جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد في عقلية لاعبيه بعدما اكتفى فريقه بالتعادل 1-1 مع وولفرهامبتون واندرارز الوافد الجديد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأول السبت.
وفاز يونايتد مرة واحدة في أول ثلاث مباريات على أرضه هذا الموسم ويتأخر عن ليفربول المتصدر بفارق ثماني نقاط.
وقال مورينيو الذي كال المديح لوولفرهامبتون الذي يدربه مواطنه البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو “الأداء لم يكن جيدا، النتيجة ليست جيدة. نتيجة عادلة”.
“وولفرهامبتون بالطريقة التي دخل بها المباراة يستحق هذه النتيجة، لعب بالطريقة التي أحبها وهي كأنها نهائي كأس العالم”.
وأضاف مدرب تشيلسي السابق “هذه هي العقلية التي أحب أن يمتلكها فريقي في كل مباراة، لم تكن لدينا لكن لدى المنافس. العقلية صنعت الفارق”.
وصنع ولفرهامبتون ثلاث فرص في أول 17 دقيقة قبل أن يمنح فريد التقدم ليونايتد على عكس سير اللعب.
وقال مورينيو “المنافس كان في المباراة منذ الدقيقة الأولى. لعب كل كرة وكل ثانية بحماس ورغبة ولم نفعل ذلك. بدأنا بشكل سيء. بدأنا كل شوط بفتور. من الصعب الفوز بالمباريات عندما تلعب بهذه الطريقة”.
وتحدث مورينيو بنبرة لاذعة عند سؤاله عما إذا كان يشعر بأن لاعبيه يجب أن يتعلموا ذلك حتى ضد منافسين أقل شأنا وأن عليهم اللعب بأقصى ما لديهم.
وقال “هذه أمور تتعلمها عندما تكون طفلا في الأكاديميات. لست بحاجة إلى خبرة على أعلى مستوى لتتعلم ذلك. هذه أبسط قواعد كرة القدم.. يجب أن تلعب بأقصى ما لديك حتى لو كنت تلعب في دوري ضعيف أمام منافسين ضعفاء يكون كافيا اللعب بنسبة 30 في المئة من طاقتك. كلنا نعلم أن هذا الأمر ليس هنا (في الدوري الممتاز)”.
وأكد مورينيو، بعد فوز فريقه في ثلاث مباريات متتالية خارج ملعبه واخرها على يانج بويز في دوري أبطال اوروبا يوم الأربعاء، أنه يشعر بالإرتباك من أداء يونايتد.
وقال “لا أستطيع تفسير اختلاف العقلية لأنني لم يسبق أن امتلكت اختلافا في العقلية. بالنسبة لي من الصعب شرح الأمر. فزنا بثلاث مباريات خارج أرضنا. عدنا بمعنويات جيدة وسلام لأننا تعافينا”.
وتابع “لم نواجه متاعب تتعلق بتراكم المباريات. لذا نعم، هذا موقف يتعلق بعقلية اللاعبين. مرة أخرى هناك فريق جاء ليلعب مباراة العمر وآخر جاء للاسترخاء”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.