مصر: المؤبد لمرشد الجماعة الإرهابية و 65 متهماً من أتباعه

دولي

 

قضت محكمة مصرية، أمس الأحد، بالسجن المؤبد ضد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية محمد بديع، و65 متهماً آخرين في القضية المعروفة إعلامياً باسم “أحداث العدوة” في 2013، بحسب ما قال الدفاع، والحكم المؤبد في مصر يوازي السجن 25 عاماً.
وقال عبد المنعم عبد المقصود، المحامي في فريق الدفاع عن المتهمين إن محكمة جنايات المنيا “حكمت بالسجن المؤبد على 66 متهماً، وبرأت 288 آخرين”.
وتعود أحداث القضية والتي يحاكم فيها نحو 700 متهم إلى 2013 عندما نظم أنصار الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي، احتجاجات في مركز العدوة بمحافظة المنيا، 265 كيلومتراً جنوب القاهرة، بعد فض قوات الأمن لاعتصامات الإسلاميين في القاهرة.
وحكم الأحد ليس المؤبد الوحيد الذي يصدر ضد مرشد الجماعة، التنظيم الذي صنفته السلطات المصرية “إرهابياً” في نهاية 2013.
وهناك أكثر من 5 أحكام بالسجن المؤبد أصدرتها المحاكم المصرية ضد بديع، ثلاثة منها، أحكام نهائية.
ويحاكم بديع على الأقل في 35 قضية أمام القضاء المصري منذ عزل مرسي في 2013.
وقال مسؤول قضائي إن الدعوى الجنائية في قضية “أحداث العدوة” انقضت ضد ستة متهمين لوفاتهم.
وصدرت أحكام بالسجن تراوح بين 3 و15 عاماً، ضد سائر المتهمين.
وأوضح عبد المقصود أن “بعض المتهمين أمضوا فترة العقوبة بالفعل خلال الحبس الاحتياطي”.
واتهمت النيابة المحاكمين بـ “التحريض على العنف، واقتحام، وحرق، وسرقة، ونهب، مركز شرطة العدوة”.
وكانت محكمة جنايات المنيا قضت في يونيو(حزيران) 2014 بإعدام 183 متهماً، بينهم بديع بعد إدانتهم في القضية، إلا أن محكمة النقض قررت، قبول طعن بعض المتهمين، وإلغاء الأحكام الصادرة، وإعادة محاكمتهم.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.