“دبي للجودة ” تعلن تشكيل “مجموعة الإمارات للابتكار”

الإمارات

 

أعلنت مجموعة دبي للجودة وبالتعاون مع شركة تيم باور العالمية تأسيس المجموعة الفرعية “مجموعة الإمارات للابتكار” الأولى من نوعها في الدولة ومنطقة الشرق الأوسط وهي منصة ابتكارية فريدة تهدف إلى التواصل مع الخبراء والمهنيين في مجال الابتكار من أنحاء الدولة كافة.
وينبثق من “مجموعة الإمارات للابتكار” مبادرة “ماستر مايند برو” MasterMindPro التي تم إطلاقها تحت شعار “حلول مبتكرة عند الطلب” وهي شبكة اجتماعية خاصة للمهنيين في مجال الابتكار تم تأسيسها بهدف بناء مجتمع مهني من رواد الأعمال والمدربين والمستشارين والمقيمين والمبتكرين لتمكين العملاء من الحصول على خدمات التدريب والاستشارات والتقييم المهني من خلال منصة إلكترونية متكاملة موثوق بها وسهلة الاستخدام وتتيح فرص عمل لأصحاب الكفاءات والعقول.
وتهدف مبادرة “ماستر مايند برو” إلى الاستفادة من خبرات هذا التجمع المهني في تفعيل مشاركات الجمهور الابتكارية “crowdsourced innovation” لمساعدة الشركات في جهودهم نحو تحقيق الأفضل.
وتأتي هذه المبادرة في أعقاب تحول رؤية مجموعة دبي للجودة إلى “الابتكار من أجل الريادة” والتي تم تطويرها تحت قيادة فاطمة بطي المهيري رئيس مجلس إدارة المجموعة وأعضاء مجلس الإدارة عام 2016 وتماشيا مع الاستراتيجية الجديدة للمجموعة القائمة على تمكين المؤسسات والمحترفين من تبني ممارسات من الطراز العالمي للتميز في قطاع الأعمال والمداومة عليها من خلال إقامة الشراكات والربط الشبكي ومشاركة المعرفة.
وقد تم إعادة تنظيم أنشطة وبرامج المجموعة كي تصبح أكثر ابتكارا تلبية للتحديات التي يواجهها مجتمع الأعمال بشكل أفضل ومن المتوقع أن تعزز المجموعة الفرعية “مجموعة الإمارات للإبتكار” عملية ربط الشركات الباحثة عن المعرفة بمقدمي المعرفة من المهنيين المؤهلين ذوي الخبرة ومن ثمَ منح فرصة نجاح لكل من الطرفين على حد سواء.
وقالت فاطمة بطي المهيري إنه بفضل المتابعة و الرعاية من سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات والراعي الفخري “لجائزة الامارات للابتكار” إحدى أهم إنجازات المجموعة .. تم إطلاق مبادرة “مجموعة الإمارات للابتكار” بهدف ترسيخ ثقافة جديدة حول كيفية دعم الشركات وتلبية متطلبات التدريب والتقييم الخاصة بها تماشياً مع الاتجاه العالمي نحو التحول الرقمي.
وأوضحت المهيري أن مميزات “مجموعة الإمارات للابتكار” ستتيح استقطاب أصحاب الكفاءات والعقول ذوي الخبرات العالمية وربطهما ببعض من خلال منصة تهدف لحل متطلبات أي كيان مؤسسي عالميا بجانب تهيئة مناخ عمل جديد له طابع مختلف يتميز بمزيد من المرونة لكل من الشركات والمهنيين وتمكينهم من المعرفة لتصبح في متناول أيديهم بهدف إزالة عوائق الوقت أو المسافة للحصول على الخبرة المطلوبة ويعد ذلك بمثابة إنجازاً كبيراً يمنحنا الريادة في مجال الإبتكار على مستوى دولة الإمارات والشرق الأوسط.
ورحبت بانضمام الأفراد العاملين في الابتكار فضلا عن المهتمين بتطوير كفاءاتهم ليكونوا جزءا من “مجموعة الإمارات للإبتكار” من خلال التواصل مع مجموعة دبي للجودة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.