Huawei Watch GT ستأتي بنظام تشغيل خاص

الرئيسية منوعات

في الأسبوع الماضي، إتضح لنا أن شركة Huawei ستقوم أيضًا بالكشف عن ساعة ذكية جديدة تعرف حاليا بإسم Huawei Watch GT في المؤتمر الصحفي الذي ستقوم فيه الشركة بالكشف عن الهاتفين Huawei Mate 20 و Huawei Mate 20 Pro. وحتى ذلك الحين، فقد حصلنا اليوم على صورة رسمية مسربة جديدة لهذه الساعة الذكية تعرض لنا تصميمها بشكل أوضح من الصورة السابقة.
في السابق، كان يعتقد بأن هذه الساعة الذكية ستعمل بنظام WearOS من شركة جوجل، ولكن إتضح الآن ذلك غير صحيح، فقد قيل الآن بأن هذه الساعة الذكية ستعمل بنظام تشغيل خاص مطور من قبل شركة Huawei، وستعمل بالمعالج Cortex-M4 الذي يمتاز بالكفاءة في إستهلاك الطاقة مما يجعل بطارية 420mAh المدمجة في هذه الساعة الذكية تقديم فترة إستخدام أطول قبل الحاجة لإعادة الشحن. في الواقع، التسريبات الجديدة كشفت لنا بأن هذه الساعة الذكية ستوفر ما يصل إلى 7 أيام من الإستخدام مع تفعيل ميزة Always On Display، وما يصل إلى 20 ساعة مع تفعيل GPS. هذا يعد كافيًا لتتبع التقدم المحرز أثناء الركض لمدة أسبوعين قبل الحاجة لإعادة الشحن.
الساعة الذكية Huawei Watch GT تضم أيضا مستشعر ضربات القلب، والعديد من المستشعرات الأخرى لتتبع النشاطات الأخرى مثل السباحة ونط الحبل، وما إلى ذلك من الأنشطة الأخرى. وبغض النظر عن المستشعرات، فهذه الساعة الذكية الجديدة ستضم كذلك 4GB من الذاكرة الداخلية، وهذا سيجعل إمكانية الإستماع إلى الأغاني في وضع الأوفلاين ممكنًا على الأرجح. ولحد الآن، لا يزال من غير المعروف ما إذا كانت هذه الساعة الذكية ستدعم NFC أم لا.
الساعة الذكية Huawei Watch GT ستستخدم كذلك شاشة OLED جديدة بحجم 1.39 إنش وبدقة 454×454 بكسل. وكما تلاحظون، فهذه الشاشة تعد أكبر من الشاشة المستخدمة في الساعة الذكية الحالية Huawei Watch 2 Pro والتي يبلغ حجمها 1.2 إنش.
من المتوقع أن يتم إطلاق ساعة Huawei Watch GT الجديدة في أوروبا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وستكلف 200 يورو هناك. وبطبيعة الحال، هذا سعر منخفض بالمقارنة مع ساعة Huawei Watch 2، ولكن يتعين علينا أن نعرف المزيد حول نظام التشغيل المستخدم في هذه الساعة الذكية قبل أن نقول ما إذا كانت هذه الساعة الذكية الجديدة تمثل صفقة جيدة أم لا، فالأمر كله يتمحور حول التطبيقات. نظام WearOS يملك عدد كبير من التطبيقات، على عكس نظام التشغيل الخاص الجديد.
………………..

 

 

الإعلان رسميا عن الهاتف Nokia 3.1 Plus مع شاشة بحجم 6 إنش، وكاميرا مزدوجة وبطارية أكبر
قامت شركة HMD Global Oy للتو بإزاحة الستار رسميا عن الهاتف Nokia 3.1 Plus والذي كان محورًا للعديد من التسريبات في الفترة القليلة الماضية. وكما كان متوقعًا بالفعل، فهذا الهاتف ينتمي إلى الفئة المتوسطة، ولكنه على الرغم من ذلك يجمع بين قوة المواصفات وجمالية التصميم والسعر المناسب.
الهاتف Nokia 3.1 Plus الجديد من شركة HMD Global Oy يضم شاشة غير مزودة بقطع صغير في الجزء الأوسط العلوي لإحتواء الكاميرا وسماعة الأذن وبقية المستشعرات الضرورية الأخرى مع العلم بأن هذه الشاشة تمتاز بحجم 6 إنش وبدقة +HD. وبغض النظر عن الشاشة، فالهاتف Nokia 3.1 Plus الجديد يضم معالج ثماني النوى من فئة MediaTek Helio P22، وذاكرة عشوائية بحجم 2 أو 3 جيجابايت، وذاكرة داخلية بحجم 16GB أو 32GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD في حالة إذا كنت تستهلك الكثير من المحتوى.

الهاتف Nokia 3.1 Plus الجديد يضم كذلك كاميرا أمامية بدقة 8 ميغابكسل مع عدسة بفتحة 2.0 تدعم خاصية فتح الهاتف عن طريق الوجه، كما أنه يضم كاميرا مزدوجة في الواجهة الخلفية تستخدم مستشعر أساسي بدقة 13 ميغابكسل مع عدسة بفتحة 2.0 ومستشعر ثانوي لإستشعار معلومات العمق بدقة 5 ميغابكسل. وجدير بالذكر أن الكاميرا الخلفية المزدوجة للهاتف Nokia 3.1 Plus لا تستخدم عدسات Zeiss، ولكنها تأتي مع العديد من الميزات البرمجية التي تعمل على تحسين جمالية الصور، وتوثيق اللحظات بأفضل طريقة ممكنة.
وعندما يتعلق الأمر بالبطارية، فالهاتف Nokia 3.1 Plus الجديد يضم بطارية بسعة 3500mAh تدعم الشحن من خلال منفذ MicroUSB الموجود في الجزء السفلي من الجهاز مع العلم بأن شركة HMD Global Oy تعد بيومين من الإستخدام قبل الحاجة إلى إعادة شحن البطارية من جديد.
عموما، الهاتف Nokia 3.1 Plus الجديد سيكون متوفرًا للشراء اليوم في الهند بسعر 11500 روبية هندية أي ما يعادل 155 دولار أمريكي إستنادا إلى أسعار الصرف الحالية. وللآسف، ليست لدينا في الوقت الراهن أي معلومات حول موعد إطلاق هذا الهاتف على الصعيد العالمي.
………………….

 

 

الإعلان رسميا عن الهاتف Galaxy A9 2018 مع أربع كاميرات في الخلف
نحن نعلم بأن شركة سامسونج تستعد للكشف عن هاتفها الذكي الأول المزود بأربع كاميرات في الخلف، ولكننا لم نكن نتوقع أن يحدث ذلك في المستقبل القريب. في الواقع، لقد قامت شركة سامسونج اليوم بإزاحة الستار رسميا عن أول هاتف ذكي في العالم مزود بأربع كاميرات في الخلف، وهو الهاتف الذي أطلقت عليه شركة سامسونج إسم Galaxy A9 2018.
الهاتف Galaxy A9 2018 الجديد يضم شاشة Super AMOLED بحجم 6.3 إنش وبدقة +FullHD، ومعالج ثماني النوى من فئة لا تزال غير معروفة بتردد 2.2GH، ذاكرة عشوائية بحجم 6GB أو 8GB، فضلا عن ذاكرة داخلية بحجم 128GB. وعلاوة على ذلك، فهذا الهاتف يضم بطارية بسعة 3800mAh كما أنه يأتي بشكل مسبق مع نظام الأندرويد 8.0 Oreo ومع واجهة Samsung Experience 9.0.
وعندما يتعلق الأمر بالكاميرات، فالهاتف Galaxy A7 2018 الجديد يضم كاميرا أمامية بدقة 24 ميغابكسل مع عدسة بفتحة 2.0، وكاميرا خلفية رباعية تضم مستشعر أساسي بدقة 24 ميغابكسل مع عدسة بفتحة 1.7، ومستشعر ثاني لإستشعار معلومات العمق بدقة 5 ميغابكسل مع عدسة بفتحة 2.2، في حين سيأتي المستشعر الثالث ذو العدسة الواسعة الزاوية بدقة 8 ميغابكسل مع فتحة بحجم 2.4، والمستشعر الرابع ذو العدسة المقربة بدقة 10 ميغابكسل ومع عدسة بفتحة 2.4.
من ناحية أخرى، قامت شركة سامسونج في الهاتف Galaxy A9 2018 بتضمين مستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية للجهاز. كما ترى في الصور أدناه، فالهاتف Galaxy A9 2018 سيكون متوفرًا بألوان مختلفة تشمل الأسود والأزرق والذهبي والوردي.
………………………………

 

 

الإعلان رسميا عن الهاتف Razer Phone 2 مع بعض التغييرات الطفيفة على مستوى التصميم
بعدما قامت بإطلاق الهاتف Razer Phone في العام الماضي بإعتباره أول هاتف ذكي مصمم للاعبين في العالم، قامت شركة Razer كذلك الآن بإزاحة الستار رسميا عن خليفة هذا الهاتف والذي يحمل إسم Razer Phone 2. وكما أشارت التسريبات السابقة، فالهاتف Razer Phone 2 الجديد لا يأتي بتغييرات كبيرة على مستوى التصميم، وبالتالي معظم التغييرات تقتصر على المواصفات التقنية الداخلية.
كما تلاحظون في الصور أدناه، فالهاتف Razer Phone 2 الجديد يأتي مع تصميم مماثل تقريبًا لتصميم الهاتف Razer Phone الحالي، على الأقل عندما يتعلق الأمر بالواجهة الأمامية لأن هناك بعض التغييرات الطفيفة على مستوى الواجهة الخلفية مثل تغيير موضع الكاميرا الخلفية المزدوجة بحيث تم نقلها إلى الجزء الأوسط العلوي من الواجهة الخلفية للجهاز علمًا أن الفلاش LED هو من يتوسط هذه الكاميرا. وبالنسبة للشعار المتواجد أسفل الكاميرا الخلفية، فهو يدعم ألوان Razer Chrome RGB الشهيرة على غرار العديد من الأجهزة التابعة لنفس الشركة.
كما هو الحال مع الهاتف Razer Phone الحالي، فالهاتف Razer Phone 2 الجديد يستهدف بدوره عشاق الترفيه والألعاب. والدليل على ذلك، قدومه مع شاشة IGZO LCD التي يبلغ معدل تحديثها نحو 120Hz، وتكنولوجيا الصوت Dolby Atmos التي ستعمل على تعزيز تجربة الصوت أثناء إستخدام الهاتف. وبغض النظر عن ذلك، فقد تم تزويد الهاتف Razer Phone 2 الجديد أيضا بمواصفات أخرى تشمل شاشة بحجم 5.72 إنش وبدقة Quad HD، ومعالج ثماني النوى من فئة Snapdragon 845، فضلا عن ذاكرة عشوائية بحجم 8GB، وذاكرة داخلية بحجم 64GB.
الهاتف Razer Phone 2 يضم أيضا كاميرا خلفية مزدوجة بدقة 12 ميغابكسل لكل مستشعر علمًا أن المستشعر الأول يضم عدسة بفتحة 1.75 ويدعم تقنية تثبيت الصورة OIS، في حين يضم المستشعر الثاني عدسة مقربة بفتحة 2.6. ويضم الهاتف كذلك بطارية ضخمة بسعة 4000mAh ينبغي أن تكون كافية لإبقاء الهاتف Razer Phone 2 معك طوال اليوم على الرغم من أن ذلك يعتمد على عادات الإستخدام الخاصة بك مع العلم بأن هذه البطارية تدعم تقنية الشحن اللاسلكي وتقنية الشحن السريع +QuickCharge 4.0. وبغض النظر عن ذلك، فهذا الهاتف يحمل كذلك شهادة IP67 مما يعني أنه سيكون مقاومًا للقطرات المائية والغبار.
الهاتف Razer Phone 2 سيأتي تقريبًا مع نظام الأندرويد 8.1 Oreo الخام، ولكن شركة Razer وعدتنا بترقية هذا الهاتف إلى Android 9 Pie في المستقبل القريب.
عندما يتعلق الأمر بالسعر، فالهاتف Razer Phone 2 الجديد سيكلف 800 دولار أمريكي علمًا أنه متوفر الآن بالفعل للطلب المسبق. وبالنسبة للمحلقات الأخرى المصممة للهاتف، فهي ستكلف 100$ لقاعدة الشحن اللاسلكي Razer Wireless Charger، ونحو 40$ و 50$ للغطائين الواقيين Razer Leather Case و Razer Kevlar Case على التوالي. وبالنسبة للطبقة الزجاجية الواقية للشاشة، فهي تكلف 20$.
……………………….

 

 

تحديث Android 9 Pie التجريبي متوفر الآن للهاتف Nokia 6.1 Plus
قامت شركة HMD Global Oy اليوم والتي أصبحت الآن مسؤولة عن تطوير وتصنيع الهواتف الذكية التي تحمل العلامة التجارية Nokia بإصدار النسخة التجريبية الأولى من تحديث Android 9 Pie للهاتف Nokia 6.1 Plus. وقد تم الإعلان رسميا عن ذلك على شبكة تويتر من قبل السيد Juho Sarvikas والذي يشغل منصب رئيس قسم المنتجات في شركة HMD Global Oy.
إذا كنت ترغب في تجربته، فسوف تحتاج إلى التوجه إلى Nokia Beta Labs والحصول على التحديث من هناك. من الواضح أنه نظرًا لأن هذا التحديث لا يزال في المرحلة التجريبية، فمن المتوقع أن ترى بعض الأخطاء، وقد لا تسير الأمور بسلاسة في هذه المرحلة. لذلك لا ينصح عادة بتثبيت هذا الإصدار على هاتفك الرئيسي، ولكن في النهاية، يعتمد الأمر كله على مدى صبرك ومقدار تسامحك إتجاه المشاكل التي تواجهها.
في كلتا الحالتين، يجب أن يتم إصدار النسخة الرسمية والمستقرة من تحديث Android 9 Pie للهاتف Nokia 6.1 Plus في غضون بضعة أسابيع، وسيصبح هذا التحديث بعد ذلك متاحًا لجميع الوحدات المباعة من هذا الهاتف.
………………………….

 

 

مايكروسوفت تقترب من الإستحواذ على شركة Obsidian Entertainment المتخصصة في تطوير الألعاب
بالنسبة لأولئك الذين يستمتعون بالألعاب التي تستند على مفهوم اللعب حسب الدور RPG، فلا شك أنهم سمعوا بشركة Obsidian Entertainment. وفي حالة إذا لم تسمعوا عن هذه الشركة من قبل، فهي من تقف وراء تطوير العديد من الألعاب مثل Star Wars Knights of the Old Republic II و Neverwinter Nights 2 و Fallout: New Vegas و South Park: The Stick of Truth، فضلا عن مجموعة من الألعاب الأخرى.
وظلت شركة Obsidian Entertainment تعمل بشكل مستقل منذ أن تم تأسيسها، ولكن في حالة إذا كان التقرير الذي صدر اليوم من موقع Kotaku صحيحًا، فيبدو أن شركة مايكروسوفت تعتزم الإستحواذ على هذه الشركة. ووفقا للمصادر التي تحدثت مع موقع Kotaku، فيبدو أن شركة مايكروسوفت على مقربة من الإستحواذ على شركة Obsidian Entertainment. لم يتم الإنتهاء من الصفقة بعد، وما زال هناك إحتمال أن تفشل، ولكن يبدو أن هذه الصفقة بلغت مراحل متقدمة جدًا.
وكما جرت العادة دائمًا، فقد رفضت شركة مايكروسوفت التعليق على التقرير، في حين صرح المتحدث الرسمي بإسم شركة Obsidian Entertainment بالقول : ” لسوء الحظ، لا نعلق على الإشاعات أو التكهنات بخلاف القول بأن ألبوم Rumors الذي أنشأه Fleetwood Mac لا يزال موجودًا “. سيكون من المثير للإهتمام معرفة كيف ستعمل شركة Obsidian Entertainment في حال تم الإستحواذ عليها من قبل شركة مايكروسوفت، ولكن لا شك أن الوصول إلى موارد مايكروسوفت يجب أن يساعد في تخفيف أي مشاكل تطويرية مرتبطة بالتمويل، على الرغم من أن هذه الصفقة يمكن أن تعني حرية أقل في القيام بأي شيء تريده الشركة.
في العام الماضي، أعلنت الشركة أن إحدى ألعابها القادمة سوف تتخطى نظام Microtransactions. وبالتالي، في حالة إذا تم الإستحواذ عليها من قبل مايكروسوفت، نتساءل عما إذا كان هذا القرار سيتواصل، وخاصة إذا علمنا أن نظام Microtransactions أثبت أنه ناجح وفعال ومربح للعديد من المطورين والناشرين. وفي حالة إذا لم تسمع عن نظام Microtransactions من قبل، فهو نظام يتيح لك شراء أشياء داخل اللعبة مقابل أموال حقيقية مع إمكانية الحصول على تلك الأشياء مجانًا ولكن بعد عناء طويل.
…………………..

 

شركة Netflix تعلن رسميًا عن خططها لشراء أستوديو الإنتاج الخاص بها
إحدى الأسباب التي جعلت منصات بث الأفلام مثل Netflix تحصل على إهتمام مئات الملايين من المستخدمين ومنشئي المحتوى هو أنها لا تعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها بعض الأستوديوهات الكبرى، حيث يبدو أنها تسمح لمنشئي المحتوى بأن تكون لديهم المزيد من المرونة عندما يتعلق الأمر بالإبداع.
وقد أدى ذلك إلى ظهور عروض وأفلام رائعة، مما أتاح لمنصات بث الأفلام هذه إلى النمو بشكل أكبر. يبدو الآن أن Netflix أصبحت كبيرة جدًا لدرجة أنها تخطط الآن لشراء أستوديو خاص بها للإنتاج. والإعلان الأحدث من شركة Netflix يشهد على عزم الشركة الإستحواذ على ABQ Studios، الأمر الذي سيجعل هذا الأخير أول أستوديو للإنتاج تملكه شركة Netflix بشكل مباشر.
ليست هناك حاليًا أي معلومات حول تكلفة هذه الصفقة، ولكن شركة Netflix أعلنت أيضًا عن خططها لإستثمار ما يصل إلى 1 مليار دولار أمريكي في منطقة نيو مكسيكو على مدار العقد المقبل، ومن المتوقع أيضًا أن تقوم بخلق ما يصل إلى 1000 وظيفة لها علاقة بالإنتاج في السنة.
ووفقا للسيد Ty Warren، والذي يشغل منصب نائب رئيس قسم الإنتاج في شركة Netflix، فقد صرح بالقول : ” ألهمتنا خبرتنا في إنتاج العروض والأفلام في نيو مكسيكو للإنقضاض على فرصة إنشاء مركز إنتاج جديد هنا. إن الناس والمناظر الطبيعية والمرافق كلها ممتازة ولا يمكننا الانتظار حتى نبدأ العمل، ونوظف الكثير من المكسيكيين الجدد، فنحن ننشئ الترفيه للعالم للاستمتاع به. نحن ممتنون للحاكم Martinez، والعمدة Mayor Keller وشعب نيومكسيكو على إتاحة الفرصة لنا لإنشاء منزل جديد بعيدًا عن منزلنا هنا في ألبوكيركي “.
……………..

 

إختبارات جديدة تجد بأن شاشة iPhone XS Max تأخذ صحة عينيك في الإعتبار
واحدة من المشاكل التي سمعنا عنها في السنوات الأخيرة كثيرًا، هي مشكلة الضوء الأزرق المنبعث من أجهزتنا الإلكترونية والذي يؤثر على نمط نومنا، وبشكل عام يقال بأن هذا الضوء الأزرق يؤثر على أعيننا أيضًا. وقد أدى ذلك إلى قيام شركة مثل آبل بتقديم وضع Night Shift والذي يعدل درجة حرارة الشاشة لجعلها ” أكثر دفئًا “.
لطالما أحبت شركة آبل الترويج لجودة شاشاتها حيث تقول أنها تقوم بإعادة إنتاج الألوان بشكل أفضل، وتعد أكثر إشراقًا من ذي قبل، وما إلى ذلك، ولكن دراسة حديثة أجرتها جامعة Tsing-Hua University في تايوان وجدت أن آبل أجرت تحسينات أخرى كذلك لشاشة iPhone XS Max لم يتم الإعلان عنها ربما.
على سبيل المثال، وجدت إختباراتهم أن الهاتف iPhone XS Max يحقق نسبة أعلى بنحو 20 في المئة عندما يتعلق الأمر بالحد الأقصى المسموح به للتعرض مقارنة مع iPhone 7. وفي حالة إذا لم تسمع عن هذا الإختبار من قبل، فهو يقيس أساسا الوقت الذي تستغرقه شبكية العين للتأثر بتعرض الشاشة، لذلك كلما طالت المدة، كان ذلك أفضل. سجل الهاتف iPhone XS Max نحو 346 ثانية، في حين سجل الهاتف iPhone 7 نحو 288 ثانية.
ووجدت الإختبارات أيضًا أن iPhone XS Max حصل على 20.1 في المئة في ما يخص درجة الحساسية للملاتونين، في حين حصل الهاتف iPhone 7 على 24.6 في المئة. يستخدم هذا الاختبار لقياس الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة لمعرفة مدى تأثيره على نمط نومنا. لسنا متأكدين من مدى دقة هذه الاختبارات، ولكن إذا كنت تبحث عن المزيد من الأسباب لتبرير إنفاق أكثر من 1000 دولار على هاتف ذكي، فربما يمكنك إضافة هذه ” الفوائد الصحية ” إلى تلك القائمة.
………………………

 

 

جوجل تقرر عدم المنافسة على عقد للسحابة مع وزارة الدفاع الأمريكية بقيمة 10 مليارات دولار
في وقت سابق من هذا العام، أفيد بأن شركة جوجل دخلت في شراكة مع وزارة الدفاع الأمريكية لإستخدام الذكاء الاصطناعي من أجل تحليل اللقطات الملتقطة بإستخدام الطائرات بدون طيار. كان موظفو جوجل غير راضين عن المشروع واحتجوا عليه داخليًا ووقعوا عريضة تدعو جوجل إلى إنهاء هذه الشراكة.
كشف تقرير جديد من موقع Bloomberg أن شركة جوجل إختارت على ما يبدو الإنسحاب من المنافسة على مشروع للسحابة بقيمة 10 مليارات دولار مع البنتاغون. وسيشمل هذا المشروع، الذي يطلق عليه اسم البنية التحتية المشتركة للدفاع عن المشاريع (JEDI)، نقل كميات كبيرة من البيانات من وزارة الدفاع إلى نظام سحابي يعمل تجاريًا.
ويقال بأن المشروع يستمر لمدة تصل إلى 10 سنوات ويقدر بقيمة 10 مليارات دولار، وقيل أن شركة جوجل كانت ضمن الشركات التي كانت مهتمة بالحصول على هذه الصفقة في البداية. ومنذ ذلك الحين، أكدت شركة جوجل أنها لن تزايد على هذا المشروع، وصرح متحدث باسم الشركة بالقول : ” نحن لا ننافس على عقد JEDI لأنه أولاً، لا يمكننا التأكد من أنه يتوافق مع مبادئ الذكاء الإصطناعي الخاصة بنا. وثانيا، وجدنا أن هناك أجزاء في العقد لا تتماشى مع شهاداتنا الحكومية الحالية “.
ومع ذلك، فقد أوضحت شركة جوجل أيضًا أنه لو كان العقد مفتوحًا للعديد من الشركات، نظرًا لأن العديد من الشركات ستعمل على أجزاء مختلفة من النظام، فهذا أمر يمكن للشركة استكشافه. ” تعتقد Google Cloud أن اتباع نهج السحابة المتعددة هو في مصلحة الوكالات الحكومية، لأنه يسمح لها باختيار السحابة المناسبة للحِمل المناسب “.
………………..

 

سامسونج تعتزم إزالة منفذ السماعات من الهاتف Galaxy Note 10 و Galaxy S11
صدر اليوم تقرير جديد يسلط الضوء على الهاتفين Galaxy S11 و Galaxy Note 10 علمًا أن الهاتف الأول سيصل في النصف الأول من العام 2020، في حين سيصل الهاتف الثاني في النصف الثاني من العام المقبل. هذا التقرير والذي يستند إلى مصادر موثوقة مطلعة على خطط شركة سامسونج، يقول بأن هذه الأخيرة ستقوم بإزالة منفذ السماعات 3.5mm في كافة هواتفها الذكية الرائدة القادمة في المستقبل.
السبب وراء ذلك هو أن سماعات الرأس اللاسلكية وسماعات الأذن اللاسلكية أصبحت تحظى بشعبية متزايدة. ووفقا لمؤسسة Strategy Analytics المتخصصة في بحوث السوق، فإن سوق السماعات اللاسلكية سينمو ليصل إلى 73.9 مليون وحدة بحلول العام 2019 وإلى أكثر من 100 مليون وحدة بحلول العام 2022. وهذا يمثل نموًا بنسبة 42 في المئة في غضون ثلاث سنوات إلى أربع سنوات.
يقول التقرير بأن شركة سامسونج تبحث في خيار التخلص من منفذ السماعات في الهواتف الذكية التي سيتم إصدارها بعد خريف العام المقبل، وهذا ما يعني بأن الهاتفين Galaxy S11 و Galaxy Note 10 سيأتيان مع منفذ واحد فقط. سيسمح ذلك للشركة بزيادة سعة البطارية أو إستخدام المساحة المتبقية لشيء آخر. ولكن هناك شيء واحد مؤكد، وهو تواجد الكابل الذي يعمل على تحويل منفذ USB Type-C إلى منفذ 3.5mm في العلب الخاصة بهواتف الشركة، على الأقل في المستقبل المنظور.
حتى الآن، صمدت شركة سامسونج لضغوطات إزالة منفذ السماعات من هواتفها الذكية، وبسبب ذلك ودعم بطاقات الذاكرة الخارجية MicroSD تلقت الشركة الكورية الجنوبية إستحسان عشاق الأندرويد. وكما رأيتم جميعًا على الأرجح، فمبيعات شركة سامسونج في الأونة الأخيرة لم تكن مرتفعة كما كانت من قبل، لذلك يتوجب على الشركة الإقدام على بعض التغييرات قبل فوات الأوان.
…………………

 

خاصية القصص في شبكة إنستاجرام ستعمل الآن على تقسيم مقاطع الفيديو الطويلة
تم تصميم القصص على إنستاجرام لتكون قصيرة وحلوة. ومع ذلك، هناك العديد من المستخدمين الذين يفضلون رفع مقاطع الفيديو، والخبر السار هو أن القصص ستدعم ذلك الآن، نوعًا ما. قبل ذلك، كانت المدة الزمنية القصوى المتاحة للقصة الواحدة هي 15 ثانية مما يجبر المستخدمون على تقطيع مقاطع الفيديو بأنفسهم قبل نشرها.
ولكن وفقا للمستخدم T0oYoung على الشبكة الإجتماعية Reddit، فيبدو أن إنستاجرام تقوم الآن بتقطيع مقاطع الفيديو للمستخدمين. أثناء رفع فيديو أطول من 15 ثانية، ستقوم إنستاجرام بتقطيعه إلى مقاطع، مما يعني أنك لست بحاجة إلى معرفة كيفية تقطيع مقاطع الفيديو للإستفادة من هذه الميزة.
لم تعلن إنستاجرام بعد عن هذه الميزة، لذلك من الممكن أن تكون الشبكة الإجتماعية الأكثر شعبية في مشاركة الصور تعمل فقط حاليًا على إختبار هذه الميزة، لذلك إذا لم تكن متاحة لك، فلا داعي للقلق. وما يثير الإنتباه أيضًا هو أنه عندما يتم رفع فيديو طويل وتقطيعه إلى عدة مقاطع، فإن التعديلات مثل النصوص والفلاتر تضاف إلى المقطع الأول من الفيديو.
ولكن على الرغم من هذا العيب، فيبدو أن هذه الميزة ستكون مفيدة لأولئك الذين يرغبون في رفع مقاطع الفيديو الطويلة. ومع ذلك، تحتوي إنستاجرام على منصة IGTV التي تم تصميمها لمقاطع الفيديو الطويلة، ولكن نظرًا لأن القصص عبارة عن ميزة شائعة جدًا، فنحن نتخيل بأن هناك بعض المستخدمين الذين قد يفضلون إستخدام القصص على IGTV، على الأقل في الوقت الراهن.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.