السويدي يدشن الدورة الأولى للتعامل مع أصحاب الهمم أثناء الأزمات والكوارث والطوارئ

الإمارات

 

دبي-الوطن:

دشن العميد الدكتور غيث غانم السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي، فعاليات الدورة الأولى لتدريب وتأهيل منتسبي الأكاديمية في كيفية التعامل مع أصحاب الهمم أثناء الأزمات والكوارث والطوارئ، التي نظمها المركز الدولي للأمن والسلامة، بالتعاون مع مجلس أصحاب الهمم و (سيفر للاستشارات الأمنية الوقائية)، وشركة (شيلد للاستشارات الأمنية البريطانية)، وشركة (أ. بي. إس سوليوشن).
وقال العميد الدكتور السويدي، أن هذه الدورة تأتي ضمن حرص الأكاديمية، على ترجمة تعليمات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وعملا بتوجيهات سعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، لتفعيل مخرجات السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، واستراتيجية دبي لأصحاب الهمم 2020 (مجتمعي،،، مكان للجميع) التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، لتكون دبي صديقة لأصحاب الهمم بحلول ذلك العام، واستراتيجية شرطة دبي لأصحاب الهمم 2016/2021.
وطرح السيد مدير الأكاديمية، فكرة تبني ابتكار كرسي متحرك ذكي، لإسعاد أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الجسدية وتسهيل تنقلهم، تحقيقا للأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي في إسعاد المجتمع عموما وأصحاب الهمم على وجه الخصوص، ثم شكر القائمين على إطلاق المبادرة، موجها المشاركين بضرورة الاستفادة القصوى من محتوى الدورة وتطبيق ذلك أثناء التعامل مع أصحاب الهمم.
حضر التدشين العميد الأستاذ الدكتور محمد بطي الشامسي، نائب مدير الأكاديمية، والعقيد محمد عتيق ثاني عبد الله، مدير المركز الدولي للأمن والسلامة، والعقيد خالد لوتاه، والرائد محمد خميس المري، رئيس قسم التعاون المحلي والدولي، وماجد الشيخ، ممثل مجلس أصحاب الهمم بشرطة دبي، وهيثم مبارك ناصر، المدير التنفيذي لشركة سيفر، ومحاضر الدورة تامر نادر.
وقال العقيد محمد عتيق ثاني، إن هذه الدورة تأتي ضمن مبادرة أطلقها المركز الدولي للأمن والسلامة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، لتأهيل وتدريب ما يقارب من 1200 من الطلبة المرشحين والمرشحات والدورات التأسيسية ومرتب الأكاديمية من العسكريين والمدنيين، وتنمية مهاراتهم في مجال التعامل مع أصحاب الهمم أثناء الأزمات والكوارث والطوارئ.
ومن جهته أوضح الرائد محمد خميس المري، أن محتوى الدورة تضمن التعريف بالسياسات والاستراتيجيات الخاصة بأصحاب الهمم، وأنواع الإعاقات وكيفية سبل التعامل مع كل إعاقة في حالة حدوث الأزمات والكوارث والطوارئ، للخروج بأفضل النتائج.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.