وفد مجلس دبي للشباب يزور مؤسسات دولية وأكاديمية رائدة في امريكا

الإمارات

 

زار وفد مجلس دبي للشباب عدة منظمات دولية مهتمة بالشباب تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها ضمن سعيه في التعريف بالتجربة الإماراتية في تمكين الشباب والمبادرات التي يطلقها المجلس وتعزيز حضور شباب الإمارات في الفعاليات العالمية التي يتم تنظيمها وتحظى بحضور شبابي كبير.
اشتمل جدول الزيارة التي أتت على هامش مشاركة وفد دولة الإمارات في منتدى الشباب العالمي الذي ينظم بدعم من الأمم المتحدة على مجموعة من الجلسات النقاشية حيث اطلع وفد المجلس المكون من مريم المنصوري رئيسة المجلس وعائشة الرميثي عضوة المجلس خلال جولته في مدينة نيويورك على الأنشطة والفعاليات التي تنظمها “اليونسيف” التابعة لمنظمة الأمم المتحدة كما تم زيارة مركز المكتشفين ومجلس الشباب الخاص بالمدينة ولجنة الإنقاذ الدولية وجامعة نيويورك بالإضافة إلى زيارة قنصلية دولة الإمارات.
كما اطلع الوفد خلال زيارته لمدينتي كاليفورنيا ولوس أنجلوس على الأنشطة التي يقوم بها فريق “مبادرة المرأة والفتاة” بالإضافة إلى تنظيم زيارات لعدد من المؤسسات التعليمية والأكاديمية الرائدة والتي تقدم أفضل المناهج في تطوير المهارات والتحفيز على الابتكار والتفكير الإبداعي.
وأكدت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب ان تجربة دولة الإمارات الرائدة في تمكين الشباب أصبحت واحدة من التجارب المهمة عالميا كما أنها أصبحت تحظى باهتمام عالمي ولاسيما من خلال المبادرات المبتكرة التي تطلقها المؤسسة الاتحادية للشباب أو المجالس الشبابية المتوزعة في جميع إمارات الدولة.
وأثنت معاليها على جهود مجلس دبي للشباب في تمكين الشباب عبر الفعاليات والمبادرات التي يعمل على إطلاقها ومشيدة في الوقت نفسه بالنتائج الإيجابية للزيارة والتي أثمرت عن إيجاد آفاق جديدة للتواصل تعزز من مشاركة الشباب الإماراتي في الفعاليات العالمية الكبرى.
وبدروها ذكرت مريم المنصوري رئيس مجلس دبي للشباب ان الزيارة التي قام بها وفد المجلس تأتي من الحرص على التعريف بإنجازات الشباب الإماراتي وفسح المجال أمامهم لمناقشة آرائهم وأفكارهم مع شباب العالم عبر المنصات الدولية المهمة التي تناقش قضايا الشباب حول العالم وإيجاد نوع من التواصل لتبادل المعارف والخبرات.
و اوضحت انه تم خلال الزيارة التنسيق لفسح المجال أمام الشباب الإماراتي ليكون جزءا من الفعاليات التي تنظمها منظمة اليونيسف وليكونوا كذلك ضمن المدعوين للمشاركة في نادي المكتشفين الشباب هذا بالإضافة إلى تزويد هذه الجهات بالمبادرات التي يقوم بها الشباب الإماراتي للاطلاع عليها وإدراج بعض منها ضمن المبادرات المستقبلية التي يتم العمل عليها.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.