أكدت أهمية الشراكة مع القارة الأفريقية المستندة إلى قيم عالمية

أمل القبيسي ورئيس المجموعة الأفريقية في البرلمان الدولي يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية

الإمارات

 

أكدت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وسعادة صديق شهاب رئيس المجموعة الجيوسياسية الأفريقية في الاتحاد البرلماني الدولي التي تضم “51” دولة أهمية تعزيز أوجه التعاون في مختلف المجالات لاسيما البرلمانية البرلمانية منها بين الإمارات إلى جانب تفعيل التواصل و الشراكة مع دول القارة الأفريقية المستندة إلى قيم عالمية مشتركة ومصالح سياسية و اقتصادية متنامية وتوجهات ثقافية وفكرية متوافقة.
وأكد الجانبان خلال الإجتماع أهمية تعزيز سبل علاقات الصداقة والتعاون بين المجلس الوطني الاتحادي وبرلمانات دول المجموعة الأفريقية بما يعزز العلاقات الراسخة بين الإمارات ودول القارة الأفريقية وضرورة أن يكون هناك تنسيق وتبادل الخبرات والمعارف وتنسيق الرؤى والمواقف في المحافل البرلمانية الدولية.
وشددا على أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تعزيز الحوارات الثقافية والحضارية بين شعوب العالم والتقريب بينهم ومد جسور التواصل الحضاري، وأهمية توحيد الجهود للحفاظ على الأمن والاستقرار والسلام، واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية، وعدم إشعال الفتن الطائفية.
على صعيد متصل تقدمت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي في كلمة لها أمام المجموعة الجيوسياسية الأفريقية في الاتحاد البرلماني الدولي بدعوة من المجموعة لحضور أعمالها بالشكر لتوجيه الدعوة إليها لحضور اجتماع المجموعة الأفريقية بالاتحاد البرلماني الدولي.
وقالت : ” هذه انطلاقة ممتازة لأن نعمل معا و أود التأكيد على أن المجموعة السياسية الإفريقية في الاتحاد البرلماني الدولي تعمل في بيئة فنية متميزة ونتطلع للعمل معا لتحقيق طموحات شعوبنا والدفاع عن قضاياهم”.
و أضافت معالي الدكتورة القبيسي إن المجموعة العربية في الاتحاد البرلماني الدولي تتصدى للكثير من التحديات، مؤكدة أهمية التنسيق مع المجموعة الأفريقية والعمل معا في إطار واحد وبناء حوار مشترك فعال لخدمة القضايا المشتركة.
و أشارت إلى الدور المهم الذي تلعبه دولة الإمارات لتحقيق التواصل المستمر مع الدول الإفريقية من خلال الزيارات المتبادلة في ظل اهتمام القيادة الرشيدة بتعزيز علاقات التعاون المشترك مع القارة الإفريقية بما يعود بالخير على الجانبين .
ونوهت إلى أن المجلس الوطني الاتحادي استضاف في السنوات الأخيرة العديد من رؤساء البرلمانات الإفريقية و وقع الكثير من الاتفاقيات الثنائية لتبادل المعرفة والمعلومات واللقاءات الثنائية مع الجهات التي ساهمت في جهود التنمية والاستثمار في شتى المجالات بالقارة السمراء وإيصال المساعدات لشعوبهم ومنها المساعدات الصحية والتعليمية.
من جهته أشاد رئيس المجموعة الجيوسياسية الأفريقية في الاتحاد البرلماني الدولي بالجهود البرلمانية للشعبة البرلمانية الإماراتية برئاسة معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي في مختلف الفعاليات مثنيا على دورها الحيوي الذي تلعبه في مكافحة الإرهاب والتطرف من خلال رئاستها للمجموعة الاستشارية البرلمانية الدولية رفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.