سالم القاسمي يشهد فعاليات اليوم العالمي للعصا البيضاء بجامعة الشارقة

الإمارات

 

شهد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم صباح أمس وبحضور الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية فعاليات اليوم العالمي للعصا البيضاء وذلك ببهو المبنى الرئيسي لجامعة الشارقة.
تأتي الفعالية التي تنظمها جامعة الشارقة ضمن فعاليات اليوم العالمي للعصا البيضاء والتي أقرها المجلس العالمي للمكفوفين كتعبير رمزي عن الإقرار بحقوق المعاقين بصريا وأهمية صيانة هذه الحقوق وتوفير كافة سبل الرعاية لهم وتلبية احتياجاتهم.
وألقى الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة كلمة بهذه المناسبة قال فيها إن المنظمات العالمية تحتفل بيوم العصا البيضاء والذي يصادف اليوم- 15 أكتوبر من كل عام- لرفع الوعي بالمعاقين بصرياً وخدماتهم وتقيم جامعة الشارقة فعاليات بهذه المناسبة حول كيفية التعامل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية وتوظيف بعض التقنيات في التعليم والتحصيل الجامعي.
ولفت النعيمي إلى أن جامعة الشارقة ومنذ تأسيسها عام 1997 أولت اهتماماً خاصاً بالأشخاص ذوي الإعاقة بالتعاون مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ولذلك أسست مركز الموارد لذوي الإعاقة باعتباره مركزاً متخصصاً في شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة ليكون بمثابة الهيئة المرجعية للأشخاص ذوي الإعاقة التي تتولى مسؤولية الاحتواء والدمج والتمكين من خلال منظومة عمل شاملة ومتكاملة تبدأ من مرحلة بدء الالتحاق بالجامعة والتسجيل فيها وتمتد إلى ما بعد التخرج.
ودعا النعيمي العاملين بالجامعة إلى إيلاء الأشخاص ذوي الإعاقة كل احتياجاتهم ومتطلباتهم ودمجهم بين أفراد أسرة الجامعة كافة وخاصة وأننا قد وضعنا البنى التحتية التي تيسر لذوي الإعاقة كل أمورهم داخل القاعات الدراسية وخارجها، حتى تكفل لهم حرية الحركة والتنقل.
وثمن مدير جامعة الشارقة الرعاية الكريمة التي يوليها صاحب السمو حاكم الشارقة للأشخاص ذوي الإعاقة ومتابعة شؤونهم ورعايتهم وتوفير المنح الدراسية لهم.
ومن جانبه أشار الدكتور أحمد فلاح العموش مدير مركز الموارد لذوي الإعاقة إلى جهود جامعة الشارقة في توفير الرعاية والدعم لذوي الإعاقة أثناء دراستهم في الجامعة وبعد تخرجهم حيث قامت بتدشين /غرف المصادر/ لتوفير أحدث المراجع ومواكبة التقنيات الحديثة لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة.
وتجول الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي في المعرض المصاحب للفعالية مطلعاً على ما توفره جامعة الشارقة من خدمات ومعدات لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.