بلحيف النعيمي يطلق تطبيقات وأنظمة تقنية حديثة في “جيتكس”

الإمارات

 

أطلق معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس ادارة برنامج الشيخ زايد للإسكان رئيس مجلس ادارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية أول كرة جغرافية ذكية تفاعلية مرتبطة بقواعد البيانات الجغرافية “GIS وذلك خلال فعاليات “أسبوع جيتكس للتقنية 2018” المقام حاليا في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض.
ويندرج مشروع قاعدة البيانات الجغرافية على الكرة التفاعلية ضمن عدة محاور رئيسية وهي أسس المستقبل “بيئة متكاملة أمنة للبيانات” وانتاجية المستقبل “التشييد والبناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد” وأمن المستقبل بالإضافة إلى محور تجربة المستقبل “المدن الذكية والتفاعلية” والتي تدعم استراتيجية الثورة الصناعية الرابعة.
وأطلق معاليه ضمن مشاريع وزارة تطوير البنية التحتية الذكية “نظام منظومة الاسكان” وهو نظام إلكتروني لإدارة الاسكان عن طريق أتمته العمليات الحالية التي تتم بين الوزارة ولجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة وبرنامج الشيخ زايد للإسكان ويعتبر خط أساس لبناء قواعد البيانات الإسكانية.
ويهدف النظام إلى متابعة مشاريع الاسكان وتسهيل العمل المشترك وعملية ادارة الخدمات الإسكانية وخفض الوقت الخاص بالحصول على البيانات من برنامج الشيخ زايد للإسكان بالإضافة الي تقليل الوقت في عملية البحث عن حالة طلبات الإسكان.
كما أطلق مبادرة ” سديم المعرفة ” وهي نافذة معرفية تقدم كافة المعلومات عن برنامج والإسكان في الماضي والحاضر من خلال أرقام وحقائق ومعلومات متدفقة وتبرز أهم ملامح الخدمات والتطلعات التي ينظر إليها البرنامج في المستقبل وتتميز هذه النافذة بسهولة التصفح والتنقل بين المعلومات بأسلوب معاصر وذكي.
وأكد معاليه أن عصر المعرفة وتدفق البيانات هو البوابة الرئيسية لإستشراف المستقبل وأن الابتكار يبدأ بتوفر قاعدة بيانات واسعة تساهم في خلق الحلول للحاضر والمستقبل.
واطلع معاليه في جولته على منصة برنامج الشيخ زايد للإسكان على خدمات جديدة وأخرى مطورة أطلقها البرنامج ضمن مشاركته في “جيتكس” هذا العام بالإضافة إلى التطبيقات والخدمات المطورة التي عرضها البرنامج ومن أبرزها خدمة “سند” التي أنشأها البرنامج لأصحاب الهمم بهدف دعمهم في استخدام الموقع الإلكتروني للبرنامج بسهولة ويسر ويلبي احتياجهم.
كما تعرف معاليه إلى تطبيق “مسكني الافتراضي” بنسخته المحدثة بالإضافة إلى تطبيق “هولوجرام المساكن” ونظام “أحياء زايد” وتطبيق زايد للإسكان على الهواتف الذكية والذي تم إطلاقه بالنسخة المحدثة التي تضم خدمات جديدة.
وبين معاليه أن الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية حرصت على إطلاق أحدث التقنيات في مجال خدمة المتعاملين والخدمات الذكية والمنظومة المتطورة التي تتبناها في دعم الابتكار وتعريف الجمهور بالمشاريع والتقنيات الحديثة المستخدمة لديها حيث عرضت الهيئة بمنصة الحكومة الذكية بالمعرض نظام “chatbot” وهو نظام الرد الآلي الإجرائي والذي سيتيح للمتعامل استخدام خدمات الذكاء الاصطناعي الجديدة عبر الموقع الإلكتروني وتطبيقات الهواتف الذكية الجديدة ومن خلال استخدام تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي والذي سيوفر الوقت والجهد لمتعاملي الهيئة في إنجاز معاملاتهم واستعراض خدماتها الإلكترونية والذكية وبما يواكب لاستراتيجية ورؤية الإمارات 2021.
ولفت معاليه إلى أن إطلاق هذه التقنيات الحديثة في مجال خدمة المتعاملين والخدمات الذكية ودعم الابتكار وتعريف الجمهور بهذه المشاريع والتقنيات يأتي انطلاقا من هدف الحكومة الرشيدة في جعل الخدمات أكثر سهولة لدى المتعاملين والارتقاء بتنافسية دولة الامارات بما يعكس المكانة المرموقة التي وصلت إليها بين دول العالم، وقال إن مشاركة الوزارة في المعرض وإطلاقها عدداً من الخدمات والمشاريع الذكية التي تخدم قطاع البنية التحتية في دولة الإمارات وكذلك المتعاملين يمثل تأكيداً منها على الالتزام برؤية وتوجيهات حكومة دولة الإمارات نحو التحول الذكي في مجال تقديم الخدمات الحكومية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.