في كلمة ألقتها أمام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي

أمل القبيسي: للإمارات دورمحوري في صنع السلام

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أن لدولة الإمارات دوراً محوريا في صنع السلام.
جاء ذلك في كلمة ألقتها خلال فعاليات الدورة الـ 139 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في جنيف بحضور 700 برلماني من مختلف دول العالم بينهم 43 رئيس برلمان لمناقشة قضايا حقوق الإنسان والنزاعات الإقليمية والدولية والأزمات ومكافحة الإرهاب والتطرف وأهداف التنمية المستدامة والهجرة ، فضلاً عن مناقشة دور البرلمانات في الاستجابة العاجلة لانتهاكات حقوق الإنسان وحرية المرأة ومشاركتها في العملية السياسية والمساواة بين الجنسين فيما يجري نقاش عام حول القيادة البرلمانية في تعزيز السلام والتنمية في عصر الابتكار والتغير التكنولوجي”.
حضر اجتماعات الجمعية العامة وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية الذي ضم سعادة كل من علي جاسم أحمد والدكتور محمد عبدالله المحرزي وعفراء راشد البسطي وجمال محمد الحاي والدكتور سعيد عبدالله المطوع وعلياء سليمان الجاسم وفيصل حارب الذباحى، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي وسعادة أحمد شبيب الظاهري أمين عام المجلس.
وقالت معاليها: “إذا كنا نتحدث عن محفزات السلام والتنمية فإنه من الضروري إنهاء قضايا الاحتلال من خلال تسوية سلمية عادلة وشاملة للصراعات والنزاعات وفي مقدمتها الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى وقضيتنا الأولى القضية الفلسطينية” .. مشددة على التزام دولة الإمارات التاريخي بدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” وعملها الإنساني وتقديم الدعم المباشر للشعب الفلسطيني الشقيق”.
وأضافت أن ايران تعمل علي تقويض أمن المنطقة عبر نشر الفوضى والعنف والطائفية وامتد توغلها غير المسبوق إلى اليمن .. مشيرة إلى ما تتعرض له المملكة العربية السعودية الشقيقة من إطلاق للصواريخ الباليستية من قبل الإنقلابيين الحوثيين .. وقالت في هذا الصدد إن أمن المنطقة مترابط و أمننا من أمن المملكة العربية السعودية لذا جاء التحرك ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بهدف التخلص من الانقلاب الحوثي والتصدي للتوغل الإيراني.
وأكدت ضرورة التفرقة هنا بين سلوك جماعات مسلحة وغير شرعية ترتكب انتهاكات جسيمة وأعمالاً إجرامية وتخريبية في اليمن كما يفعل الحوثيون وبين الاجراءات القانونية للتحالف العربي الذي تشكل بناء على طلب من الحكومة الشرعية اليمنية وهدفه اعادة الاستقرار عبر اتخاذ خطوات مدروسة تراعي الجوانب الإنسانية وتتماشى مع قرارات مجلس الأمن.
وقالت معاليها: “نجتمع اليوم حول موضوح حيوي يربط بين متغيرات ثلاثة مهمة وهي البرلمانات واستحقاقات السلام والتنمية وعصر الابتكار والتغير التكنولوجي بكل ما يتطلبه من محفزات وما يفرضه من تحديات “.. مشيرة إلى أن للثورة الرقمية تأثيراً كبيراً على التنمية الاقتصادية العالمية فهي تتيح الكثير من الفرص لكنها قد تخلق أيضاً حدوداً وأسقفاً جديدة لم نكن ندركها تجعل البعض من قوانيننا وتشريعاتنا قاصرة”.
وأوضحت معاليها أن دولة الامارات مازالت تحمل مسؤولية مهمة حيال منطقتنا والعالم في صناعة الأمل واستثمار الفرص وتمكين الشباب والمرأة وتعزيز قدرات الشعوب على الاستفادة من عصر الابتكار، وصولاً إلى بناء مجتمعات طموحة سعيدة ومتسامحة تؤسس لدول مستقرة تضطلع بدور ايجابي يعزز السلام للوصول الى عالم آمن .. مشيرة إلى استحداث الإمارات وزارات المستقبل والذكاء الاصطناعي والعلوم المتقدمة إلى جانب مجالس العلماء والحكومات الذكية علاوة على الجهود الحثيثة لحوكمة النمو والتطور التقني لتحقيق الفائدة القصوى منها.
وأضافت: “لدينا الكثير من المبادرات العالمية الرائدة التي توفر منصات هادفة لنشر ثقافة الابداع والابتكار ومنها مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لتدريب مليون شاب عربى على البرمجة الالكترونية المتقدمة، فضلاً عن جهود دولتنا في مجال حوكمة التكنولوجيا وعلوم الفضاء والطاقة ووضع الأطر والمعايير لاستخداماتها خلال العقود المقبلة، وتوظيفها في بناء عالم أفضل للجميع.
ونوهت في هذا الشأن إلى إنشاء مركز “صواب” وهو مبادرة تفاعلية بالشراكة مع الولايات المتحدة للتصدي للادعاءات التي تطلقها الجماعات المتطرفة عبر شبكة الإنترنت وتعزيز البدائل الإيجابية عن التطرف وذلك في طار تعزيز جهود التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.