تطبيق نظام “ألف للتعليم” في مدارس مؤسسة هارلم للأطفال بنيويورك

الإمارات

 

بدأت “ألف للتعليم” الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا التعليم والتي تتخذ من دولة الإمارات مقرا لها تطبيق نظامها التعليمي في المدارس التابعة لمؤسسة هارلم للأطفال “Harlem Children’s Zone” في مدينة نيويورك.
ويجمع نظام ألف التعليمي بين أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والمناهج التعليمية وفق 3 ركائز أساسية تشمل توفير بيئة تعلم رقمية ممتعة وسهلة الاستخدام تم تطويرها من قبل خبراء مختصين في مجال التكنولوجيا والمحتوى العالي الجودة من الوسائط الفائقة تم تصميمه بهدف تحفيز الطلاب وإشراكهم في العملية التعليمية عبر مزيج من مقاطع الفيديو والأنشطة التفاعلية والألعاب بالإضافة إلى توفير بيانات في الوقت الحقيقي ضمن كل درس لتمكين المعلمين من دعم التعلم لكل طالب حسب قدراته الإدراكية.
وقال جيوفري ألفونسو الرئيس التنفيذي لشركة “ألف للتعليم” إنه بصفتنا شركة رائدة في مجال تكنولوجيا التعليم فإننا نرغب في الاضطلاع بدور مهم في إنشاء الجيل القادم من الأفراد المبتكرين حول العالم والاستمرار في تقديم أحدث الابتكارات في حلول التعليم القائمة على الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا ضمن نظام تعليمي متكامل.
وأكد أن تطبيق نظامنا التعليمي المبتكر في مدارس مؤسسة هارلم للأطفال في مدينة نيويورك يعد قفزة نوعية في رؤيتنا طويلة الأجل للاستفادة من التكنولوجيا لتزويد الطلاب بالتعليم الذي يحتاجونه للنجاح وكذلك تمكين المعلمين.
من جانبه قال جيوفري كندا رئيس مؤسسة هارلم للأطفال إنه يسعدنا الترحيب بنظام “ألف للتعليم” المبتكر وتنفيذه في مدارسنا في نيويورك ..مشيرا إلى أن الأنظمة التعليمية حول العالم تشهد تحولات غير مسبوقة وأضحى التعليم أكثر ديناميكية ويعتمد على التكنولوجيات الحديثة ولذلك قررنا اعتماد نظام “ألف للتعليم” لزيادة إثراء الموارد المتاحة لطلابنا لضمان حصولهم على أفضل ما يقدمه قطاع التعليم الرقمي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.