عيسى البستكي :جامعة دبي تخطط للريادة في التعليم والبحث والابتكار

الإمارات

 

دبي: الوطن

أكد الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي أن الجامعة تهدف من خلال رؤيتها وخططها الاستراتيجية ومن خلال تجهيزها بتقنيات وأدوات متقدمة أن تكون مؤسسة عالمية المستوى ورائدة في مجال التعليم والبحث والابتكار الذكي والمستدام.
جاء ذلك خلال ترؤس الدكتور البستكي اللقاء السنوي للمدراء وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة لمناقشة انجازات العام الدراسي الماضي واستعراض الخطط الاستراتيجية للجامعة للسنوات من 2017 إلى 2021 وتطلعاتها المستقبلية.
وأشار إلى أن أركان استراتيجية الجامعة تؤكد على الابداع والرؤية الأكاديمية العالمية ومن ثم بناء خصائص الريادة والتركيز على الأبحاث التطبيقية للمساهمة في بناء خصائص القيادة والشخصية القيادية للطلبة والخريجين وإعدادهم للمتطلبات المستقبلية.
وقال الدكتور البستكي إن تحقيق رؤيتنا تتطلب منا رفع مستوى التعليم لمعايير عالمية وتوفير بيئة تعليمية محفزة لإعداد قادة المستقبل وتحفيز أعضاء هيئة التدريس للمشاركة في عملية تطوير البحوث والنشاطات التطبيقية التي تركز بشكل رئيسي على التنمية الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وأضاف أنه لابد من توفير احتياجات الطلبة كافة وتزويدهم بتقنيات ومعدات متطورة تساعدهم على الابتكار وبناء أجهزة ذكية ومشاريع مستدامة تتماشى مع نهج ورؤية الدولة.
ولفت إلى أن الجامعة مهتمة بإضافة برامج وشهادات مهنية بالتزامن مع البرمج والشهادات الأكاديمية.
وقدم الدكتور ناصر المرقب نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمدير التنفيذي للعمليات لمحة عامة حول تقدم العمليات خلال العام الدراسي الماضي. ونوه المرقب بزيادة عدد الطلبة للعام الحالي واهمية مبنى جامعة دبي الأخضر والذكي في تأمين البيئة التعليمية المعاصرة للطلبة.

كما قدم كل من الدكتور جيفري غاتشينوا نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والدكتور ابراهيم الطبش مستشار رئيس الجامعة للشئون الإستراتيجية عرضا متكاملا حول الركائز الاستراتيجية الثلاث التي تقوم عليها الرؤية الجديدة من منظور أكاديمي وإعادة بناء صياغة جديدة لبرامج الجامعة.
وعرضت سمر سعيد المسئولة عن قسم القبول ما تم من زيادة في المنح الدراسية والخصومات التي يتم تقديمها للمواطنين والتي تتراوح بين 20 و100 % لطلبة كلية الهندسة وتقنية المعلومات ودور صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في هذا المجال.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.