“زايد للثقافة الإسلامية” تختتم مشاركتها في “فرانكفورت للكتاب”

الإمارات

 

اختتمت دار زايد للثقافة الإسلامية مشاركتها في الدورة 70 من معرض “فرانكفورت الدولي للكتاب 2018″، والتي تمثلت في عرض إصداراتها في منصة شركة مسار للطباعة والنشر وهي الجهة المسؤولة عن طباعة إصدارات الدار.
وضم وفد الدار الدكتور خليفة جمعة المحرزي رئيس قسم المكتبة والترجمة والنشر، والسيد سهيل العامري رئيس قسم الموارد البشرية والخدمات العامة والسيد فهد الحمادي ضابط علاقات عامة.
وأكدّ الدكتور خليفة المحرزي أهمية مشاركة دار زايد للثقافة الإسلامية في مثل هذه المعارض الثقافية العالمية التي من شأنها المساهمة في تعزيز الوعي الثقافي وتبادل الخبرات والمعارف، حيث قامت الدار بعرض تراجم معاني القرآن الكريم، وتوزيع كتيب عن الدار وخدماتها وبرامجها باللغتين الألمانية والإنجليزية.
وأضاف المحرزي أن معرض فرانكفورت للكتاب يعتبر منصة عالمية لاستعراض الكتب والإصدارات الثقافية، فهو من أهم المعارض التي تجمع نخبة من المثقفين والأدباء والأكاديميين من جميع أنحاء العالم، كما قام وفد الدار أيضاً بالاجتماع مع عدد من شركات النشر العالمية لبحث سبل التعاون في بيع ونشر إصدارات الدار وذلك بالتعاون مع شركة مسار للطباعة والنشر.
وخلال المعرض اطلع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على تراجم معاني القرآن الكريم التي تصدرها الدار بـ 13 لغة عالمية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.