الإتحاد الاوروبي يدافع عن التبادل التجاري الحر ضد حمائية أمريكا

دولي

 

شدد الأوروبيون أمس على أهمية التبادل التجاري الحر، في هجوم واضح على سياسة “أميركا أولا” التي يعتمدها دونالد ترامب، وذلك خلال قمة عقدت في بروكسل جمعت قادة الإتحاد الاوروبي مع قادة 21 دولة آسيوية وروسيا.
وقالت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في تصريح صحافي إن “القمة تكشف أن دول أوروبا وآسيا التي تريد جميعها تجارة عالمية قائمة على قواعد، تلتقي هنا لتعلن التزامها لصالح التعددية، الأمر الذي يشكل إشارة مهمة”.
وأضافت ميركل “أعتقد أن بإمكاننا القول بشكل واضح إن العالم يعمل على إقامة أوضاع يكون فيها الجميع رابحين، عبر التأكيد بشكل واضح أن ما يفيد طرفا يمكن أن يفيد أيضا الطرف الآخر”.
من جهته قال رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر “أكرر الإعراب عن الأمل بتقديم الدعم لجهود المنظمات المتعددة الطرف وخصوصا منظمة التجارة العالمية”.
ويسعى الاوروبيون لايجاد حلفاء بوجه هجمات الرئيس الاميركي على منظمة التجارة العالمية، والذي يعتبر أن القواعد التي تتبعها متشددة جدا.
كما يسعى الأوروبيون الى إنقاذ الاتفاق الدولي حول المناخ الذي انسحبت الولايات المتحدة منه في يونيو 2017، وإنقاذ الاتفاق النووي مع طهران الذي انسحبت منه واشنطن في مايو الفائت.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.