السعودية تؤكد استمرارها في مكافحة الفقر على المستوى العالمي

دولي

 

أكدت المملكة العربية السعودية استمرارها في مكافحة الفقر على المستويين العالمي والوطني من خلال شعورها بالمسؤولية الاخلاقية والإنسانية نحو الآخرين ودورها في تقديم المساعدات الإنسانية والإسهام في تقديم العون للدول الأشد فقرا وللدول النامية ودعم المنظمات الدولية المعنية في مكافحة الفقر.
جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها السفير نبيل بن محمد آل صالح مستشار وزير الخارجية السعودي أمام اللجنة الثانية للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين في نيويورك خلال مناقشة اللجنة لبند القضاء على الفقر وقضايا إنمائية أخرى وبثتها وكالة الأنباء السعودية “واس″.
وقال آل صالح ان المملكة العربية السعودية تؤكد أهمية التعاون الدولي لمكافحة المصاعب الاقتصادية والاجتماعية في الدول النامية وأنها تولي أهمية كبرى لقضايا التنمية ودعم الجهود التنموية في الدول النامية بهدف القضاء على الفقر المدقع ومساعدة الشعوب التي تواجه أوضاعا خاصة وطارئة وفي حالات الكوارث الطبيعية.
وأضاف أن المملكة من الدول السباقة في سرعة الاستجابة ومد يد العون للشعوب في جميع أنحاء العالم وأنها من أكثر الدول المانحة على مستوى العالم حيث بلغ إجمالي المساعدات الإنسانية المختلفة التي قدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول الفقيرة ما يزيد على 1.8 مليار دولار وذلك لدعم المشروعات المتعلقة بالأمن الغذائي والمياه والاصحاح البيئي والتغذية والصحة والإيواء والخدمات التعليمية ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية وغيرها من الخدمات اللوجيستية.
وأوضح أن إجمالي عدد المشروعات التي نفذها المركز في مختلف الخدمات بلغ 269 مشروعا وذلك بالتعاون مع ثمانين شريكا دوليا وكانت أكثر الدول استفادة من هذه المشروعات اليمن وسوريا والصومال والروهينجا ” النازحون داخل ميانمار واللاجئون في بنجلاديش “.
وأشار إلى جهود المملكة لمعالجة مشكلات الفقر من خلال دعم إنشاء صندوق تابع للبنك الإسلامي للتنمية حيث تبرعت المملكة بمبلغ مليار دولار أمريكي مساهمة منها في هذا الصندوق مببنا ان اجمالي ما قدمته المملكة من معونات غير مستردة ومساعدات إنمائية ميسرة خلال العقود الثلاثة الماضية بلغ أكثر من 100 مليار دولار.
وذكر أن المملكة تدعم مؤسسات ومنظمات أممية ذات برامج متخصصة مثل وكالة الأمم المتحدة لغوث تشغيل اللاجئين الفلسطينيين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وبرنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية والصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الافريقية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة وبرنامج الغذاء العالمي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.