بدعم وإسناد قوات التحالف

ألوية العمالقة تقتل 70 حوثياً في الساحل الغربي لليمن

الرئيسية دولي

قتل 70 عنصرا حوثيا بنيران مقاتلات التحالف العربي وقوات العمالقة بالجيش اليمني بمحافظة الحديدة، غربي اليمن.
وقال بيان صحفي، في وقت مبكر، إن قوات ألوية العمالقة في الجيش اليمني، وبإسناد طيران التحالف، تصدت لعدة هجمات حوثية انتحارية في محيط الخط الرئيسي الرابط بين الحديدة وصنعاء.
وأضاف البيان أن مليشيا الحوثي دفعت بقوات كبيرة نحو “كيلو 16” ومدينة الحديدة بهدف فتح خط صنعاء-الحديدة، وهاجمت مواقع القوات اليمنية المشتركة من عدة محاور قتالية.
وأسفرت المعارك عن مقتل 70 حوثيا وأصيب آخرون، كما دكت غارات جوية للتحالف العربي تعزيزات ومواقع المليشيا وقتلت العشرات ودمرت دبابة ومدافع عسكرية و”مضاد طيران عيار 23″، حسب البيان.
وفي مطلع سبتمبر تمكنت ألوية العمالقة، رأس حربة القوات اليمنية المشتركة، من السيطرة على الخط الرابط بين الحديدة وصنعاء بعد عملية عسكرية كبيرة انطلقت صوب “كيلو 16” والبوابة الرسمية لمدينة وميناء الحديدة، ما شكل ضربة موجعة للحوثيين.
عقب ذلك توالت تعزيزات المليشيا وشنت مئات الهجمات المتفرقة، بهدف استعادة السيطرة على المنفذ الشرقي للحديدة، واعتمدت على حرب التسلل والعصابات، لكنها لم تحقق غير الخسائر البشرية والمادية، لا سيما محيط “كيلو 10″ و”كيلو 7” اللذين استنزفا عشرات المقاتلين، بينهم قيادات ميدانية في النسق العسكري الأول.
وأعلن الجيش الوطني اليمني تمشيط عددًا من المواقع التي تم دحر مليشيا الحوثي الانقلابية منها في مديرية الحالي شرق مدينة الحديدة.
وقال بيان لألوية العمالقة في الجيش اليمني، إن قوات تابعة للألوية نفذت عملية تمشيط واسعة لعدد من المزارع المحاذية لمنطقة كيلو 10 بمديرية الحالي، حيث كانت تتمركز مليشيا الحوثي هناك.
وأضاف البيان أن قوات الجيش عثرت خلال العملية على عدد كبير من قذائف الهاون من عيار 120 وقذائف أخرى أخفتها مليشيا الحوثي في أنابيب الصرف الصحي بعدة مواقع عسكرية كانت تتخذها متارس منها.
وذكر البيان الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية- أن ألوية العمالقة وبإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن، شن عمليات عسكرية واسعة لتطهير وتأمين المناطق التي تم دحر مليشيا الحوثي منها في محافظة الحديدة وتكبد الانقلابيون الحوثيون خلالها خسائر فادحة بالأرواح والمعدات والآليات العسكرية.
فيما تكبدت ميليشيا الحوثي الانقلابية، خلال الساعات الماضية، خسائر فادحة على جبهات الساحل الغربي، وكسرت قوات المقاومة الوطنية، وألوية العمالقة، بمساندة جوية لقوات التحالف، هجومين متزامنين في كل من حيس وتخوم الحديدة.
وأشار تقارير إخبارية محلية إلى أن المقاومة المشتركة المرابطة بمدينة حيس، “لواءا الكنيني 7” و “عمالقة ولواء الدوبله 11″ و”ألوية عمالقة التهاميين”، تصدت لهجوم من قبل الميليشيا الحوثية من جهة الشرق.
وتم دحر عناصر الميليشيا تحت الكثافة النارية للمقاومة الوطنية وكبدتهم قتلى وجرحى، بينما فرالبقية لمناطق شرق حيس.
وأعلنت قوات ألوية العمالقة أنها تصدت، بإسناد من مقاتلات التحالف، لمحاولة تسلل نفذتها المليشيا الحوثية في محاولة لاستعادة وإعادة فتح خط صنعاء الحديدة.
وبحسب إعلان المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة، فإن 70 حوثياً لقوا مصرعهم خلال اشتباكات عنيفة مسنودة من طيران التحالف، شرق مدينة الحديدة.
واستهدف طيران التحالف العربي تعزيزات ومواقع للميليشيا حيث قتلت العشرات منهم ودمرت آلية عسكرية وعتاداً قتالياً للانقلابيين.
وفي ذات السياق نفذت القوات المشتركة كميناً عسكرياً ضد ميليشيات الحوثي داخل الأراضي اليمنية قبالة الحدود السعودية في منطقة جازان.
وأشارت مصادر عسكرية إلى أن القوات السعودية المشتركة مكونة من القوات البرية ومشاة البحرية تعاملت مع العناصر الحوثية الملقبة بـ”كتيبة الموت”.
واستهدفت القوات المشتركة كتيبة الموت بقذائف الهاون والمدفعية ومساندة من مروحيات الأباتشي وطيران تحالف دعم الشرعية باليمن، ودمرت تعزيزات الحوثيين وإمداداتهم، لتسفر العملية عن مقتل 20 عنصراً، بينهم قيادي وفرار آخرين.
من جهة أخرى، أسقطت قوات اللواء 35 مدرع في محافظة تعز طائرة تجسس مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في منطقة الحجرية.
وبحسب قائد اللواء 35 مدرع، العميد عدنان الحمادي، فإن طائرة تجسس تابعة لميليشيات الحوثي كانت تحلق فوق سماء الحجرية وترصد مواقع اللواء في ريف المحافظة، حيث تم رصدها ومتابعتها ومن ثم إسقاطها في مديرية المواسط جنوبي تعز.
وواصلت مقاتلات التحالف، أمس، غاراتها على مواقع وتجمعات تابعة لميليشيات الحوثي داخل مدينة الحديدة.
وشن التحالف غارتين جويتين على تجمعات للحوثيين جوار فندق الجزيرة العربية بمديرية الحالي، وغارتين بجوار منطقة 7 يوليو مستهدفة تجمعات وآليات عسكرية للميليشيات.
الى ذلك أسقطت قوات اللواء 35 مدرع في محافظة تعز طائرة تجسس مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في منطقة الحجرية.
ووفقا لقائد اللواء 35 مدرع، العميد عدنان الحمادي، فإن طائرة تجسس تابعة لميليشيات الحوثي كانت تحلق فوق سماء الحجرية وترصد مواقع اللواء في ريف المحافظة، حيث تم رصدها ومتابعتها ومن ثم إسقاطها في مديرية المواسط جنوبي تعز.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.