بمشاركة 120 من كبار الضباط من 80 دولة

الإمارات تستضيف ورشة عمل كبار الضباط حول القواعد الدولية التي تحكم العمليات العسكرية

الإمارات الرئيسية

 

انطلقت أمس في أبوظبي أعمال ورشة عمل كبار الضباط حول القواعد الدولية التي تحكم العمليات العسكرية “SWIRMO ” والتي تستضيفها وزارة الدفاع واللجنة الدولية للصليب الأحمر وتستمر حتى 25 أكتوبر الجاري.
يشارك في ورشة العمل، التي تعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، أكثر من 120 من كبار الضباط العسكريين من ما يزيد عن 80 دولة، حيث تمنح المشاركين فرصة تعزيز فهمهم بالقواعد التي تحكم العمليات العسكرية وكذلك الحديث عن إدراج المعايير القانونية المعنية في العقيدة العسكرية وأنظمة التعليم والتدريب.
كما توفر ورشة عمل “SWIRMO ” للمشاركين الخبرة في مجال القانون الدولي الإنساني وتطبيقه في العمليات العسكرية وتقدم في الوقت ذاته لكبار الضباط الذين يحملون رتبا عسكرية تتدرج ما بين عميد ولواء معلومات عن مهمة اللجنة الدولية وأهميتها ودورها في النزاعات الدولية.
ورحب سعادة اللواء الركن طيار فلاح القحطاني الوكيل المساعد للسياسات وللشؤون الاستراتيجية بوزارة الدفاع بالمشاركين في ورشة العمل الدولية الثانية عشرة لكبار الضباط والتي تقام في دولة الإمارات.
وقال سعادته في كلمته الافتتاحية لورشة العمل ” إنه لمن دواعي سروري افتتاح فعاليات الورشة والتي تعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط حيث تضم نخبة من كبار الشخصيات والضباط المشاركين من دول متعددة إلى جانب الوزارات والمنظمات الحكومية والمؤسسات الوطنية “.
وأضاف ” مما لا شك فيه أن ميثاق الأمم المتحدة يحظر اللجوء إلى استخدام القوة أو التهديد بها في العلاقات الدولية ويحث على ضرورة العمل على فض النزاعات الدولية بالطرق السلمية، إلا أن الواقع الذي نعيشه اليوم وتشهده الساحة الدولية من صراعات لأسباب متعددة سواء بين الدول وبعضها البعض أو بين الدول والجماعات المسلحة يجعل النزاع المسلح مشكلة مؤرقة لكثير من دول العالم وعلى وجه الخصوص في منطقة الشرق الأوسط “.
وتابع ” لذا، فإن إدارة العمليات العسكرية أثناء النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية تحكمها قواعد قانونية وهو ما يعرف بقواعد القانون الدولي الإنساني ومن الواجب على القادة والمرؤوسين في مسرح العمليات العسكرية التقيد بتلك القواعد الدولية وفق الاتفاقيات الدولية والبروتوكولات المكملة والتشريعات الوطنية ذات الصلة “.
وأكد سعادته أن هذه الورشة القانونية تزداد أهمية بالنظر إلى موضوعاتها ومحاورها، مضيفاً ” أن انعقاد ورشة العمل لكبار الضباط حول القواعد الدولية التي تحكم العمليات العسكرية على المستوى الدولي في دولة الإمارات يأتي إيمانا من دولتنا بأهمية احترام قواعد القانون الدولي الإنساني والعمل على تطبيقه على أرض الواقع، حيث تهدف هذه الورشة إلى تعزيز الفهم والامتثال للقواعد والمعايير الدولية الخاصة بالعمليات العسكرية من خلال تبادل التجارب والخبرة والمعرفة “.
وأشار إلى الجهود العظيمة الملموسة التي تبذلها اللجنة الدولية للصليب الأحمر للقيام بدورها الإنساني البارز في حماية ضحايا النزاعات المسلحة حيث يشهد لها المجتمع الدولي بهذا الدور وما تعانيه في سبيل تحقيق أهدافها الإنسانية في هذه المناطق المحفوفة بالمخاطر وحرصها الدائم على نشر قواعد القانون الدولي الإنساني من خلال تعزيز العلاقات مع الدول فشكراً لها في مسيرتها في هذا المجال “.
من جانبه، قال يحيى عليبي رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي إن ورشة عمل ” SWIRMO ” تتيح منبرا فريدا من نوعه لتبادل الخبرات العملية وأفضل الممارسات المستقاة من الميدان مما يسمح للمشاركين بتوسيع مداركهم بشأن القانون في سياق العمليات العسكرية “.
وتوجه بالشكر إلى دولة الإمارات على استضافة هذه الورشة التي تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط ودعمها الكبير للجنة الدولية للصليب الأحمر، مشيراً إلى أن الورشة تزود المشاركين بالأدوات اللازمة لتحسين الامتثال للقوانين التي تحكم العمليات العسكرية والتركيز على دمج القانون الدولي الإنساني في عملية صنع القرار في عمليات القتال وإنفاذ القانون.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.