قادة وعقول للمستقبل

الإفتتاحية

قادة وعقول للمستقبل

ربما حتى سنوات قليلة كان الحديث عن نية عشرات الدول بما فيها العربية صناعة أقمار اصطناعية أو مجرد التفكير بغزو الفضاء، نوعاً من المستحيل الذي قد لا يجرؤ أحد على مجرد الحلم به.. كنا حتى سنوات قليلة نتسمر أمام شاشات التلفزة وهي تنقل أو تعرض إطلاقاً لصاروخ يحمل قمراً اصطناعياً ليضعه في مداره، ونحن نشعر بقيود كثيرة تمنعنا سوى من مجرد إبداء إعجابنا، رغم الإحساس الثقيل باليأس بأن هناك فارق زمني قد يعادل سنين ضوئية وليس زمناً عادياً.. لكن الإمارات تاج العرب وأملهم الذي يبث فيهم الحماس ويعيد لملايين الشباب الثقة بأنفسهم، كانت أهلاً لخوض السباق الحضاري ومقارعة أكثر دول العالم تقدماً، وأعلنتها للعالم أنها ستثبت للجميع علو شأنها ومدى طاقات أبنائها الهائلة، حتى كان الحلم الذي تحول إلى حقيقة.. “خليفة سات” بأياد إماراتية 100% إلى مداره وبدون أي معوقات أو مشاكل.. لقد برهنت الإمارات للعالم قدرات وطاقات العقل العربي الإبداعية وكالعادة كان صوتها القوي عبر قيادتها.. «إنها مرحلة وأحلامنا تتجاوز حتى المريخ»، ذلك الكوكب الأحمر الذي تعتبر الإمارات واحدة من 9 دول فقط تخوض السباق الحضاري للوصول إليه، وحتى هنا كان الطموح مضاعفاً أكثر.. نريد بناء أول مستوطنة يقطنها الإنسان على سطح المريخ.
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أكدا الثقة والاعتزاز والفخر بقدرات أبناء الوطن، وبالمستقبل، كون الإنجاز الذي يمثله «خليفة سات» رفع كثيراً من سقف التحدي والطموحات في آن، لقد تسلح شبابنا بالعلم فامتلكوا مفاتيح المستقبل، ومن هنا يأتي تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالقول: ” فريق عمل «خليفة سات».. أول قمر صناعي إماراتي بنسبة100% فريق نفخر به.. وإنجاز نرفع به سقف الطموحات.. ومشروع نعتبره بداية لرحلة عظيمة وجديدة لدولة الامارات في قطاع الفضاء وصولا للمريخ.. وما بعد المريخ”.
كذلك أتى تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالقول: «فخورون بهم وبإنجازهم الذي رسخ مكانة الإمارات في علوم الفضاء وتقنياته، ثقتنا بأبناء الوطن كبيرة في تعزيز الإنجازات وتحقيق طموحاتنا إلى آفاق جديدة في مجال الفضاء”.

اليوم نتقاسم الفخر بهذا الإنجاز التاريخي بكل محبة مع أمتنا العربية، ونؤكد لأنفسنا وللعالم أننا ماضون بكل ثقة للمشاركة بفاعلية كبرى في صناعة مستقبل البشرية، لأننا جميعاً نسير في ظل رعاية وتوجيه قيادة وفرت لكل منا ما يلزم ليقدم كل جديد ويرفد من خلاله مسيرة الوطن.. “خليفة سات” مرحلة سوف يبنى عليها الكثير من الإنجازات بجهود “عيال زايد”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.