“مرافئ الفجيرة” توقع مذكرة تفاهم مع شركة “يونايتد ستيل إندستريز”

الإقتصادية الرئيسية

 

أبوظبي – الوطن
وقعت “مرافئ الفجيرة”، الذراع التشغيلية المملوكة بالكامل لموانئ أبوظبي، مذكرة تفاهم مع شركة “يونايتد ستيل إندستريز″، الشركة الرائدة في تصنيع حديد التسليح والقضبان ولفائف الأسلاك. وتدعم هذه الاتفاقية عملية مناولة الشحنات الواردة والصادرة للشركة عبر “ميناء الفجيرة”، حيث ستعمل “مرافئ الفجيرة” بموجبها على تقديم كافة التسهيلات اللوجستية التي تحتاجها.
وقع مذكرة التفاهم كل من أحمد المطوع، الرئيس التنفيذي لـ “مرافئ الفجيرة”، ومامد مجومادوف، الشريك في “يونايتد ستيل إندستريز”. ومن شأن هذه الشراكة تمكين الشركة الرائدة في الصناعات الحديدية من الاستفادة من الموقع الاستراتيجي لمرافئ الفجيرة ومنصتها لإدارة شحناتها بكفاءة والوصول بفاعلية إلى مختلف أنحاء المنطقة.
وبهذه المناسبة، قال أحمد المطوع: “ينبع تعاوننا المستمر مع شركة ’يونايتد ستيل إندستريز‘ من التزامنا بلعب دور محوري في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ودعم لمجتمع الأعمال في إمارة الفجيرة. وتعكس مذكرة التفاهم التي وقعناها اليوم الميزة التنافسية التي تتمتع بها ’مرافئ الفجيرة‘، حيث ستمكن الشركة من تعزيز سرعة وكفاءة عملية مناولة شحناتها وتحقيق خفض في التكاليف. وسنواصل تعزيز دورنا ضمن جهود التوسع الإستراتيجي لدولة الإمارات نحو أسواق شبه القارة الهندية وشرق إفريقيا،
وفي هذه المناسبة، قال ماميد ماجومادوف: “نحن سعداء بالدخول في شراكة مع ’مرافئ الفجيرة‘ التي ستتولى مهمة مناولة كافة شحناتنا الواردة والصادرة، بما في ذلك تزويدنا بالخدمات اللوجستية اللازمة. وينبع قرارنا بالاستثمار في هذه الشراكة انطلاقاً من العديد من العوامل المشجعة التي ستعزز تنافسيتنا في السوق وتعود بالفائدة على أعمالنا، بما في ذلك تحقيق كفاءة أكبر في زمن المناولة والنقل وتقليل التكاليف المرتبطة بذلك نظراً لقرب موقع المرافئ من مصنع الصلب التابع لنا”.
ومن خلال “مرافئ الفجيرة”، تضطلع “موانئ أبوظبي” بمهمة تطوير البنية التحتية والفوقية لميناء الفجيرة وإدارة كافة أعمال مناولة الحاويات والبضائع العامة والبضائع المدحرجة والسفن السياحية، علماً بأن “موانئ أبوظبي” تمتلك الحقوق الحصرية لإدارة كافة أعمال مناولة الحاويات في إمارة الفجيرة. كما تعمل حالياً على تعميق مراسي “ميناء الفجيرة”، الذي يخدم العملاء والشركات في منطقة الخليج العربي بالكامل بالإضافة إلى المحيط الهندي وشبه القارة الهندية، لتمكينه من تلبية احتياجات السفن العملاقة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.