لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري

غرفة أبوظبي توقع مذكرة تفاهم مع اتحاد الغرف المجري

الإقتصادية الرئيسية

أبوظبي – الوطن
وقعت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مذكرة تفاهم مع اتحاد غرف التجارة والصناعة المجري، خلال اجتماع الأعمال الذي عقد بين الطرفين صباح أمس في مقر الغرفة بأبوظبي، وحضره سعادة إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وسعادة فرينك ميكلوسي النائب الأول لرئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة المجري، ورئيس الوفد المجري المكون من 20 شخصاً يمثلون 18 من كبريات الشركات في هنغاريا، كما حضر الاجتماع سعادة أسامة إبراهيم نفاع سفير جمهورية المجر لدى دولة الإمارات وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة والسيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة، ومجموعة من رجال وسيدات الأعمال من القطاعات الخاصة بأبوظبي.
وحددت الاتفاقية التزام الجانبين بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات وجمهورية المجر الصديقة، وذلك من خلال تبادل الخبرات، ودعم العلاقات التجارية، وبحث فرص الاستثمار فضلاً عن تطوير آليات تعميق الشراكات التجارية والاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.
وأكد سعادة إبراهيم المحمود على أهمية تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين، والارتقاء بمجالات التعاون التجاري الذي يهدف إلى تجسيد رؤية القيادتين السياسيتين والاقتصاديتين في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية المجر، لاسيما وأن العلاقات الإماراتية المجرية، قد شهدت تطوراً ملحوظاً في مختلف المجالات التي تعمل على دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مشيراً إلى الاتفاقية التي وقعت في سبتمبر 2015م بشأن التعاون الاقتصادي بين البلدين في العاصمة المجرية بودابست، وتضمنت تشكيل لجنة مشتركة تسهم في تنفيذ البنود التي شملت توثيق التعاون في مختلف القطاعات والقنوات، ولاسيما في البحث العلمي والتدريب والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتأسيس مشاريع مشتركة في التجارة والصناعة والسياحة والفندقة والزراعة وغيرها. ومشدداً على أن توقيع مثل هذه الاتفاقيات يؤسس لعلاقات تجارية واستثمارية متينة وقوية، ويحقق شراكة استراتيجية في مختلف المجالات الاقتصادية بين دولة الإمارات وجمهورية المجر.
وأكد المحمود على أهمية الاتفاقية لما تفتحه من آفاق عريضة وما تتيحه من فرص استثمارية مهمة أمام القطاع الخاص كي يعمل على استثمارها بما يحقق مصالحه ومصالح الطرفين نحو بلورة تعاون جيد ومثمر، خاصة وأن دولة الإمارات تمتلك موقعاً جغرافياً فريداً، وتتمتع بمناخات استثمارية وبيئة اقتصادية محفزة للاستثمارات ووفرة مالية وقوة شرائية وأسواق مستقرة ومشجعة يساعدها كل ذلك على جذب الاستثمارات الأجنبية ونموها بوتيرة متسارعة، كما أن المجر تشكل بوابة الإمارات إلى مجموعة دول وسط أوروبا بما تمتلكه من إمكانيات زراعية وصناعية، وعليه فإن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، تدعم خطوات القطاع الخاص ومبادراته نحو الاستفادة من تلك الفرص الاستثمارية.
من جانبه أشاد سعادة فرينك ميكلوسي النائب الأول لرئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة المجري بدولة الإمارات وقال إن العلاقات الثنائية بين هنغاريا والإمارات ازدادت بشكل ملحوظ خلال الأعوام السابقة، ولدينا آمال كبيرة في جذب الشركات العالمية والمستثمرين من الإمارات للاستثمار في المجر في المستقبل القريب.
كما أعرب عن امتنانه لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي والسفارة المجر في الإمارات لتنظيمهم الاجتماع التجاري لدعم فرص التعارف بين بيئة رجال الأعمال والمستثمرين من الجابين، بما يسهم في تطوير وتحسين العلاقات الاقتصادية وتحقيق الأهداف المشتركة.

1


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.