خلال ورشة علمية حملت عنوان "تجربة بُركان"

“الشارقة الدولي للكتاب” يُعرّف الأطفال بأسباب حدوث الانفجارات البركانية

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

ضمن فعاليات الطفل المصاحبة للدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، التي تُختتم فعالياتها السبت المقبل، في مركز إكسبو الشارقة، نظمت روضة البيت السعيد، ورشة علمية تفاعلية حملت عنوان “تجربة بُركان”، هدفت إلى مساعدة الأطفال على معرفة ما يحدث من تفاعلات عندما تندلع البراكين.

واستهدفت الورشة الأطفال من عمر 8-14 عاماً، الذين تعرفوا على أسباب حدوث البراكين، والتفسير العلمي لها، كونها عبارة عن تشققات تحدث في قشرة الكواكب، مثل الأرض، وتسمح بخروج حمم اللافا أو الرماد البركاني أو انبعاث الأبخرة والغازات من غرف الصهارة الموجودة في أعماق القشرة الأرضية.

وأكدت الورشة للأطفال على أنه وبالرغم من المظاهر المُدمرة للبراكين إلا أنها مفيدة وضرورية لاستمرار الحياة على كوكب الأرض، إذ تم التعرف على فوائدها ومنافعها التي تعود على الإنسان، وكيف أنها أساسية لحفظ توازن الكوكب والعمل على استقراره، وخضع المشاركين لتجارب علمية لتفاعلات كيميائية بسيطة حاكت انفجار البراكين.

وأشارت الورشة إلى أن التفسير العلمي لأسباب حدوث انفجارات البراكين يعود بشكل مباشر لضعف القشرة الخارجية من طبقات الأرض، حيث تكون هذه القشرة على درجة من الهشاشة تمنعها من التصدي لمزيج الصُهارة أو الماغما، والتي تظهر نتيجة لارتفاع درجة حرارة باطن الأرض للدرجة التي تؤدي إلى انصهار الصخور، وتسري هذه الماغما أسفل القشرة الأرضية في قنوات متعرجة، وفور وصولها إلى المنطقة الضعيفة من القشرة الأرضية تعمل على الضغط عليها بواسطة الأبخرة المتصاعدة نتيجة الغازات الذائبة بها، ومن ثم تحدث العديد من التشققات في سطح القشرة الضعيفة، مما يسمح بمرور الماغما إلى خارجها، مُحدثة الانفجار.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.