الاتحاد الدولي للصحافيين يندد بسحب تصريح مراسل “سي إن إن” في البيت الابيض

دولي

 

ندد الاتحاد الدولي للصحافيين أمس الخميس “العنف اللفظي” الذي مارسه الرئيس الاميركي بحق وسائل إعلام وبالعقوبة ضد مراسل “سي ان ان” الذي حرم من تصريح اعتماده في البيت الابيض بعد سجال حاد مع دونالد ترامب.
وأكد الاتحاد الدولي للصحافيين على تويتر أن “رئيس الولايات المتحدة أعلن مرة جديدة أن وسائل الاعلام هي +عدو الشعب+ مركزا حملته على الصحافي في “سي.ان.ان” جيم أكوستا”، وذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس ترامب الاربعاء وخصصه لنتائج انتخابات منتصف الولاية. ووصف الاتحاد هذا الوضع بأنه “غير مقبول”.
وكان مراسل “سي ان ان” يريد أن يسأل الرئيس حول “قافلة” المهاجرين من أميركا الوسطى والتحقيق في شأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية 2016، ورفض تسليم المذياع لاحدى مساعدات الرئيس، ثم عمد البيت الابيض الى سحب بطاقة اعتماده “حتى اشعار آخر”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.