“محمد بن راشد للإدارة” تعرف بمسيرة المرأة الإماراتية

الإمارات

 

نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ندوة ثقافية بعنوان “التاريخ السياسي والاقتصادي والتعليمي للمرأة الإماراتية” قدمتها الدكتورة رفيعة عبيد غباش مؤسسة ومديرة متحف المرأة في دبي بحضور معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي والدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي للكلية وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية ونخبة من الأكاديميين والخبراء وممثلي وسائل الإعلام.
وتم خلال الندوة استعراض كتاب “موسوعة المرأة الإماراتية” الذي قامت بتأليفه وجمعه الدكتورة رفيعة عبيد غباش والدكتورة مريم سلطان لوتاه ويتضمن مسيرة المرأة الإمارتية منذ عام 1900 حتى 2018، ويتناول إنجازات ومشاركات أكثر من 990 امرأة إماراتية ويتضمن 538 سيرة ذاتية.
وأشادت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي بجهود الدكتورة رفيعة غباش في توثيق تجارب المرأة الإماراتية في مختلف مراحل التطور التي مرت بها الدولة ومشاركتها الفاعلة في المجالات كافة .. مؤكدة أهمية هذه المساهمات الثقافية في إعطاء الأجيال القادمة صورة شاملة وموثقة عن واقع ومسيرة التطور والنهضة الشاملة التي حققتها الدولة.
من جهته أشاد الدكتور علي بن سباع المري بالتقدم الكبير الذي حققته المرأة الإماراتية في شتى المجالات في ظل الدعم والاهتمام الذي حظيت به من القيادة الرشيدة لتمكينها وتعزيز وتواجدها في ميادين العمل كافة.
من ناحيتها قالت الدكتورة رفيعة غباش إن متحف المرأة يحرص على توثيق التاريخ الإماراتي وتعزيز حضور المرأة الإماراتية في مختلف مناحي الحياة بشكل خاص وتسليط الضوء على دورها التاريخي حتى من قبل قيام دولة الاتحاد فهناك نماذج فريدة لنساء إماراتيات تركن بصمتهن الإيجابية في تاريخ إماراتنا الحبيبة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.