“مؤسسة الجليلة” تجمع مليون درهم تبرعات لأبحاث سرطان الثدي

الإمارات

 

أعلنت مؤسسة “الجليلة” – الخيرية العالمية الهادفة إلى الإرتقاء بحياة الناس من خلال الابتكار الطبي – جمعها تبرعات بقيمة مليون درهم إماراتي لأبحاث سرطان الثدي وعلاجه وذلك خلال حملة شهر أكتوبر للتوعية بالمرض بهدف زيادة الوعي به والوقاية منه وتشخيصه وعلاجه والشفاء منه.
واستقطبت فعاليات الحملة – التي أقيمت في جميع إمارات الدولة – آلاف الأشخاص بمن في ذلك مريضات يحاربن المرض وأخريات متعافيات منه.
ويعتبر برنامج التوعية بسرطان الثدي أحد برامج الرعاية الصحية العديدة التي تقودها مؤسسة “الجليلة” في إطار مهمتها للنهوض بالعلاج والأبحاث الطبية حيث استثمرت المؤسسة منذ إنشائها حوالي 5 ملايين درهم إماراتي لدعم تسع دراسات بحثية عن سرطان الثدي وقدمت رعاية طبية عالية المستوى إلى 33 مريضة.
وقادت المؤسسة الحملة تحت شعار ” #PINKtober ” حيث تعاونت خلالها مع أكثر من 120 شريكا استضافوا أنشطة وفعاليات مميزة باللون الوردي في مختلف أنحاء الدولة من أبرزها تزيين العبرة باللون الوردي في قناة دبي المائية إضافة إلى 11 فعالية رياضية عامة و50 كرنفالا مدرسيا وعدد من المسابقات الرياضية بجانب بطولات الجولف مع تخصيص العوائد لأبحاث سرطان الثدي وعلاجه.
وشاركت الجهات الحكومية والشركات في الحملة عبر إشراك موظفيها في فعاليات وأنشطة قدمتها كوادر طبية ومتعافيات من المرض تناولت أهمية الكشف المبكر وكيفية إجراء الفحص الذاتي وأعراض المرض.
وقال سليمان باهارون مدير إدارة الشراكات والاستدامة في مؤسسة الجليلة إن المؤسسة تلقت دعما كبيرا من المجتمع للمساعدة في زيادة الوعي وجمع التبرعات لأبحاث سرطان الثدي خلال شهر أكتوبر.
من جانبها أكدت الدكتورة حورية كاظم رئيسة ومؤسسة “برست فرندز ” أهمية توحيد جهود المجتمع لزيادة الوعي ومنح الأمل في إمكانية التغلب على هذا المرض.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.