الإنجاز تكريماً للجهود في الحصول على صفقة تمويل بمبلغ 162 مليون دولار

أول مشروع لتحويل النفايات إلى طاقة في الإمارات يحصل على جائزة رفيعة

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

تسلّمت شركة الشارقة للبيئة “بيئة”، رائدة الاستدامة في الشرق الأوسط، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، جائزة أفضل صفقة تمويل مهيكل لعام 2018، وذلك خلال حفل توزيع جوائز الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك. وجاءت الجائزة تكريماً لنجاح الشركتين في تمويل مشروع هو الأول من نوعه بدولة الإمارات العربية المتحدة لتحويل النفايات إلى طاقة. وتم تقديم الجائزة خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في السادس من نوفمبر 2018 في ختام مؤتمر مرموق حول التمويل التجاري أقيم في دبي.
وتسعى جوائز الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك التي تُنظمها شركة “جي أف سي ميديا”، الرائدة في مجال المؤتمرات المالية في الشرق الأوسط، إلى تكريم الجهود المتميزة التي تبذلها كافة الأطراف المعنية بصفقات التمويل من جهات إصدار التمويل، والجهة المستفيدة، والمتخصصين في التمويل، وتحتفي بالتميز في هذا المجال بأسواق رأس المال الإسلامية في الشرق الأوسط.
وجاء تكريم “بيئة” و”مصدر” بجائزة أفضل صفقة تمويل مهيكل للعام تقديراً للجهود المتميزة لفرق عمل الشركتين التي أثمرت عن صياغة بنود صفقة تمويل بمبلغ 162 مليون دولار أمريكي، بشروط ميسرة لتمويل بناء محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة وتشغيلها، في صفقة تمويل نوعية شارك بتقديمها إئتلاف من خمسة بنوك لتمويل المشروع على مبدأ التمويل بدون حق الرجوع.
وشملت قائمة البنوك ومؤسسات التمويل المشاركة في تقديم القرض كلاً من صندوق أبوظبي للتنمية، وبنك أبوظبي التجاري، وسيمنز للخدمات المالية، وسوميتومو ميتسوي بانكنج كوربوريشن، وبنك ستاندرد تشارترد.
وقال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة “بيئة”: “نفخر بتلقي هذه الجائزة التي تأتي تكريماً للجهود المشتركة التي بذلتها العديد من المؤسسات لإقامة أحد المشاريع النوعية البارزة في المنطقة. وتُعتبر محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة الحل الأمثل لتحويل النفايات من المكبات في الشرق الأوسط، كما تتطلب هذا المشروع المزيد من الابتكار لتلبية حاجاته التمويلية. وتأتي هذه الجائزة تكريما لجهود وقدرات جميع الأفراد المتميزين الذين تعاونوا على تطوير الحل الأنسب، وهيكلته بطريقة متميزة لتحقيق الإغلاق المالي لهذا المشروع”.
وسيتم استخدام القرض على مدى عشرين عاما لتشييد محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة، التي ستتولى إدارتها شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة، المشروع المشترك بين “بيئة” و”مصدر”. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمنشأة حوالي 30 ميغاواط، وتعمل على معالجة أكثر من 300 ألف طن من النفايات البلدية سنوياً، لتفادي ترحيلها إلى المكبات التقليدية كما كان الحال عليه في السابق.
وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر: “يعكس الفوز بجائزة أفضل صفقة تمويل مهيكل لعام 2018 مدى ثقة القطاع المالي بالجدوى التجارية لمشاريع حلول إدارة النفايات المستدامة ومكانة إمارة الشارقة كوجهة تجذب الاستثمارات العالمية. وقد جاء هذا الفوز تتويجاً لتضافر الجهود والعمل على أعلى مستوى من الحرفية بين كافة الأطراف المشاركة في هذا المشروع الرائد لإدارة النفايات وإنتاج طاقة متجددة، والذي سيساهم في تحقيق أهداف الاستدامة لدولة الإمارات”.
وأضاف: “بالنسبة إلى القطاع المالي، يتسم القرض بهيكلية واضحة وقابلة لإعادة التطبيق. وهذا كان عاملاً مهماً ساهم في الفوز بالجائزة، ومن شأنه أن يجذب مستقبلاً المزيد من الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا النظيفة على مستوى دولة الإمارات والمنطقة ككل”.
وتتخذ محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة من مركز “بيئة” لإدارة النفايات في الشارقة مقراً لها، وستعمل على معالجة أكثر من 37.5 طن من النفايات البلدية الصلبة بالساعة لتوليد طاقة كهربائية مستدامة. كما ستُسهم المحطة عند بلوغها الاستطاعة القصوى في تحقيق رؤية دولة الإمارات بمجال الطاقة النظيفة في تفادي إرسال 75 بالمائة من النفايات إلى المكبات بحلول العام 2021، وتحقيق رؤية الشارقة في تفادي إرسال النفايات إلى المكبات بشكل كامل في الإمارة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.