ضمن أمسية حوارية نظمها نادي الشارقة للصحافة

سلطان بن أحمد القاسمي يطلق الموسم الثاني لبرنامج “أصحاب السلطة”

الإمارات

الشارقة: الوطن

أطلق الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أول أمس الأحد في مسرح المجاز بالشارقة، الموسم الثاني من برنامج “أصحاب السلطة” بمشاركة فريق العمل الكويتي، عثمان العنجري، مقدم وصاحب فكرة البرنامج، وفهد الرحماني، سفير البرنامج عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
جاء ذلك خلال الأمسية التي نظمها نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، بحضور لفيف من الإعلاميين و الأكاديميين للاطلاع عن قرب على فكرة البرنامج، واستعراض نجاحاته وتحدياته كأحد التجارب العربية الإعلامية الشابة.
ويأتي تنظيم نادي الشارقة للصحافة للأمسية بهدف تسليط الضوء على تجربة برنامج “أصحاب السلطة” كنموذج إعلامي بإمكانات خليجية شابة، حيث نجح القائمون على البرنامج الذي بدأ عبر موقع اليوتيوب ويبث حاليًا على إحدى القنوات الكويتية، من استقطاب ضيوف عالميين منهم قادة دول وأعمال وأبطال رياضيين 3 منهم حازوا على جائزة نوبل العالمية، وتتضمن قائمة الضيوف الإعلامي الأمريكي لاري كينج، ورئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، وبطل الملاكمة مايك تايسون، إلى جانب تشاد هيرلي، أحد مؤسسي موقع اليوتيوب العالمي، وغيرهم الكثير.
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، حرص إمارة الشارقة على دعم المواهب الإبداعية وتحفيز ها، وتعزيز التعاون الإعلامي العربي، مشيداً بجهود فريق عمل برنامج “أصحاب السلطة” الذين تمكنوا خلال فترة وجيزة من تقديم تجربة إبداعية عربية وترسيخ مكانة البرنامج للتعرف على نماذج قيادية عالمية تركت أثرها الإيجابي في العديد من القطاعات.

ودعا الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي الكفاءات الشابة إلى تبني المزيد من الأفكار الإبداعية واستقطاب أصحاب المنطق والمعرفة والعلم والخبرة والتأثير الإيجابي بما ينقل تجاربهم وخبراتهم المفيدة للقطاع العام.
وأعرب عن بالغ تقديره لتجربة الإعلام الكويتية مشيداً بالكوادر الإعلامية الشابة وأصحاب التجربة والخبرة بما يساهم في تعزيز منظومة الإعلام العربي.
ولفت رئيس مجلس الشارقة للإعلام إلى أن نادي الشارقة للصحافة يحرص كمجتمع معرفي ومهني متخصص على تعميم الاستفادة ونقل الخبرات والمعارف الإعلامية الناجحة من مختلف أنحاء الوطن العربي، عبر الأمسيات والجلسات الحوارية واستضافة أصحاب الخبرة والكفاءة.
من جانبه تناول عثمان العنجري مقدم البرنامج والرئيس التنفيذي للشركة المنتجة خلال الأمسية الرسالة الإعلامية لبرنامج أصحاب السلطة، مؤكدًا على أن التجربة بصعوبات بداياتها كانت تحدي نحو النجاح.
وتقدم العنجري بالشكر والتقدير للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، على إتاحة الفرصة لإطلاق الموسم الثاني للبرنامج من إمارة الشارقة عاصمة الثقافة العربية والإسلامية، مشيدًا بدور نادي الشارقة للصحافة في تنظيم الأمسية، وخلق منصة حوارية أتاحت لفريق العمل بالتواصل المباشر مع الجمهور.
وتناولت الأمسية ملخصاً مصوراً لما قدمه الموسم الأول من البرنامج وتحضيراته المختلفة، من حيث الكواليس، والتواصل مع الضيوف، وغيرها من الترتيبات الرئيسية للبرنامج.
واستعرضت الأمسية العديد من الموضوعات المتعلقة بالمشاهد والمواقف والنقاشات واختيار الضيوف، إلى جانب الحديث عن تفاصيل الميزانية التي خصصت لتنفيذ البرنامج في البداية، وكيفية استقطاب الرعاة والتسويق للفكرة.
وتطرق فريق عمل برنامج “أصحاب السلطة” إلى أبرز التحديات والصعوبات التي واجهتهم لاستكمال العمل منذ بدء الفكرة وحتى تنفيذها.
وناقش حضور الأمسية مفهوم أصحاب السلطة؟، ولمن يوجّه هذا العمل؟، والرسالة الإعلامية للبرنامج، مع العديد من المحاور والبنود الرئيسة حول التعريف بالبرنامج.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.