استقبل وفد جامعة كييل الألمانية

حاكم الشارقة يؤكد أهمية التعاون العلمي بين مؤسسات التعليم العالي في مختلف المجالات

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أمس وفداً من جامعة كييل الألمانية ضم البروفيسور أوليرتش ستيفاني عميد كلية الطب والبروفيسور مايكل إيلرت عميد الكلية السابق وذلك في دارة الدكتور سلطان القاسمي في المدينة الجامعية.
ورحب سموه في بداية اللقاء بالوفد الزائر .. مؤكدا سموه أهمية التعاون العلمي بين مؤسسات التعليم العالي في مختلف المجالات مما يسهم في متابعة التطورات العلمية العالمية والاستفادة من الإمكانات المتاحة لدى كل مؤسسة الأمر الذي يرتقي بالمستويات المطلوبة على صعيد الأساتذة والطلبة والبحث العلمي والمجتمعات.
وتناول اللقاء مجالات التعاون المشترك بين جامعتي الشارقة وكييل الألمانية في الحقول الطبية والصحية بمختلف تخصصاتها في التعليم الطبي والتدريب الإكلينيكي وبرامج تبادل الأساتذة وزيارات الطلبة بين المؤسستين خاصة في المجالات الطبية التي شهدت تطورات كبيرة مما يعود بالنفع على مجتمع كلية الطب في كلا الجامعتين.
واطلع سموه – خلال اللقاء – على أحدث البرامج التي تقدمها جامعة كييل العريقة في ألمانيا ومجالات التعاون بينها وبين الجامعات المختلفة بجانب الخبرات الواسعة للجامعة في مجال المراكز الطبية المتخصصة والتي تستخدم أحدث الأنظمة التكنولوجية مما يعزز من مجالات تقديم الخدمات الطبية إلى المرضى وتعليم وتدريب طلبة كليات الطب والعلوم الصحية.
من جانبه قدم الوفد الألماني شكره وتقديره إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على حسن الاستقبال .. مثمنين جهود سموه الكبيرة في دعم مسيرة التعلم العالي في مختلف تخصصاته والمجالات الطبية على وجه الخصوص واهتمام سموه ورعايته لمختلف أشكال التعاون المشترك لجامعة الشارقة مع مختلف الجامعات والمؤسسات العلمية في العالم مما جعلها في مصاف الجامعات الرائدة والمرموقة.
حضر اللقاء .. سعادة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة وسعادة علي إبراهيم المري رئيس دارة الدكتور سلطان القاسمي وسعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية وسعادة الدكتور راشد الليم رئيس دائرة هيئة كهرباء ومياه الشارقة والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة وعدد من المسؤولين في الجامعة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.