مشاركة ومنافسة قوية في ثاني أيام مزاينة صفوة سويحان للأصايل

الرئيسية الرياضية

أبوظبي- الوطن.
تواصلت فعاليات مزاينة صفوة سويحان للإبل الأصايل في يومها الثاني صباح أمس على ميدان الأصايل في مدينة سويحان، وسط مشاركة واسعة من طرف أهم الملاك الذين دفعوا بأجمل ما يملكون من نخبة الأصايل من سنّ الثنايا والإيذاع للتنافس ونيل الناموس والمراكز الأولى والجوائز القيّمة.
وقد تم تخصيص منافسات اليوم من المزاينة التي ينظمها نادي تراث الإمارات برعاية إعلامية من مركز سلطان بن زايد، ودعم عدد من الملاك والجمهور، لسنّ الثنايا في الفترة الصباحية وسنّ الإيذاع في الفترة المسائية، بواقع ثلاثة أشواط لكل سنّ (الشوط الذهبي، الفضي، وشوط التلاد).
ومنذ وقت مبكر بدأت قوافل الأصايل بالوصول إلى بوابات الدخول للحصول على بطاقة التأهل للمشاركة في المنافسات ضمن الشروط والآليات الخاصة بالمزاينة.. وبعد عمليات الفرز والتشبيه امتلأت شبوك المزاينة بأجمل المطايا التي تأهلت للمنافسة على المراكز العشرة الأولى.
وقد شهدت كافة الأشواط منافسة كبيرة نظرا لتقارب نسب الجمال وشهرة كثير من المطايا المشاركة وتحقيقها لإنجازات ذهبية في ميادين المزاينة، وبذل أعضاء لجنة التحكيم جهودا كبيرة وقاموا بأكثر من جولة تحكيمية رصدوا خلالها أدق التفاصيل وأهم مقاييس الجَمال، ومنحوا في النهاية أعلى الدرجات للمطايا الأكثر تميزا وجمالا ضمن المقاييس المتبعة في عالم المزاينات.
نتائج منافسات سنّ الثنايا:..
وأسفرت نتائج المنافسات في الشوط الذهبي المفتوح للثنايا، الذي كان من أقوى الأشواط وأكثرها تحديا، عن احتلال المطية “شف” المركز الأول لتهدي مالكها عمر بن قاسم العامري، جائزة الشوط الكبرى وتنال الدرع والوشاح. فيما حلت في المركز الثاني “هيبة”، لمالكها راشد سعيد بالفار المنصوري، والتي نالت درعا ووشاحا وجائزة نقدية، وذهب المركز الثالث إلى “جبارة”، لمالكها عبدالله مبخوت غانم راشد المنهالي، وحظيت بدرع ووشاح وجائزة نقدية.
وفي الشوط الفضي المفتوح للثنايا، جاءت النتيجة لصالح “جبارة” لمالكها محمد حمد سهيل الخييلي، التي نالت المركز الأول وتوشحت بالزعفران ونالت الجائزة الكبرى إضافة إلى درع ووشاح.. وجاءت “زعزعة”، لمالكها سالم طارش حمدان سيف المنصوري، في المركز الثاني ونالت درعا ووشاحا وجائزة نقدية. وفي المركز الثالث “الوافية”، لمالكها سهيل حمد سالم عنودة العامري، وحصلت كذلك على درع ووشاح وجائزة نقدية.
وفي آخر أشواط الفترة الصباحية لليوم الثاني من مزاينة صفوة سويحان، شوط التلاد ثنايا، حازت “مشغلة”، لمالكها راشد مبارك حمد الهاجري، على أعلى درجات لجنة التحكيم، واحتلت المركز الأول وحلقت بالناموس والدرع والوشاح، ونالت جائزة نقدية قيِّمة. وكان المركز الثاني من نصيب “كيف”، لمالكها عبد الله براك عبد الله المزروعي، وتوّجت بدرع ووشاح وجائزة نقدية. فيما نالت المركز الثالث “حظ”، لمالكها خميس ماجد بن شفيان المنصوري، وحصلت على درع ووشاح وجائزة نقدية.
وفي ختام المنافسات وبعد إعلان النتائج، قام سعادة الشيخ عبيد بن سالمين المنصوري، بحضور سعادة الدكتور عبيد علي راشد المنصوري، نائب سمو المدير العام، مدير إدارة الثقافة والإعلام في مركز سلطان بن زايد، وسعادة علي عبدالله الرميثي، المدير التنفيذي للدراسات والإعلام بنادي تراث الإمارات، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى من كل شوط، وتسليمهم الدروع والجوائز، وسط فرحة كبيرة عمّت المنصة الرئيسية في ميدان الأصايل.
وقد نال الفائزان بالمركزين الرابع والخامس في الشوط الذهبي، والمراكز من الرابع إلى العاشر في الشوط الفضي وشوط التلاد، جوائز نقدية.
وبعد إعلان النتائج، وفيما تواصلت المنافسات في الفترة المسائية مع سنّ الإيذاع، تحول ميدان الأصايل في سويحان إلى ساحة للاحتفال بالفوز والناموس، حيث أدى المشاركون والجمهور الأهازيج الشعبية والأغاني الوطنية التراثية فرحا بما حققوه من إنجاز، وعادت الإبل الفائزة باتجاه عزب الملاك ضمن مسيرات كبيرة بعد أن توشحت بالزعفران وتركت بصمة مميزة في ميدان الأصايل.
وتتواصل يوم غد منافسات مزاينة صفوة سويحان بنسختها الثانية مع سنّ اللقايا في الفترة الصباحية وسنّ الحقايق في الفترة المسائية، بواقع ثلاثة أشواط لكل سن (الذهبي، الفضي، والتلاد)، فيما تختتم المنافسات يوم الخميس القادم مع سنّ المفاريد.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.