معرض دبي الدولي للمجوهرات يعود مجدداً مع برنامجٍ فريدٍ من العروض والفعاليات

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
يعود ’معرض دبي الدولي للمجوهرات‘، الفعالية الرائدة التي تنظمها شركة ’دي في جلوبال لينك‘- المشروع المشترك بين مركز دبي التجاري العالمي و’إيتاليان إكسيبشن جروب‘- مجدداً هذا العام مع برنامجٍ حافل بالفعاليات والعروض الخاصة والتشكيلات الجديدة في ’مركز دبي التجاري العالمي‘، ويمكن للراغبين بالزيارة والانضمام إلى فعاليات المعرض التسجيل مجاناً.
وسيكون الزوار على موعدٍ مع رحلة مميزة في عالم المجوهرات الساحرة والعروض الحصرية، وذلك مع مشاركة مجموعة واسعة من الجهات العارضة وتنظيم برنامجٍ غني بالفعاليات الفريدة، بدءاً من العروض اليومية التي ستسلّط الضوء على أحدث قطع المجوهرات وأكثرها أناقة، وصولاً إلى استضافة ندوات حوارية ولقاءات مميزة تستعرض التوجهات الرائجة والمجوهرات التي تلائم مختلف المناسبات. وينقسم المعرض هذا العام إلى 4 فئات هي: العلامات التجارية العالمية؛ والمجوهرات الفاخرة؛ والأحجار الكريمة والماس؛ والتعبئة والتغليف والتكنولوجيا، وذلك بهدف تعريف الزوار بالجوانب الحيوية لقطاع المجوهرات العالمي، ولاسيما الصناعة اليدوية والإنتاج والتوزيع والمواد النفيسة والتوجهات الجديدة وغيرها الكثير. ويمكن الاطلاع على الدليل الشامل للمعرض أدناه وتنظيم الزيارة المستقبلية إلى المعرض!
تتضمن العروض تقديم تشكيلاتٍ ساحرة وتصاميم مذهلة تحمل توقيع أبرز الأسماء في عالم المجوهرات، والتي ستكون بانتظار الزوار في العروض اليومية. وتشتمل قائمة المشاركين على مجوهرات ’بي إن إم‘، و’شينزن سنرايز‘، و’حاصباني‘، و’تيدورا‘، و’دياكولور‘ (في مركز دبي للسلع المتعددة)، و’كزاباروفسكي‘، و’جوهرة‘، وشركة ’إن كيه تشينز ليمتد‘(الهند)، ومجوهرات ’ماس‘، ومجوهرات ’رينيه‘، ومجوهرات ’دهماني‘، و’مالابار للذهب والألماس‘، و’أوريفتشيريا دي رينزو‘، ومجوهرات ’كسوة‘، و’فيراري فيرنزي‘، فضلاً عن مصممين محليين برعاية استديو (55FIFTY7)، و’داني باي دانييل كي‘، و’مجوهرات عازار‘. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط .

يحفل المعرض بباقة واسعة من الفعاليات والعروض، لذا قمنا بتنظيم قائمة بالعلامات التجارية التي من المقرر أن تكشف النقاب عن عروضٍ فريدة من تشكيلاتها وخصومات حصرية وقطعٍ تألق بها المشاهير.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.