إدارة سلامة الطفل و”النابوده للسيارات” تطلقان فيديو توعوياً

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

في إطار حرصها على تعميم رسائل توعوية مجتمعية من أجل الحفاظ على سلامة الأطفال وحمايتهم، أطلقت إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بالتعاون مع شركة النابوده للسيارات، فيديو توعوياً يستهدف أولياء الأمور وكل أفراد المجتمع، ويركز على أهمية الالتزام باستخدام المقاعد المخصصة للأطفال في المركبات، وربط أحزمة الأمان أثناء القيادة، وكيف أنها تعد سلوكاً تربوياً تتوارثه الأجيال جيلاً بعد آخر.

وشهد الفيديو – المعتمد من المجلس الوطني للإعلام – تفاعلاً كبيراً من قبل المؤسسات والدوائر الحكومية، ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، لا سيما الموجّهة للطفل، ومؤسسات القطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني في كل إمارات الدولة، التي أعادت نشره على حساباتها.

وكشفت الإدارة عن عرض الفيديو خلال الفترة المقبلة وبالتعاون مع المجلس الوطني للإعلام، في جميع دور عرض السينما في الدولة، لضمان وصول رسائله على أوسع نطاق ومدى ممكن.

وخلال 60 ثانية، يجسد الفيديو أهمية التزام الأهل بإجراءات السلامة داخل المركبة، ودورها في الحد من مخاطر الحوادث المرورية، عبر لقطات مؤثرة تعكس قوة النسيج الاجتماعي والتماسك الأسري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحمل الكثير من القيم المجتمعية.

وتدور مشاهد الفيديو حول أب وأم يحرصان بشكل كبير على سلامة طفلهما، ويترجمان هذا الحرص من خلال استخدام المقاعد المخصصة للأطفال في السيارة منذ ولادة الطفل، وحتى بلوغه السن المناسبة لاستخدام حزام الأمان، وحثه على ربط الحزام قبل أن تتحرك المركبة، وتذكيره بذلك في كل مرة. وعندما تتعرض العائلة إلى حادث مروري في أحد الأيام، يتبيّن للمشاهد أهمية تكرار النصيحة المكتسبة من ولي الأمر في كل مرة: “حزام الأمان”.

وفي تحول سريع ينقل الفيديو المشاهدين عبر الزمن إلى المستقبل، عندما تتبدل الأدوار ويؤكد الإبن الذي يقود السيارة حرصه على سلامة والديه من خلال حثهم على ربط حزام الأمان.

وفي هذا الصدد قالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل: “تواصل إدارة سلامة الطفل جهودها التوعوية، للتأكيد على أن سلامة الأطفال هي مسؤولية الأهل أولاً خاصة فيما يتعلق بتوجيه الصغار إلى السلوك السليم الذي يبقى معهم مدى الحياة، وهو ما جسدّناه في هذا الفيديو الذي يبرز أهمية المقاعد الآمنة المخصصة للأطفال في السيارة، ودورها في خفض نسب تعرضهم لمخاطر الإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية، إلى جانب التعريف بوضعية المقعد الصحيحة، وأنواع وأحجام المقاعد التي يجب أن تتغير مع نمو الطفل، والعمر الذي يجب معه التحول إلى استخدام حزام الأمان”.

وثمّنت اليافعي الشراكة الاستراتيجية التي جمعت إدارة سلامة الطفل بشركة النابوده للسيارات لإنتاج هذا الفيديو مشيرة إلى أهمية هذا النوع من الشراكات مع المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص لما لها من أثر إيجابي في تعميم سلوكيات الأمان في المركبات حفاظاً على السلامة الشخصية لكل أفراد العائلة.

ونوهت بتعاون نخبة من المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية في إنجاز الفيديو وأبرزها: المجلس الوطني للإعلام، ومجلس المرور الاتحادي، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، وبلدية الشارقة، إلى جانب مؤسسة الشارقة للإعلام الشريك الإعلامي، والشركاء الاستراتيجيون وهم: المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية.

ومن جانبه، قال علي النابوده، مدير عام “النابوده للسيارات”: “تجسد هذه المبادرة المشتركة أحد أهدافنا لخدمة المجتمع الإماراتي، فنحن حريصون على السلامة العامة على الطرق وفي المركبات، ولا بد أن تكون السيارات جميعها مجهزة بكل مقومات الأمان لكل أفراد الأسرة وخاصة الأطفال.”

واعتبر النابوده أن هذا الفيديو هو أولى ثمرات اتفاقية التعاون التي وقعتها إدارة سلامة الطفل، مع شركة النابوده للسيارات في أكتوبر الماضي وبحسب الاتفاقية، سيعقب الفيديو إقامة ورش لتعريف الأسر بالنظام الإماراتي للرقابة على مقاعد الأطفال القابلة للتثبيت في المركبات، وكيفية اختيار المقعد المناسب للطفل من حيث العمر والوزن. كما سيتم عقد ورش توعوية في الحضانات والعيادات الصحية والمستشفيات والمدارس، فضلاً عن توزيع المنشورات التثقيفية، وتفعيل عدد من المبادرات التوعوية التي تستهدف مناطق حيوية في إمارة الشارقة بطريقة فعالة للجمهور والأطفال.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.