بمشاركة 100 عامل و 150 شركة من القطاع الخاص

” أبوظبي للسلامة والصحة المهنية “يكرم الفائزين في ” برنامج السلامة في الحر لعام 2018 “

الإمارات

 

أبوظبي: الوطن

برعاية وحضور معالي الشيخ/ عبدالله محمد بن بطي آل حامد عضو مجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي و رئيس دائرة الصحة ، وكل من سعادة الدكتور/ جابر عيضة الجابري مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، وسعادة/ سعيد عيسى الخييلي مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، وسعادة المهندس/ سويدان راشد الظاهري الرئيس التنفيذي في شركة أبوظبي للخدمات العامة – مساندة و إلى جانب عدد من مسؤولي وممثلي الجهات الحكومية والخاصة، أقام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية الأحد الموافق 11 نوفمبر 2018 الحفل الختامي لمسابقة برنامج السلامة في الحر والتي تساهم في إلقاء الضوء على الأفكار المبتكرة والإنجازات المتميزة للمؤسسات والعاملين في مجال السلامة والصحة المهنية ورفع مستوى الوعي والثقافة بمتطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية.
وقد تم إطلاق برنامج السلامة في الحر من قبل المركز في منتصف شهر يونيو 2018 بالتعاون مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وشركة أبوظبي للخدمات العامة (مساندة) لتعزيز الوعي بأهمية قيام أصحاب العمل والمشرفين على العمال باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقاية العمال من الحر، وتجنب تعرضهم للإجهاد الحراري، وقد أبدت جميع الجهات الحكومية والخاصة مدى التزامها وتعاونها بتطبيق اشتراطات برنامج السلامة في الحر، حيث عملت هذه الجهات على تنظيم محاضرات وورش عمل وتوزيع منشورات توعية، بالإضافة إلى وضع برنامج سنوي متكامل عن السلامة في الحر وتوفير مواد تعليمية وتثقيفية لأصحاب العمل والعمال بعدة لغات.
وتم اختيار الفائزين من مختلف الفئات وفقاً لعملية تقييم قام بها فريق عمل مكون من المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وشركة أبوظبي للخدمات العامة (مساندة) بقيادة مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، وقد تفرعت المسابقة إلى فرعين، الفرع الأول مسابقة المدن العمالية والتي احتوت عدة فئات منها أفضل مدينة عمالية، أفضل ابتكار عن فئة المدن العمالية، أفضل ابتكار عن فئة العمال، أفضل عامل. أما الفرع الثاني فهو مسابقة المشاريع الانشائية وتشمل فئة أفضل مشروع انشائي، أفضل ابتكار عن فئة المشاريع الانشائية، أفضل ابتكار عن فئة العمال، أفضل عامل. كما تم خلال الحفل تكريم جميع الجهات المشاركة في البرنامج وفريق عمل الجائزة.
وفي هذا العام، فازت «الإمارات العربية للأعمال» بالمركز الأول في فئة أفضل مدينة عمالية، وجاءت في المركز الثاني «مدينة لابوتيل»، فيما حلت في المركز الثالث «المدينة السكنية لعمال البناء»، بالإضافة إلى فوز 40 عامل بلقب أفضل عامل على مستوى جميع المدن العمالية.
كما أسفرت نتائج مسابقة المشاريع الإنشائية عن فوز «مشروع مستشفى العين الجديد» بالمركز الأول ضمن فئة أفضل مشروع إنشائي، وحصل «مشروع الطرق الداخلية والبنية التحتية – السمحة – شرق» على المركز الثاني، وجاء مشروع «الحي التجاري – مدينة زايد – المحور الجنوبي» في المركز الثالث، بالإضافة إلى فوز 62 عامل بلقب أفضل عامل على مستوى جميع المشاريع.
وأكد سعادة الدكتور جابر الجابري، بأن الحد الأدنى المطلوب من أجل منع وقوع الحوادث المهنية والخسائر البشرية والمادية المترتبة عليها في المنشآت المختلفة، هو التزامها بتطبيق معايير ومتطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، مشيراً إلى أنه يترتب على المنشآت مسؤولية أخلاقية وقانونية بتحديد كافة العوامل الخطرة التي قد تشتمل عليها أماكن العمل، وضرورة اتخاذها الإجراءات اللازمة للسيطرة عليها والحد من مخاطرها، وبالمقابل فإن على العاملين مسؤولية المحافظة على سلامتهم وسلامة غيرهم من زملائهم في العمل باتباعهم إجراءات عمل سليمة والتزامهم بالتعليمات والأنظمة الخاصة بهذا المجال، وتنبيه المسؤولين عنهم عن أي نشاط أو ظرف قد يؤدي إلى وقوع حوادث عمل.
وحول النتائج التي تحققت خلال المسابقة أعرب مدير عام المركز عن ارتياحه لنجاح المسابقة للعام الثالث على التوالي في الوصول لأحد أهدافها الرئيسية وهو رفع مستوى التوعية وتعزيز ثقافة السلامة المهنية، وصرح سعادته أنه تم تغطية (31) مدينة عمالية يقطنها ما يقارب (380) ألف عامل في المناطق الاقتصادية، بالإضافة إلى تغطية (57) مشروع بالتعاون مع شركة أبو ظبي للخدمات العامة – مساندة، كما وصل عدد العمال الذين استفادوا من البرنامج إلى (600 ألف) عامل وتم كذلك توزيع (70,000) مادة توعوية على مختلف الجهات العاملة.
وفي هذا الإطار وضمن فعاليات برنامج السلامة في الحر،  تم بالتعاون مع الجهات العاملة في الإمارة، تنظيم  أكثر من 623 ورشة توعوية و 5007 زيارة تفتيشية وتفقدية لأكثر من 500 ألف عامل  ، غطت أنشطة مختلفة  كالصحة والتعليم والغذاء والإنشاء والصناعة والنقل والطاقة، ومن أهم الزيارات التي شارك بها المركز زيارته لمدينة مشاريع العتيبة وزيارة توعوية أخرى للموقع الإنشائي لمشروع السمحة أحد أهم المشاريع التطويرية في إمارة أبوظبي, بالإضافة إلى المشاركة في ورش توعوية لكل من مدينة خليفة الصناعية – كيزاد ونادي تراث الإمارات ومشاريع الدار.
ومن جانبه ثمن سعادة المهندس/ سويدان راشد الظاهري، مبادرات المركز وتعاونه الوثيق مع الجهات الحكومية وغير الحكومية والشركاء المعنيين لضمان وصول برامجه التوعوية الهادفة لأكبر عدد ممكن من الجمهور.
وأكد سعادته حرص “مساندة” التام على تطبيق جميع القوانين المحلية والاتحادية المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية والتي تشمل متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية الصادرة من مركز أبوظبي للصحة والسلامة المهنية، وتقديم التوجيه لجميع موظفي ومدراء مشاريعها، بخصوص القواعد وإجراءات السلامة والصحة المهنية ذات الصلة، كما وتنظم الشركة حملات تفتيش يومية، وبمعدل مرتين في الشهر لكل مشروع، وترسل مدققي صحة وسلامة بشكل دوري لمشاريعها، لتفقد اتباع القواعد والالتزامات القانونية والتعاقدية الخاصة بأنظمة الصحة والسلامة في الموقع.
وتعليقاً على اختتام المسابقة، قال سعادة سعيد عيسى الخييلي، مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة: “مع تنفيذ السّحب الأخير للمسابقة وإعلان الفائزين، أود التأكيد على أننا في هذه السنة تمكنا من تحقيق نتائج أفضل مقارنة بالعام السابق، فقد شهدنا ابتكارات وأفكار جديدة ومختلفة ، ويعود الفضل الكبير في النجاح الذي حققته مسابقة السلامة في الحر لجهود مركز أبوظبي للسلامة المهنية في خلق بيئة عمل صحية وأمنة  تجنب العمال الإصابات والمخاطر التي قد تنجم عن العمل في درجات الحرارة العالية خلال ساعات الظهيرة. “،  وأضاف الخيلي: ” إن سلامة ورفاهية جميع العمال الذين يعملون في مناطقنا الإقتصادية على سلم أولوياتنا إيماناً منا بالدور الذي يؤدونه في عملية التنمية والتطوير المستدامة التي تشهدها إمارة أبوظبي.”

ومن الجدير بالذكر أن برنامج السلامة في الحر والذي تم إطلاقة منذ العام 2014 يعد من أكبر البرامج التوعوية التي يحرص المركز على تفعيلها بشكل سنوي، إسهاماً منه في التواصل مع مختلف شرائح المجتمع والتفاعل مع كافة الجهات الحكومية والخاصة بإمارة أبوظبي، حيث يزداد عدد الجهات والقطاعات المشاركة عاماً بعد عام مما يعكس نجاح هذا البرنامج والتزام الجهات والأفراد باتباع معايير السلامة وتعزيز الممارسات الآمنة التي تتطابق مع متطلبات نظام أبوظبي للسلامة والصحة المهنية بجانب الارتقاء بثقافة السلامة والصحة المهنية.

وقد ساهمت العديد من الجهات الحكومية والخاصة في دعم جهود المركز خلال السنوات الماضية ولا زال هذا الدعم مستمر، حيث عملت هذه الجهات على تنظيم محاضرات وورش عمل وتوزيع منشورات توعوية من أهمها دائرة التنمية الاقتصادية، دائرة الطاقة، دائرة التخطيط العمراني والبلديات، دائرة التعليم والمعرفة، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، دائرة النقل، مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، مطارات أبوظبي، مركز الإحصاء,، مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر, ، هيئة المنطقة الإعلامية، هيئة تنظيم الاتصالات، شركة بترول أبوظبي الوطنية – أدنوك، جامعة خليفة، بلدية منطقة الظفرة، مركز إيواء لضحايا الاتجار بالبشر، مجمع توازن الصناعي، دائرة التنمية الاقتصادية، هيئة أبوظبي للإسكان، مؤسسة زايد العليا لذوي الاحتياجات الخاصة ، مركز خدمات المزارعين أبوظبي، مجلس أبوظبي الرياضي، شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، شركة أبوظبي للإعلام، مركز الأنظمة الالكترونية والمعلومات، موانئ أبوظبي، بلدية مدينة العين، دولفين للطاقة، بلدية أبوظبي.
ويحرص المركز على إقامة هذه البرامج سنوياً كونه الجهة المسؤولة عن الاشراف على كل الجوانب المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية في أماكن العمل على مستوى إمارة أبوظبي.

1


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.