“التغير المناخي” تستعرض آليات تعزيز الأمن البيولوجي

الإمارات

 

عقدت وزارة التغير المناخي والبيئة – بمقرها في دبي – ورشة عمل لتعزيز الأمن البيولوجي في الدولة والتعريف بشكل أوسع بدليل التعامل مع النفايات البيولوجية .
واستعرضت الورشة – التي شارك فيها 31 جهة ومؤسسة حكومية وخاصة – آليات الاستعداد والاستجابة لظروف الطوارئ ذات الصلة بإجراءات التعامل مع النفايات البيولوجية، وتداولها وآليات التعامل معها داخل المنشآت، وتأثيرها على البيئة.
وأوصت الورشة بضرورة توحيد ألوان الأكياس البلاستيكية والعبوات المستخدمة في حفظ النفايات بمختلف أنواعها وبالأخص البيولوجية وفقا لأفضل الممارسات العالمية، مؤكدة أهمية اعتماد نظام تتبع آلي لشاحنات نقل هذا النوع من النفايات من المنشأة المنتجة له وحتى التخلص النهائي منها بهدف إحكام الرقابة والحد من المخالفات.
ودعت إلى ضرورة التعاون مع مؤسسات التعليم العالي ومعاهد التدريب بالتنسيق مع ذوي الاختصاص والخبرة لتنظيم دورات تدريبية متخصصة في طرق للتخلص الآمن من النفايات البيولوجية بحيث تشمل هذه الدورات الجانبين العلمي والعملي للموضوع، مطالبة بتحديث الإصدار الثالث من دليل التعامل مع النفايات البيولوجية وتعميم مسودته على جميع الجهات المختصة محلية واتحادية.
وشهدت الورشة مشاركة ممثلين من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وبلدية دبي، وبلدية الشارقة، وشركة الشارقة للبيئة بيئة، وبلدية عجمان، وبلدية أم القيوين، وبلدية الفجيرة، وبلدية رأس الخيمة، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، وهيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وبلدية العين، وهيئة البيئة بأبوظبي، ومركز إدارة النفايات في أبوظبي ” تدوير”، ودائرة الصحة بأبوظبي، وهيئة الصحة بدبي، ومستشفى أبوظبي للصقور.
كما استفاد من الورشة العاملون في مختبرات جامعة زايد، وكليات التقنية العليا، وجامعة دبي، والجامعة الأمريكية بدبي، والجامعة الأمريكية بالشارقة، وجامعة الشارقة، وكليات التقنية العليا بالشارقة، وجامعة الإمارات، كليات التقنية العليا، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، وجامعة أبوظبي، بالإضافة إلى مختبرCVRL. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.