“جليل كاش آند كاري” تفتتح أكبر منافذها في رأس الخيمة

الرئيسية منوعات

 

 

أعلنت ” جليل كاش آند كاري” Jaleel Cash & Carry، أكبر سلسلة منافذ بيع بالجملة في المنطقة والتابعة لمجموعة الاستثمارات “جليل القابضة”، التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، عن افتتاح أكبر منافذها في إمارة رأس الخيمة، والذي يعد الفرع العاشر للشركة على مستوى الدولة.
دشن المنفذ الجديد “محمد المحمود”، نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة بالوكالة، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة جليل القابضة “محمد حاجي”، والعضو المنتدب “سمير محمد”، والمدير في المجموعة” زاكر محمد”، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين والشخصيات.
ويقع المتجر على مساحة 20،000 قدم مربعة، بالقرب من دوار النخيل في قلب رأس الخيمة. وتحتفل الشركة الأم “جليل القابضة”، الرائدة في قطاع البيع بالجملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالذكرى السنوية الـ 46 على تأسيسها بالتزامن مع افتتاح متجر “كاش آند كاري” الجديد في الإمارة.
وقال “سمير محمد”، العضو المنتدب في مجموعة “جليل القابضة”: “نعرب عن سعادتنا بافتتاح متجر كاش آند كاري الثاني في إمارة رأس الخيمة والعاشر على مستوى دولة الإمارات. هذه لحظة فخر للغاية بالنسبة لنا أن نطلق نموذج أعمالنا المبتكر في المكان الذي بدأ فيه رئيس مجلس إدارتنا رحلته قبل نحو خمسة عقود من الزمان. تأتي هذه الخطوة في إطار التزامنا بمواصلة خططنا الاستراتيجية في السوق الإقليمية بهدف توسيع بصمتنا على نطاق أكبر”.
وأضاف: “على صعيد قطاع البيع بالجملة في الإمارات، تقوم جليل كاش أند كاري بتوفير أكبر عدد من المنتجات الاستهلاكية سريعة التصريف لعلامات تجارية عالمية بأسعار معقولة في متناول المستهلكين. ومن المتوقع أن يؤدي المنفذ الجديد دوراً كبيراً في دعم قطاع البيع بالجملة في الإمارة. وكجزء من خططنا الاستراتيجية للنمو، نعمل بشكل متواصل على تعزيز تشكيلة منتجاتنا وضمان كفاءة عروضنا الفعالة من حيث التكلفة بهدف توفير منتجات تتمتع بأعلى معايير الجودة”.
……………

 

الشريك المؤسس لـ “آبل” ستيف وزنياك متحدثا رئيسيا في المنتدى المالي لدول الخليج
أعلنت اللجنة المنظّمة للدورة السنوية الثامنة من المنتدى المالي لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي تستضيفه البحرين العام القادم، مشاركة ستيف وزنياك، الشريك المؤسس لعملاق التكنولوجيا “آبل”، كمتحدث رئيسي في فعاليات دورته المقبلة.
وتركّز النسخة القادمة من المنتدى الإقليمي، الذي يتعاون في تنظيمه كلٌ من مؤسسة “يورومني” الدولية ومجلس التنمية الاقتصادية في البحرين، على آفاق التحديث الجذري للخدمات المالية. ويحضر المنتدى أكثر من 800 مشارك من مختلف أنحاء العالم للتواصل والتعارف وتبادل الأفكار والرؤى حول تمكين الابتكار الشامل للقطاع المالي.
ويشارك ستيف وزنياك، أحد أبرز روّاد التكنولوجيا على مستوى العالم، في المنتدى الذي يخصّ حضوره ومتابعيه على مدى يومين بمحاضرات ولقاءات حصرية مع قيادات عالمية في قطاعي المال والتكنولوجيا. وكان وزنياك شريك ستيف جوبز في تأسيس شركة “آبل” عام 1976، كما كان صاحب فكرة إطلاق أول حاسوب شخصي من “آبل”. وهو أيضاً متحدث متخصص وخبير في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتقنية سلسلة الكتل لحماية البيانات “بلوك تشين”، ومفاهيم التكنولوجيا المالية العامة. وهو مناصر دائم لإيجابيات العملات الرقمية المشفرة، التي تعد محل اهتمام العديد من المشاريع الناشئة في البحرين والمنطقة.
وقال ديفيد باركر، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال – الخدمات المالية بمجلس التنمية الاقتصادية في البحرين: “فيما تواصل البحرين وبخطى متسارعة تعزيز مكانتها كمركز إقليمي للتكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط، نتطلع لمشاركة ستيف وزنياك متحدثاً في النسخة القادمة من المنتدى المالي لدول مجلس التعاون الخليجي. فهو شخصية معروفة برؤاه السبّاقة عن أحدث التوجهات في التكنولوجيا المالية، وأفكاره التي ننتظر الاستماع لها فيما يخص آخر التطورات في القطاع المالي على مستوى العالم.”
……………….

 

McAfee تتوقع إستهداف المزيد من البرمجيات الخبيثة للأجهزة المنزلية الذكية
الراحة التي توفرها الأجهزة المنزلية الذكية مثل المصابيح الذكية، وأجهزة تنظيم الحرارة، والأقفال الذكية، وما إلى ذلك من الأجهزة المنزلية الذكية الأخرى جيدة للغاية. بعد كل شيء، من يرفض فكرة الحصول على منزل يتأقلم مع إحتياجاتنا، مثل تشغيل الأضواء تلقائيًا عند الحاجة، وتعديل درجة الحرارة بشكل تلقائي لجعل المنزل ملائمًا، وتذكيرنا من قبل الثلاجة بما ينبغي علينا إقتنائه قبل العودة إلى المنزل.
ولكن قبل البدء في شراء كل شيء ” ذكي “، يبدو أن شركة McAfee الرائدة في مجال تطوير برامج مكافحة الفيروسات تعتقد أنه بحلول العام 2019، قد نبدأ في رؤية المزيد من البرامج الضارة المتطورة والتي تستهدف المنازل الذكية، ومن المتوقع أن تأتي هذه البرمجيات الخبيثة بشكل كبير من أجهزتنا المحمولة التي يتم إستخدامها للتحكم في أجهزتنا المنزلية الذكية.
ووفقا لشركة McAfee، فقد صرحت بالقول : ” سيستفيد مطوري البرمجيات الخبيثة من الهواتف والأجهزة اللوحية في محاولة للتحكم في الأجهزة المنزلية الذكية عن طريق إختراق كلمة المرور وإستغلال الثغرات الأمنية. لن تبدو هذه الهجمات مريبة لأن حركة المرور على الشبكة تأتي من جهاز موثوق به. سيزداد معدل نجاح الهجمات، وسيكون من الصعب تحديد طرق الهجوم “.
في الماضي، كانت هناك ثغرات أمنية تم إكتشافها في الأجهزة المنزلية الذكية، وذلك لأنها تميل إلى إستخدام طرق مختلفة للأمان. في نفس الوقت، أوضح موقع Tech Radar أنه قد يكون من الأفضل إبقاء الأجهزة المنزية الذكية منفصلة للمساعدة في عزلها في حالة حدوث خطأ ما.
……………….

 

باحثون يستخدمون تقنية الواقع المعزز لمساعدة المكفوفين على معرفة ما يوجد حولهم
قد تعتقد أن التقنيات مثل الواقع المعزز أو الواقع الافتراضي لا يمكن استخدامها حقًا من قِبل الأشخاص الذين قد يعانون من ضعف البصر. ومع ذلك، يبدو أن الباحثين في شركة Caltech يثبتون لنا أن ذلك الإعتقاد خاطئ من خلال الاستفادة من أجهزة الواقع المعزز مثل خوذة HoloLens من شركة مايكروسوفت والبرامج اللازمة، وذلك من أجل مساعدة المكفوفين على “الرؤية”.
كيف يعمل هذا؟ يعمل هذا بطريقة تشبه بعض التطبيقات التي رأيناها في الماضي والتي تستخدم كاميرا الهاتف الذكي للتعرف على الأشياء ووصفها بصوت مرتفع للمكفوفين. ولكن في هذه الحالة، من خلال إستخدام خوذة الواقع المعزز، يمكن للمستخدم إبقاء يديه حرة والسير بشكل طبيعي في الوقت الذي تقوم فيه خوذة الواقع المعزز والبرمجيات اللازمة برسم ما هو أمامهم ووصف الأشياء من حولهم.
وفقا للبروفيسور Markus Meister، أحد الباحثين الذين يعملون على هذا المشروع فقد صرح بالقول : ” تخيل أنك في عالم حيث جميع الأجسام الموجودة حولك لها أصوات ويمكنها التحدث إليك. أينما وجهت نظرك، يتم تفعيل الأجسام المختلفة التي تركز عليها وتخبرك عن نفسها. هل يمكن أن تتخيل نفسك في مثل هذا العالم، تؤدي بعض المهام العديدة التي نستخدم عادةً نظامنا البصري من أجلها؟ هذا ما فعلناه هنا – نعطي الأصوات للأجسام “.
ومع ذلك، ينبغي الإشارة إلى أن أبحاث Caltech ليست الأولى من نوعها. في وقت سابق من هذا العام، وبالضبط في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018، حصلنا على جهاز يدعى MyEye 2.0 من شركة OrCam يحاول القيام بشيء مماثل.
…………..

 

Airbnb تتطلع للبدء في تصميم المنازل
بالنسبة لأولئك الذين يحاولون تجنب دفع رسوم الفنادق الباهظة في البلدان التي يزورونها، Airbnb هي واحدة من البدائل الشعبية المتوفرة حاليًا. في غالب الأحيان، تعمل خدمة Airbnb كوسيط بين المضيف والضيف، حيث تعرض منصة Airbnb المنازل المتاحة المتوفرة للإقامة القصيرة الأجل والتي تكون عادة أرخص من الفنادق.
ومع ذلك، لا يمكن للشركة أن تبقى معتمدة على نظام العمل هذا لفترة طويلة، وهذا هو السبب في أننا لم نتفاجأ عندما علمنا أن شركة Airbnb تريد توسيع عروضها. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Fast Company، فيبدو أن شركة Airbnb تخطط لتوسيع أعمالها لتشمل تصميم المنازل، وذلك بفضل قسم في الشركة يدعى Samara تم إحداثه من قبل مدير المنتجات في الشركة والمؤسس المشارك للشركة، السيد Joe Gebbia في العام 2016.
ووفقا للتقرير، فهو يقول بأن قسم Samara يعتزم إطلاق مبادرة جديدة تدعى Backyard، وهي المبادرة التي تم وصفها على أنها ” محاولة لتصميم وإختبار طرق جديدة لبناء ومشاركة المنازل “. ولكن هذا لا يعني بالضرورة إنشاء وحدات سكنية والتي قد تقوم الشركة بتأجيرها للضيوف بنفسها.
ووفقا للسيد Joe Gebbia، فقد صرح بالقول : ” مبادرة Backyard تحقق في كيفية إستخدام المباني لتقنيات التصنيع المتطورة، وتقنيات المنازل الذكية، وتحقيق مكاسب واسعة من مجتمع Airbnb من أجل الاستجابة المفصّلة لاحتياجات المالك أو الساكن المتغيرة مع مرور الوقت. مبادرة Backyard لا تهدف لإنشاء منازل، وإنما هي مبادرة لإعادة إبتكار المنازل. المنازل معقدة، ونحن نتخذ نهجًا واسعًا، وليس مجرد تصميم شيء واحد، بل نظامًا يمكنه القيام بالعديد من الأشياء “. سيكون من المثير للإهتمام معرفة ما ستؤول إليه مبادرة Backyard وكيف ستتناسب هذه المبادرة مع نشاط Airbnb على المدى الطويل.
……………

 

هاتف مايكروسوفت القابل للطي ” Andromeda ” قد يصل في العام 2019
لقد مرت بضعة أشهر منذ أن سمعنا آخر مرة عن الهاتف القابل للطي Andromeda القادم من شركة مايكروسوفت، ولكن وفقا لكتاب يدعى “Beneath a Surface”، فيبدو أن شركة مايكروسوفت تعتزم مفاجئتنا في العام المقبل من خلال الكشف عن هذا الجهاز المبتكر. وهذا الكتاب يقدم لنا أيضا بعض المعلومات المثيرة للإهتمام فيما يتعلق بالوظائف الهجينة لهذا الجهاز.
يحكي الكتاب قصة عن الجهاز اللوحي، والذي يعمل كهاتف ذكي عندما يكون مطويًا. ولكن لن تستخدم شركة مايكروسوفت نظام Windows Phone القديم في هذا الجهاز، والذي أصبح ميتًا منذ فترة. وبدلا من ذلك، يقال بأن هذا الجهاز سيعمل بنظام Windows الكامل مع بعض التغييرات الطفيفة في أحسن الأحوال.
يتحدث الكتاب أيضًا عن الأجهزة الأخرى التي تخطط شركة مايكروسوفت لإطلاقها في العام المقبل. نتوقع جيل جديد من Xbox، وطرازات جديدة من حواسيب Surface تضم معالجات جديدة من شركة AMD بدلاً من Intel، فضلا عن إعادة تصميم Surface Studio، وإطلاق منافس مباشر لجهاز iPad Pro 12.9 يضم بدوره منفذ USB Type-C وزوايا مدورة على مستوى الشاشة.
…………….

 

الهاتف Sharp Aquos zero سيتوفر في السوق التايواني في شهر يناير القادم
أعلنت شارب تايوان أنها تُخطط لإطلاق الهاتف Aquos zero، أول هاتف يحمل شاشة OLED من الشركة، في شهر يناير القادم في السوق التايواني. هذا الهاتف يحمل شاشة بحجم 6.2 إنش، و معالج Snapdragon 845 من كوالكم، و كاميرا خلفية بدقة 22.6 ميغابكسل و أخرى أمامية بدقة 8 ميغابكسل.
هذا الهاتف سيتوفر في اليابان و تايوان في وقتٍ واحد، و ستنظر شركة شارب لإمكانية إصداره في السوق الأوروبي و بعض الأسواق الآسيوية الأخرى، و رغم أن شارب تُخطط لإطلاق هواتف أخرى تحمل شاشات OLED في 2019، إلا أنها ستُركز على الهواتف التي تعمل بشاشة LCD بشكلٍ رئيس حالياً.
…………….

 

Intel ستعقد مؤتمراً للبطاقات الرسومية في شهر ديسمبر الحالي
منذ فترة و شركة التكنولوجيا Intel تعمل على تعزيز قدراتها في مجال البطاقات الرسومية متقطعة الهيكلية (Discrete)، حيث كان انضمام Raja Koduri إلى Intel أحد الأخبار الكبيرة في الأوساط التقنية، علماً أنه كان الرئيس السابق لقسم تطوير البطاقات الرسومية في شركة AMD.
من المتوقع أن تعقد انتل مؤتمراً برئاسة Raja Koduri مع عدد آخر من مسؤولي انتل الكبار لتسليط الضوء حول مدى تقدم مشاريع الشركة في هذا المجال و إلقاء نظرة عامة حولها. انتل تُخطط لإطلاق أولى بطاقاتها الرسومية تحت الاسم الرمزي Arctic Sound في العام 2020.
في الوقت الحالي لا زالت انتل تُسيطر على سوق المعالجات في الحواسيب الشخصية بنسبة تتجاوز 80%، و سنرى إن كانت الشركة قادرة على تحقيق النجاحات في هذا القطاع الذي لم يحالفها الحظ فيه سابقاً بوجود منافسين أقوياء مثل Nvidia و AMD.
…………..

 

Galaxy Fold قد يكون اسم هاتف Samsung القابل للطي
كانت شركة Samsung الكورية قد أزاحت النقاب في وقتٍ سابق عن هاتفها المدهش القابل للطي، و الذي يُعطي الانطباع بأنه يدمج بين الهاتف المحمول و الجهاز اللوحي في آنٍ واحد.
حسناً، يبدو أن الجهاز قد يحمل الاسم النهائي Galaxy Fold، حيث تم تسجيل هذا الاسم كعلامة تجارية لشركة سامسونغ في تركيا، و ظهر هذا التسجيل على tmdn.org في الثامن و العشرين من شهر نوفمبر. بالإضافة إلى ذلك، فقد تم رصدُ إدراجٍ مشابه في بريطانيا.
تُشير الإشاعات إلى أن موعد إطلاق هذا الهاتف سيكون في النصف الأول من العام القادم.
…………….

 

يبدو أن Nvidia تعمل على بطاقة Titan بمعمارية Turing
شهد هذا العام إطلاق بطاقات Nvidia الجديدة بمعمارية Turing لعامة المُستخدمين. هذه البطاقات تُصنع على رقاقات بحجم 12 نانومتر و بتقنيات FinFET، علماً أن الرقاقات السابقة بمعمارية Pascal كانت تعمل على رقاقات بحجم 16 نانومتر، كما توظف هذه البطاقات تقنية Ray Tracing المتطورة للمرة الأولى في ألعاب الفيديو.
البطاقات التي أطلقتها Nvidia هي RTX 2080 Ti و RTX 2080 و RTX 2070، و لكن يبدو أن Nvidia تملك خططها للبطاقات الأعلى ثمناً و الموجهة للمُستخدمين الذين يرغبون في أفضل التقنيات بأعلى الأسعار و إلى جزء من المُستخدمين المحترفين بغرض تعلّم الآلة و تقنيات أخرى، حيث تسربت هذه الصورة على شبكة الانترنت لبطاقة يبدو أنها Titan بمعمارية Turing.يتردد في الأوساط التقنية أن هذه البطاقة حقيقية و هي قادمة بلا شك في وقتٍ ما.
……………

 

Nintendo تقوم بتغيير سياساتها تجاه اليوتيوب
بعد أن واجهت الاعتراض على ذلك من اللاعبين طويلاً، أكدت شركة ننتندو أنها قامت بإنهاء برنامجها على اليوتيوب بعنوان Creators، و الذي كان يتطلب من صانعي المحتويات على اليوتيوب مشاركة ننتندو بهذه المحتويات قبل نشرها و اقتطاع جزء من الأرباح الخاصة بها.
ننتندو قامت بتحديث قواعدها الخاصة لنشر المحتويات المتعلقة بها على اليوتيوب لتصبح أكثر سهولة مما مضى و لم يعد هناك وجود لهذا البرنامج. التعليمات الجديدة يُمكن الوصول إليها من هنا و هي في غاية البساطة و تُتيح مشاركة المحتويات دون تعقيدات كما كان الحال في السابق.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.